السبت 21 أكتوبر 2017 م - ٣٠ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / علي الجابري ويوسف الرواحي يشاركان في ملتقى مراكش الدولي للفنون وحوار الحضارات

علي الجابري ويوسف الرواحي يشاركان في ملتقى مراكش الدولي للفنون وحوار الحضارات

يشارك كل من فنان النحت علي بن سليمان الجابري والفنان يوسف الرواحي في الدورة الثانية لملتقى مراكش الدولي للفنون وحوار الحضارات، الذي يبدأ 5 مايو الجاري، تحت شعار “الفنون من أجل إنقاذ العالم”.ويهدف الملتقى إلى التعريف بالتنوع الثقافي المغربي وتعميق البحث في مجال الحكايات الشعبية والفنون التشكيلية والموسيقية والدرامية، وكذلك الطقوس وأشكال الفرجة المغربية المتنوعة، وتعريف العالم فيها، والبحث عن الجذور المشتركة للحضارات من خلال مختلف وسائل الابداع الفني والفكري والثقافي.
كما يهدف ملتقى مراكش الدولي للفنون وحوار الحضارات ـ وقد بلغ عامه الثاني ـ إلى تعميم ثقافة الجمال والحب والمساواة، والمشاركة في نشر لغة الحوار الخلاق بين الشعوب والثقافات والحضارات من خلال التقاء فنانين من مختلف دول العالم لكي يبدعوا ويتبادلوا الخبرات، وينجزوا أعمالا فنية تؤكد على وحدة العالم الجمالية والإنسانية.
فنانون على موعد للقاء في مدينة مراكش لما لها من رمزية حضارية، وعراقة في التاريخ، وتنوع في التراث، ولجمالها الفريد.
وستكون مشركة الفنانين علي الجابري ويوسف الرواحي من خلال ملتقى الفنانين التشكيليين، ضمن أربعين فنانا وفنانة في الفنون التشكيلية والنحت يجتمعون معا في مراكش في إطار حلقات عمل في الهواء الطلق، وسوف يشتغلون جميعا على مفردة واحدة منسجمة مع شعار الملتقى، حيث تحمل هذه المفردة عنوان” قوة الفن”، يبرزون من خلاله كيف أثرت تجربة العنف ـ نفسية كانت أم جسدية أم معنوية ـ على إبداعاتهم؟ وكيف كان الفن عاملا مهما في مقاومة ذلك العنف وتحويله إلى طاقة إيجابية مبدعة؟ وبعد هذه المشاركة سيشارك الفنان علي الجابري في الدورة السادسة لمهرجان أسوار الفن لمدينة أزمور المغربية، الذي يقام خلال الفترة من 19 إلى 24 مايو بمدينتي أزمور والجديدة في المغرب.وسيتواجد الجابري مع الفنانين التشكيليين العمانيين أحمد الشبيبي وفخراتاج الاسماعيلية وفهد عبدالرحمن.

إلى الأعلى