الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (سلاح الجو) يسير رحلة خاصة لإعادة مواطن مريض من إيران
(سلاح الجو) يسير رحلة خاصة لإعادة مواطن مريض من إيران

(سلاح الجو) يسير رحلة خاصة لإعادة مواطن مريض من إيران

انطلاقاًُ من الرعاية والاهتمام اللذين توليهما حكومة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ لأبناء هذا الوطن الغالي ، ولدواع إنسانية استجابت قيادة سلاح الجو السلطاني العماني للنداء الذي تقدم به أبناء أحد المواطنين لمساعدتهم لنقل والدهم الذي يعاني من نزيف داخلي في الدماغ من أحد المستشفيات في مدينة شيراز بالجمهورية الإسلامية الإيرانية مما ترتب عليه دخوله في غيبوبة ، وتعذر نقله جوا بواسطة الطيران التجاري نظراً لحالته الصحية الصعبة وعدم توفر وسائل نقل أخرى للعودة به إلى السلطنة.
وقد سير سلاح الجو السلطاني العماني مساء أمس الاول رحلة خاصة إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، حيث قامت طائرة نقل تابعة للسلاح وعلى متنها طاقم طبي مزود بالأجهزة الطبية اللازمة من وزارة الصحة وعدد من المختصين من سلاح الجو السلطاني العماني وبرفقتهم أبناء المريض المواطن علي بن حميد المعمري من سكان ولاية الرستاق والذي نقلته من مطار شيراز الدولي إلى قاعدة السيب الجوية ، ومن ثم تم نقله عبر سيارة الإسعاف إلى مستشفى خولة بمسقط لتلقي العلاج اللازم وتقديم الرعاية الصحية المطلوبة.
وقال المقدم الركن جوي محمد بن سالم السالمي من سلاح الجو السلطاني العماني : يعد الإخلاء الجوي الطبي للمرضى المصابين من أهم وأبرز المهام والواجبات الإنسانية المتعددة التي يقدمها سلاح الجو السلطاني العماني للمحافظة على أرواح المواطنين من داخل وخارج السلطنة ، ويعد الوقت حاسما وجوهريا للتعامل مع هذه الحالات ومن هنا تبرز أهمية النقل الجوي لتقديم العون والمساعدة على وجه السرعة وتنفيذ عمليات الإخلاء الطبي في وقتها المناسب له مردود إيجابي وأثر إنساني عظيم ” .
أما المواطن صالح بن علي المعمري ابن المريض قال :” نتقدم بالشكر الجزيل لوزارة الصحة على ما قامت به من خدمات طبية لوالدنا المريض والتي بلا شك تأتي من منطلق حرصها على تقديم الرعاية الصحية للمواطنين في مختلف الظروف كذلك نشكر سلاح الجو السلطاني العماني على الاستجابة الفورية وما قام به من جهود كبيرة وذلك من خلال عملية الإخلاء الطبي التي قدمها لنا وما قدموه لنا من اهتمام ورعاية والتي أظهرت بجلاء دور قوات السلطان المسلحة في تقديم العون والمساعدة للمواطنين جنبا إلى جنب مع باقي المؤسسات الحكومية الأخرى ونحن ممتنون لما قدموه لنا ، ونسأل الله أن يديم الأمن والأمان على بلدنا عمان وأن يحفظ سبحانه وتعالى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم” .
اما الدكتور زكريا بن طالب المعمري من وزارة الصحة فقال : لقد كان دورنا نحن كطاقم طبي من وزارة الصحة مرافقة المريض ومتابعته خلال خط سير رحلة العلاج من الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى السلطنة ، للاطمئنان على حالته الصحية وتقديم الخدمات الصحية والطبية اللازمة بعد ذلك قمنا بنقل المريض من المطار إلى مستشفى خولة وقد قمنا بتجهيز كافة اللوازم الطبية للعناية بالمريض ولله الحمد سارت الأمور على ما أرادها الله وأسأل الله أن يشفي المريض ويعافيه “.

إلى الأعلى