الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / عمومية اتحاد الكرة تناقش العديد من الملفات الهامة والساخنة
عمومية اتحاد الكرة تناقش العديد من الملفات الهامة والساخنة

عمومية اتحاد الكرة تناقش العديد من الملفات الهامة والساخنة

تعقد الجمعية العمومية للاتحاد العماني لكرة القدم إجتماعها السنوي العادي في الساعة العاشرة من صباح اليوم في فندق الأنتركونتيننتال مسقط. وسيناقش اجتماع الجمعية العمومية جملة من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال من أهمها تقرير الأنشطة للفترة من 1/6/2013 وحتى 31/ 12/ 2013 ، إضافة لإعتماد محضري الإجتماع السابق للجمعية العمومية العادية السنوية للاتحاد للعام الماضي 2013م والذي عقد بتاريخ 8/6/2013 والاجتماع الغير العادي المنعقد بتاريخ 24/10/2013 وبيان ما تم تنفيذه من قرارات الاجتماعين المذكورين.
كما سيتم في الإجتماع عرض الميزانية العمومية المدققة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013م وإعتماد موازنة الاتحاد لعام 2014 .
وسيكون على جدول أعمال الجمعية ايضا طرح التعديلات المقترحة على النظام الأساسي للاتحاد العماني لكرة القدم ، والاستراتيجية الفنية للاتحاد ٢٠١٤-٢٠١٨م.
وسيناقش أعضاء الجمعية العمومية هذه الاستراتيجية التي تم إقرار وضعها بناء على قرارات سابقة من الجمعية العمومية للاتحاد.

حيث قام مجلس إدارة الاتحاد بتعيين الخبير الاسترالي الكروي (جيم سيلبي ) كخبير فني للاتحاد ومديرا للإدارة الفنية ، وذلك بهدف إعداد هذا المشروع الحيوي والهام .

الاستراتيجية الفنية التي ستعرض على أعضاء الجمعية العمومية هي حصيلة إجمالية لزيارات ميدانية إلى جميع الأندية في السلطنة قام بها الخبير الفني وبحث فيها مع إدارات الأندية كل ما يتعلق بكرة القدم ومشاكلها ووسائل تطويرها ، وقد ساهمت الأندية بفعالية في إعداد جزء مهم من هذه الإستراتيجية .
حيث تشكلت الاستراتيجية من ست مراحل وهي تمتد من العام الحالي 2014 وحتى العام 2018 ، حيث بدا العمل في إعداد هذه الاستراتيجية منذ شهر ابريل من العام الماضي باجراء مراجعه فنية من قبل الاتحاد الآسيوي لواقع كرة القدم في السلطنة ، ثم مرحلة توظيف خبير فني في شهر يونيو من العام الماضي. أما المرحلة الثالثة فإشتملت على مرحلة تقصي الحقائق والتي بدأت في شهري أغسطس وسبتمير 2013 وتمثلت في قيام الخبير الفني بمهمة استطلاعية فنية على جميع أندية السلطنة البالغ عددها ٤٣ نادياً لوضع النتائج والبرامج القائمة على الأدلة ، تلتها المرحلة الرابعة في تحديد نقاط القوة والضعف وهو ماتم في شهري سبتمير وأكتوبر من العام الماضي ، ثم المرحلة قبل الأخيرة والتي تضمنت وضع الاستراتيجية بكامل مكوناتها وخطة تنفيذها زمنيا والتي سيتم عرضها على الجمعية العمومية لإقرارها وبدء العمل بها وفق الخطة الموضوعة .

وبمناسبة الإنعقاد السنوي للجمعية العمومية ، أدلى السيد خالد بن حمد بن حمود البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم بتصريح صحفي ، قال فيه : ” يأتي الإنعقاد الدوري للجمعية العمومية للاتحاد العماني لكرة القدم ، في وقت مهم نشهد فيه جميعا عملا جديّا يتجلى في التطوير المستمر لمنظومة كرة القدم العمانية ككل ، وهو ما يمكن ملاحظته في جملة من الإنجازات والخطوات المهمه في أركان اللعبة ، ويمثل إنعقاد الجمعية العمومية محطة دورية للارتقاء بالعمل عن طريق الاستنارة بأراء الأندية ومقترحاتها في هذا المسار .
ولعل أهمية هذا الإجتماع لناحية العملية التطويرية ، تكمن في عرض الاستراتيجية الفنية للاتحاد والتي تمتد لأربع سنوات على أعضاء الجمعية العمومية ، والتي جاءت إثر عمل ميداني كبير ، تلّمس نقاط الضعف والقوة في المنظومة الكروية من الناحية الفنية ، ووضع تصورا متكاملا للنهوض بهذه المنظومة ..ولاشك أن الأخوة اعضاء الجمعية العمومية سيثرون مسودة هذه الاستراتيجية بنقاشاتهم ومقترحاتهم ، مع التأكيد على أن جزءً كبيراً من هذه الاستراتيجية كانت خلاصة لآرائهم وأفكارهم التي ناقشوها مع الخبير الفني في الزيارات الميدانية.
كما سيتم في هذا الاجتماع إقرار التعديلات المقترحة على النظام الأساسي للاتحاد العماني لكرة القدم ، والتي جاءت ايضا من خلال جهد بذلته اللجان المختصة بالاتحاد بمساهمة مشكورة من عدد من ممثلي الاندية في إطار لجنة شكلتها الجمعية العمومية قامت بإقتراح التعديلات المطلوبة من قبل الجمعية العمومية .
وشخصيا أتوقع أن نعقد إجتماعا مثمرا وعمليا ، يعكس التعاون الايجابي الذي يحكم علاقة مجلس الإدارة بالجمعية العمومية ، وينظر للأمام بثقة أكبر على وقع الإنجازات الهامة التي حققتها منتخباتنا الوطنية حتى الآن ، وعلى النجاح الملموس لمسابقاتنا المحلية خاصة مع تطبيق الخطوة الأولى من مشروع تطوير المسابقات المحلية والدخول في منظومة الاحتراف الاسيوي ..مع تمنياتي للجميع بدوام والنجاح في ظل الرعاية الكريمة التي تحظى بها الرياضة العمانية من مولانا جلالة السلطان المعظم حفظه الله وحكومته الرشيدة ” .

إلى الأعلى