الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزارة الشؤون الرياضية تكرم أصحــــــــــــــــاب المراكز الأولى في برنامج الإبداعات الشبابية
وزارة الشؤون الرياضية تكرم أصحــــــــــــــــاب المراكز الأولى في برنامج الإبداعات الشبابية

وزارة الشؤون الرياضية تكرم أصحــــــــــــــــاب المراكز الأولى في برنامج الإبداعات الشبابية

في احتفالية جميلة ورائعة برعاية الأمين العام لمجلس الوزراء
5551 عدد المشاركين والمستفيدين من البرنامج وشمال الباطنة تسجل أعلى المشاركات

أصحاب المراكز الأولى يثمنون دعم الوزارة لطاقات الشباب ويطالبون باستمرارية البرنامج

الفضل الحارثي: المسابقة لها الكثير من الدلالات وتنصب في استثمار طاقات الشباب

متابعة – بدر الزدجالي:
احتفل أمس بتكريم اصحاب المراكز الأولى لبرنامج ابداعات شبابية الذي أسدل الستار عنه أمس في احتفالية جميلة اقامتها وزارة الشؤون الرياضية بمسرح وزارة التربية والتعليم بالوطنية وذلك تحت رعاية معالي الشيخ الفضل بن محمد بن أحمد الحارثي الأمين العام لمجلس الوزراء وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية واصحاب المعالي والسعادة والمكرمين من اصحاب المراكز الأولى في مختلف التخصصات والفئات العمرية.
وشهد البرنامج في نسخته الثالثة مشاركة كبيرة سجلت بعدد 5551 مشاركة ومشاركة في مختلف المسابقات والمجالات التي وضعتها اللجنة المشرفة على هذا البرنامج وسجلت اعلى المشاركات بشمال الباطنة 1066 مشاركا وبعدها الداخلية 1000 مشارك ومسقط في المركز الثالث 752 مشاركا وتمثلت المشاركة الأكبر في مسابقة الفنون التشكيلية والتي شارك فيها 883 مشاركا وبعدها مسابقة الشطرنج والتي شهدت مشاركة 786 مشاركا.
وجاء الحفل الختامي لإبداعات شبابية بإقامة عدد من الفقرات منها القاء الكلمة الافتتاحية لرئيس اللجنة خليفة العيسائي والقت خلود المقرشية كلمة نيابة عن المشاركين والمشاركات واصحاب المراكز الاولى في برنامج ابداعات شبابية وقدم بعدها سالم بن علي المقبالي قصيدة وطنية بعنوان شعب مخلص وقائد وفي وهو الحاصل على المركز الاول في الشعر الشعبي وألقى بعدها احمد حسين الفارسي الحاصل على المركز الاول في الشعر الفصيح قصيدة في الشعر الفصيح بعنوان ليل بركاء من نادي الشباب.

أصحاب المراكز الأولى:سعداء بهذا التكريم ونتمنى الاستمرارية
اعرب المشاركون والحاصلون على المراكز الاولى في مختلف التخصصات في برنامج الابداعات الشبابية عن سعادتهم لهذه الاحتفالية والتكريم الذي اقامته وزارة الشؤون الرياضية والاهتمام الكبير من قبل الوزارة بدعم طاقات الشباب.
وقالت المشاركة ديما بنت عبدالكريم بن عبدالله الفارسية الحاصلة على المركز الثالث في مسابقة الالقاء الشعري على مستوى السلطنة وحصولها على المركز الاول بنادي الشباب والمحافظة بانها سعيدة بهذا الانجاز الذي حققته في مشاركتها في برنامج ابداعات شبابية في ظل المنافسة القوية التي شهدتها المسابقة خلال مراحلها الماضية وكان الطموح الحصول على المركز الاول الا انني راضية على ما تحقق والشكر الى كل ما ساهم في حصولي على هذا المركز من عائلتي والداعمين لي .. مشيرة إلى ان البرنامج كان ناجحا ونتمنى له الاستمرارية نظرا للنتائج الجيدة من الاعمال التي قدمها الشباب في هذا البرنامج والتي ستسهم في اثراء البلاد بالكثير من الإبداعات الشبابية وفي مختلف المجالات وابراز طاقاتهم وقدراتهم.
وقال علي بن محمد السرحاني الحاصل على المركز الاول مع زملائه من نادي الكامل والوافي في المسابقة الثقافية على مستوى السلطنة ان البرنامج كان ناجحا وخرجنا بفائدة كبيرة من هذه المشاركة والتي اسهمت في توسيع الجانب الثقافي لدينا وكانت المنافسة جيدة خلال مراحل المسابقة والجهود كبيرة في انجاح هذه البرنامج سواء من قبل الاندية او من قبل وزارة الشؤون الرياضية ونحن فخورون بهذا الانجاز واكسبنا الجراءة والتحدي والاصرار.
واضاف زميله حمد مسلم ان الاحتفالية كانت جميلة وهذا الحفل تكريم لمجهودات ونتائج الشباب التي تحققت وهو حافز لنا لتقديم الافضل في المشاركات القادمة وتقدير في نفس التوقيت لجهود فئة الشباب في دعم هذا الوطن والنتائج التي تحققت سوف تسهم في اثراء مجالات مختلف ويجب الاستفادة منها في وضع برامج وفعاليات تصقل المواهب الشابة ونقدم الشكر إلى وزارة الشؤون الرياضية على دعمها المستمر لفئة الشباب.
وثمن سالم المقبالي الحاصل على المركز الاول في الشعر الشعبي الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الشؤون الرياضية في دعم قطاع الشباب وتفعيل دور الاندية في الجانب غير الرياضي وهو ما يزيد من حصيلة المستفيدين من النادي والاستفادة من مرفقاته وبرامجه ومثل هذه البرامج تحفيز الشباب على المشاركة كل في تخصصه ومجاله متمنين الاستمرارية في هذا البرنامج.

تكريم كوكبة شباب الأندية
وقال خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية للمسابقة في كلمته التي القاها في افتتاح الحفل يسرنا أن نرحب بكم أجمل ترحيب في هذا اليوم المميز والمبارك ونحن نحتفي بتكريم كوكبة من شباب الأندية المبدعين المتوجين بالمراكز الأولى في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي في نسختها الثالثة لهذا العام وتسعى وزارة الشؤون الرياضية إلى استنهاض همم الشباب وإبراز طاقتهم من خلال تبنيها لعدد من البرامج الرياضية والشبابية … وما مسابقة الأندية للإبداع الشبابي إلا واحدة من هذه البرامج التي تشرف على تنفيذها الوزارة وبتعاون وتنسيق تام مع الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني وذلك بهدف العمل على اكتشاف وصقل مواهب وإبداعات الشباب في العديد من المجالات الفنية والثقافية والعلمية والاجتماعية وكل ذلك لترسيخ أدوار الأندية لتكون حاضنة لشباب الوطن كما أراد لها صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم … أعزه الله.
وأضاف: كانت حصيلة المشاركة في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي في نسختها الثالثة لهذا الموسم 2015/2016 ولله الحمد حصيلة جيدة حيث بلغ عدد المشاركين فيها منذ انطلاقتها على مستوى الأندية في مرحلتها الأولى في الأول من أكتوبر 2015 (5551) مشاركا ومشاركة من كافة ولايات ومحافظات السلطنة تم انتقلت إلى المرحلة الثانية ليتنافس أوائل الأندية على مستوى المحافظات ثم في المرحلة الأخيرة على مستوى السلطنة.
واشار الى انه قد عملت اللجنة المشرفة على المسابقة لهذا الموسم على أن تكون المسابقة متاحة لفئتين عمريتين وهما من (12 -15) سنه ومن (16 – 20) سنة وكذلك للجنسين، كما حددت اللجنة المجالات لكل فئة لتتنوع وتتناسب مع ميول ورغبات شباب الأندية وهي في مجالات الفنون التشكيلية والتصوير الضوئي والمسابقة الثقافية والشطرنج والتصميم الرقمي والبحوث والقصة القصيرة والشعر بشقيه الفصيح والنبطي إلقاءً وكتابة والمسرح والتعليق الرياضي والإخراج السينمائي وفي إطار حرص الوزارة على تعظيم الاستفادة من مخرجات هذه المسابقة وغيرها من البرامج التي تقيمها على مدار العام فإنها تسعى إلى متابعة هؤلاء الشباب المبدع والأخذ بأيديهم نحو الارتقاء إلى الأفضل وذلك بإتاحة الفرصة لهم لتمثيل السلطنة في المشاركات الخارجية على المستوى الإقليمي والعربي والدولي وكذلك هناك تنسيق وتواصل مع العديد من الجهات ذات العلاقة لمشاركة هؤلاء الشباب في أنشطتهم وبرامجهم كل في مجال تخصصه.
وقال في ختام كلمتي لا يسعني إلا أن أتوجه لمعاليكم بالشكر وجزيل الثناء على رعايتكم الكريمة لهذا الحفل والشكر موصول لأصحاب المعالي والسعادة وحضورنا الكريم على التشريف بالمشاركة كما يسرني أن أجدد التهنئة للشباب الفائزين في هذه المسابقة … وكل الشكر والتقدير لإدارات الأندية واللجان الشبابية على جهودهم المقدرة في المتابعة والإشراف مما ساهم في تحقيق الأهداف المنشودة …. كما لا يفوتني كذلك أن أتوجه بالشكر وعظيم الامتنان للمؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني على تفاعلهم الإيجابي وتعاونهم التام في كافة مراحل المسابقة لإنجاحها وتقديم كافة التسهيلات المطلوبة والشكر والتقدير كذلك لحكام المسابقة وللجنة الرئيسية وفرق العمل بالمحافظات آملين أن يتجدد العطاء والإبداع في النسخة القادمة من هذه المسابقة بتكاتف هذه الجهود الرائعة لخدمة شباب هذا الوطن الغالي وتحقيق ما نصبو إليه جميعاً … حفظ الله عمان وأمد في عمر مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وألبسه ثوب الصحة والعافية.

فرصة للتعليم
وألقت المشاركة خلود بنت خميس المقرشية من نادي عبري الحاصلة على المركز الاول في القصة القصيرة كلمة المشاركين في البرنامج وقالت فيها يسعدني ويشرفني أن القي هذه الكلمة نيابةً عن إخواني وأخواتي الفائزين في مسابقة الاندية للإبداع الشبابي لهذا الموسم والتي يتم تنظيمها من قبل وزارة الشؤون الرياضية للعام الثالث على التوالي معبرة فيها عن معاني الشكر وعظيم الامتنان لهذه الفرصة المتمثلة في المثول أمام هذا الجمع الكريم، لأنقل لكم شكر وتقدير جميع المشاركين والفائزين. واضافت إن «مسابقة الأندية للإبداع الشبابي» هي الفرصة التي أتيحت لنا لعرض مواهبنا وإبداعاتنا، للتعلم، للتدريب، لإظهار القدرات والمواهب، هذه المسابقة التي تميزت بمجالاتها المتعددة والتي لامست مختلف المجالات التي يبدع فيها الشباب العماني. وقد تميزت المسابقة بالتحضير الجيد لها من خلال كافة مراحلها منذ الإعلان عنها في مختلف الوسائل الإعلامية، لتشجيع شباب الأندية على المشاركة ولله الحمد لقينا التعاون والتشجيع من قبل المسؤولين عن المسابقة في الأندية الرياضية واللجان الشبابية وكذلك المنظمون لها وجاءت هذه المسابقة لتلامس طموحات ومواهب الشباب المشاركين لنقدم كل ما لدينا من قدرات إبداعية لما ندركه من وجود منافسة صادقة بين المشتركين وإظهار ما لدينا من إبداعات. وقالت لذا أجد لزاماً في هذه المناسبة الكريمة أن أتوجه بالشكر لكل من ساهم لإنجاح هذه المسابقة التي تحتضن مواهب الشباب وأخص بالشكر وزارة الشؤون الرياضية لما تقوم به من جهد ملموس للنهوض بالقطاع الشبابي بالسلطنة، وإدارات الأندية واللجان الشبابية لذا سنرى بإذن الله المستقبل الواعد الذي تنعقد عليه الآمال في رفد مسيرة الوطن وتحقيق التميز والانجاز معكم وبكم حفظ الله تعالى هذا الوطن الغالي وسلطاننا المفدى جلالة السلطان قابوس المعظم.

الفئات الفائزة من 12 إلى 15 سنة
وضمت قائمة الفائزين بالمراكز الأولى على مستوى السلطنة في مسابقة الاندية للإبداع الشبابي للموسم (2015/2016) للفئة العمرية (12ـ15) ففي مجال الفنون التشكيلية وفازت المتسابقة فاطمة بنت أحمد بن هلال المعشرية بالمركز الاول من نادي أهلي سداب، وفي المركز الثاني فازت المتسابقة سارة بنت عبدالله بن هاشم البلوشية من نادي السلام، اما المركز الثالث من نصيب المتسابقة سارة بنت خليفة بن فاضل الحراصية من نادي نزوى، فيما حصل المتسابق عمار بن حسن بن راشد الحوسني من نادي صحم على الجائزة التشجيعية.

التصميم الرقمي
جاء المركز الأول من نصيب المتسابقة الشهد بنت أحمد بن محمد المدحانية من نادي مدحاء فيما حصلت المتسابقة شوق بنت عبدالله بن سيف الجابرية من نادي السلام على المركز الثاني، أما المتسابقة شهد بنت طارق بن سعيد الحراصية من نادي مجيس فقد حصلت على المركز الثالث، وحصل المتسابق يعقوب بن حمد بن خميس العبري من نادي بهلاء على الجائزة التشجيعية.

الشطرنج ذكور
حصل المتسابق معاذ بن حسن بن سيف الراشدي من نادي نزوى على المركز الاول، وكان المركز الثاني من نصيب المتسابق محمد بن غريب بن عبدالله الفزاري من نادي صحم، فيما حصل المتسابق هود بن محمد بن حمود الزدجالي من نادي الشباب على المركز الثالث.

الشطرنج اناث
حصلت المتسابقة انتصار بنت حميد بن محمد الجساسية من نادي عبري على المركز الاول، وحصلت المتسابقة مروة بنت ياسر بن تيسير الحارثية من نادي السيب على المركز الثاني، اما المركز الثالث فكان من نصيب المتسابقة اليمامة بنت عبدالله بن محمد الغافرية من نادي الرستاق.

إلقاء الشعر الفصيح
حازت المتسابقة فاطمة بنت سعيد بن بخيت الجابرية من نادي مجيس على المركز الاول، فيما حصلت المتسابقة جهاد بنت ناصر بن عبدالله المسكرية من نادي الوحدة على المركز الثاني، وحصلت المتسابقة شريفة بنت خميس بن راشد الخايفية من نادي الرستاق على المركز الثالث، وحصل المتسابق عبدالله بن سيف بن عبدالله الهنائي من نادي عبري على الجائزة التشجيعية.

إلقاء الشعر الشعبي
حصل المتسابق سالم بن علي بن سالم المقبالي من نادي مجيس على المركز الاول، فيما حصلت المتسابقة مريم بنت محمد بن راشد النعيمية من نادي النهضة على المركز الثاني، وجاء المركز الثالث من نصيب المتسابقة ديما بنت عبدالكريم بن عبدالله الفارسية من نادي الشباب، وحصل المتسابق محمد بن حمد بن خليفة الحكماني من نادي الكامل والوافي على الجائزة التشجيعية.

المسابقة الثقافية
حصل على المركز الاول نادي الكامل والوافي ومثله المتسابقون علي بن محمد بن علي السرحاني وحمد بن مسلم بن حمد المزامي ومحمد بن سلطان بن عبدالله السنيدي، فيما حصل نادي الحمراء على المركز الثاني ومثله المتسابقون عبدالرحمن بن مالك بن هلال العبري وإدريس بن خميس بن مرهون الصبحي ويعرب بن سعيد بن علي الخياري، اما المركز الثالث فكان من نصيب نادي مجيس ومثله المتسابقون علي بن خالد بن عبدالرحمن البرختي وعبدالرحمن بن مراد بن علي البلوشي وحمزة بن عبدالرحمن بن يوسف الخوري.

الفئات من 16 إلى 30 سنة
وضمت قائمة الفائزين بالمراكز الأولى على مستوى السلطنة في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي للموسم (2015/2016) للفئة العمرية (16ـ30).

الفنون التشكيلية
حصل على المركز الأول المتسابق هزاع بن حمد بن راشد المعمري من نادي عبري فيما حصلت المتسابقة خديجة بنت عبدالله بن خميس الشبلية من نادي النهضة على المركز الثاني، وحصل المتسابق رضوان بن عامر بن سعيد الهاشمي من نادي الكامل والوافي على المركز الثالث.

القصة القصيرة
حصلت المتسابقة خلود بنت خميس بن حميد المقرشية من نادي عبري على المركز الاول، فيما حصلت المتسابقة شيخة بنت عبدالله بن محمد السعدية من نادي مدحا على المركز الثاني، وحصل المتسابق سليم بن حمد بن راشد المشايخي من نادي جعلان على المركز الثالث.

البحوث
حازت المتسابقة زليخة بنت سليمان بن خير الله العرينية من نادي البشائر على المركز الاول، فيما حصلت المتسابقة رقية بنت محمد بن سيف الخايفية من نادي عبري على المركز الثاني، وجاء المركز الثالث من نصيب المتسابقة أنوار بنت ناصر بن سالم الهطالية من نادي الحمراء، وحصدت المتسابقة فاطمة بنت سلطان بن أحمد المرزوقية من نادي صحم على الجائزة التشجيعية.

التصميم الرقمي
حاز المتسابق سالم بن حمود بن محمد الزيدي من نادي عبري على المركز الأول، فيما حصل المتسابق حسن بن محمد بن صالح الكمزاري من نادي خصب على المركز الثاني، وحقق المتسابق فيصل بن جمعة بن عبدالله الشامسي من نادي النهضة المركز الثالث، وحصلت المتسابقة خديجة بنت علي بن محمد السنيدية على الجائزة التشجيعية.

الشطرنج ذكور
حقق المتسابق محمد بن خلفان بن سالم السعيدي من نادي المصنعة المركز الاول، فيما حصل المتسابق مصطفى بن يعقوب بن راشد الريامي من نادي بهلاء المركز الثاني، وجاء المركز الثالث من نصيب المتسابق سالم بن محمد بن سالم العمري من نادي مرباط.

الشطرنج اناث
حازت المتسابقة العنود بنت عبدالله بن محمد الغافرية من نادي الرستاق على المركز الاول، فيما حصلت المتسابقة عفراء بنت عبدالله بن درياني البلوشية من نادي عمان على المركز الثاني، وحصلت المتسابقة رجاء بنت خصيب بن حسن البادية من نادي ينقل على المركز الثالث.

التعليق الرياضي
حقق المتسابق عبدالله بن راشد بن ربيع الكعبي من نادي مجيس المركز الاول، فيما جاء المركز الثاني من نصيب المتسابق ماجد بن سليمان بن سالم العاصمي من نادي البشائر، وحصل المتسابق سعيد بن سلطان بن سالم اللمكي من نادي النهضة على المركز الثالث، فيما حصد المتسابق سهيل بن علي بن سهيل جعبوب على الجائزة التشجيعية.

المسابقة الثقافية
حصل نادي دبا على المركز الأول ومثله المتسابقون أحمد بن عبدالله بن علي الشحي وسيف بن عبدالله بن علي الشحي وعلي بن عبدالله بن علي الشحي، فيما حصل نادي عبري على المركز الثاني ومثله المتسابقون يوسف بن سالم بن علي الشملي ومحمد بن عامر بن حمد الشملي ومسلم بن حمد بن سيف الشملي، فيما حصل نادي الشباب على المركز الثالث ومثله المتسابقون سعيد بن حمد بن سعيد الحراصي وخليفة بن سالم بن خليفة البدري وصلاح بن مبارك بن جميل الفارسي.

الشعر الفصيح
حاز المتسابق أحمد بن حسين بن أحمد الفارسي من نادي الشباب على المركز الاول، فيما حقق المتسابق حمزة بن مرهون بن يوسف البوسعيدي من نادي البشائر المركز الثاني، وجاء المركز الثالث من نصيب المتسابق ناصر بن سعيد بن ناصر الغساني من نادي قريات، فيما حصل المتسابق عبدالله بن سعيد بن محمد الذهلي من نادي السلام على الجائزة التشجيعية.

الشعر الشعبي
حصدت المتسابقة هاجر بنت ماجد بن خلفان الصالحية من نادي عبري المركز الاول فيما حصل المتسابق أحمد بن سعيد بن عبدالرحمن المغربي من نادي الشباب على المركز الثاني، اما المركز الثالث فجاء من نصيب المتسابق ناظم بن مبارك بن بطي البريدعي من نادي عمان، وحصلت المتسابقة هديل بنت جمعة بن حمد الغيلانية من نادي صور على الجائزة التشجيعية.

الإخراج السينمائي
حازت المتسابقة صفاء بنت مسعود بن راشد العدوية من نادي بهلا على المركز الاول، فيما جاء المركز الثاني من نصيب المتسابق خالد بن سالم بن جمعة الشقصي من نادي الرستاق، وحصل المتسابق حمزة بن حمد بن حبيب الحسني من نادي عمان على المركز الثالث، في حين حصل المتسابق خميس بن سليم بن سمران امبوسعيدي من نادي نزوى على الجائزة التشجيعية.

التصوير الضوئي
حصل المتسابق سالم بن سليمان بن سالم العادي من نادي قريات على المركز الاول، فيما جاء المركز الثاني من نصيب المتسابق عبدالله بن سعيد بن سالم الرزيقي من نادي السيب، وحصل المتسابق أحمد بن عبدالله بن خلفان الصبحي من نادي النهضة على المركز الثالث، وحصل المتسابق زاهر بن محمد بن ناصر السيابي من نادي سمائل على الجائزة التشجيعية.

المسرح
فازت مسرحية خيوط من احلام لنادي النهضة بالمركز الاول، في حين حصلت مسرحية زوبعة في فنجان على المركز الثاني، اما المركز الثالث فكان من نصيب مسرحية القفص لنادي مجيس.
وحصل سالم بن مصبح النعيمي مخرج مسرحية خيوط من احلام لنادي النهضة على جائزة الاجادة لأفضل مخرج، فيما حصل محمد بن جمعة النعيمي احد ممثلي مسرحية خيوط من احلام لنادي النهضة على جائزة الاجادة لأفضل ممثل، وحصلت أفراح بنت سالم العمرية احد ممثلي مسرحية تطور أم تدهور لنادي بدية على جائزة الاجادة لأفضل ممثلة، ونالت مسرحية القفص لنادي مجيس جائزة الاجادة لأفضل سينوغرافيا.

استثمار طاقات الشباب
قال معالي الشيخ الفضل بن محمد بن احمد الحارثي الامين العام لمجلس الوزراء خلال رعايته الاحتفال بتكريم الفائزين في مسابقة الاندية للابداع الشبابية للموسم الثالث ان المسابقة هي ترجمة للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – الداعية والداعمة دوما لرعاية الشباب واحتضان هذه الفئة العمرية وتشجيعها وفتح المجال لها لابراز مواهبها وابداعاتها الواعدة وهذا ليس غريبا على ابناء عمان المبدعين على مر العصور وهنا اليوم كما ترون تم تكريم 88 شابا وشابة سجلوا ابداعات متميزة في مجالات مختلفة.
وأوضح معالي الشيخ ان للمسابقة معاني ودلالات عديدة تنصب مجملها في الاهتمام بالشباب واستثمار طاقاته وابداعاته كل حسب ميوله واهتماماته مشيرا إلى ان الشباب هم القوة الحقيقية لتحقيق مزيد من التقدم والازدهار مبينا ان المسابقة من خلال مراحلها الثلاث اظهرت عددا من المواهب الواعدة في مختلف المجالات حيث ان وزارة الشؤون الرياضية تهدف دوما لاستقطاب الشباب من خلال الاندية الرياضية كون النادي المقر الجامع لجميع فئات الشباب والمجتمع مشيرا إلى ان المسابقة تهدف إلى العمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين من مختلف الانشطة الشبابية وتنمية قدراتهم وتمكين شباب الاندية من التفاعل مع مختلف الانشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع كما تهدف المسابقة الى استقطاب الشباب للاندية والمجمعات الرياضية لتصبح لهم مراكز لابداعاتهم في مختلف المجالات.

خالد الزبير: نتمنى لهذه الفئة أن تواصل عطاءاتها وإنجازاتها
قدم الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الاولمبية العمانية شكره إلى وزارة الشؤون الرياضية لإقامتها برنامج الابداعات الشبابية الذي يخدم شريحة كبيرة من هذه الفئة بالاندية والتي اهتمت بهذا البرنامج واخرجت مجموعة جيدة من الشباب والشابات في مختلف التخصصات والهدف الأسمى هو الاهتمام بالأندية وتفعيل انشطتها وبرامجها ليس فقط في المجال الرياضي وانما ليعم مختلف البرامج التي تخدم تطوير الشباب واخراج ابداعاتهم وقدراتهم في تنمية هذا المجتمع واستفادة الاندية وبشكل كبير من العناصر الكبيرة التي شاركت في هذا البرنامج وكان النادي هو الحاضن لها.
واضاف الزبير اننا نبارك لجميع الفائزين بالمراكز الاولى في مختلف التخصصات والمجالات لتكون هذه الفئة هي عماد المستقبل للسلطنة وان تواصل عطاءاتها وانجازاتها في مختلف الاصعدة والشكر إلى القائمين على هذا البرنامج ورئيس اللجنة خليفة العيسائي وبقية اعضاء اللجنة وكذلك الدور الكبير للاندية التي تجاوبت مع الحدث واخرجت هذه الكوكبة من الشباب التي تم تكريمها متمنين النجاح والتوفيق للجميع.

سيف الحوسني: نتمنى إستغلال تلك الأنجازات

قال الشيخ سيف بن هلال الحوسني نائب رئيس اللجنة الأولمبية العمانية رئيس الاتحاد العماني لألعاب القوى اننا نهنئ اصحاب المراكز الاولى في برنامج الابداعات الشبابية في نخسته الثالثة وعودنا الشباب العماني دائما الابداع والتميز في مختلف البرامج والفعاليات التي يشارك فيها وهذا البرنامج فرصة لانتقاء المتميزة من الشباب العماني في اخراج قدراتهم وامكانياتهم وقدراتهم غير الرياضية وهذا التكريم تحفيز للجميع لتقديم الأفضل والأكثر خلال السنوات القادمة.
واضاف الحوسني وخلال التكريم شعرنا بالفخر لهذه الفئة التي قدمت نتاجا جيدا وصورة مثالية وجميلة للشباب العماني الطموح المبتكر والمثقف وفي كل عام نجد هذا الابهار وهذا دليل على التطور الكبير الذي يحظى به الشاب العماني في هذه الأرض الطيبة متمنين ان لا يقف الشباب عند نهاية هذا البرنامج وانما يجب ان تستغل تلك الطاقات والإنجازات التي حققها الجميع ببرامج اخرى من اجل الاستمرارية والصقل بشكل اكبر لتصل إلى نتاج افضل مستقبلا.

إلى الأعلى