الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / قصف مدفعي إسرائيلي يستهدف موقعًا أمنيًّا فلسطينيًّا شرق رفح
قصف مدفعي إسرائيلي يستهدف موقعًا أمنيًّا فلسطينيًّا شرق رفح

قصف مدفعي إسرائيلي يستهدف موقعًا أمنيًّا فلسطينيًّا شرق رفح

كهرباء غزة: ضريبة “البلو” لم تُرفع
غزة ـ الوطن ـ وكالات:
قصفت مدفعية جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح امس، موقعًا لقوات “الضبط الميداني” التابعة لوزارة الداخلية بغزة شمال شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة. وأفاد مراسلنا بإطلاق مدفعية الاحتلال قذيفتين تجاه موقع للضبط الميداني، جنوب غرب موقع صوفا العسكري الإسرائيلي، دون وقوع إصابات. من جهتها، زعمت وسائل إعلام عبرية أن القصف المدفعي جاء ردًا على استهداف قوات الاحتلال على الشريط الحدودي في تلك المنطقة بقذيفة هاون. وتجري قوات الاحتلال حفريات مكثفة على الشريط الحدودي في تلك المنطقة ومناطق أخرى شرق القطاع في محاولة للعثور على أنفاق هجومية للمقاومة. وفي سياق آخر، قالت الإذاعة الإسرائيلية باللغة العربية إن عبوة ناسفة انفجرت صباح امس، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل. وأكدت الإذاعة أن الانفجار جرى عند مرور دورية لجيش الاحتلال نافية وقوع إصابات وذلك جنوب شرق قطاع غزة. وكان الاحتلال اعلن عصر امس الاول، تعرض احدى دورياته لاطلاق نار شرق مدينة غزة. من جهة اخرى قالت شركة توزيع الكهرباء في محافظات قطاع غزة “إن استمرار تعطل خطوط كهرباء رفح المصرية، والخلل المتكرر بالخطوط الأخرى، هو السبب في الإرباك الحاصل بوصل الكهرباء للمواطنين”. وأكد مدير العلاقات العامة والإعلام في الشركة طارق لبد في تصريحات صحفية امس، أن الخطوط المصرية لا تزال معطلة منذ أكثر من 4 أيام، ولا يوجد أي معلومات الأن لتشغيلها. وأوضح أن هناك إرباكًا تشهده بعض الخطوط المغذية من الجانب الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن خط “إف9″ فصل امس صباحًا حتى الثانية ظهرًا، لأعمال صيانة. وقال “الفصل المتكرر لهذا الخط وغيره من الخطوط المغذية يقلل من كمية الكهرباء التي تغذي بها المناطق”. وذكر أن الشركة تعتمد على الخط المذكور لتغذية المناطق الجنوبية، ومدينة رفح في حالات التعطل المستمر للخطوط المصرية. ومن أجل هذا، أفاد لبّد أن جدول وصل 6 ساعات مقابل 12 ساعة، هو المعمول به الآن في ظل هذه الظروف. وفي السياق، أكد مدير وحدة المعلومات في سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بغزة أحمد أبو العمرين، أن إعفاء وقود محطة توليد الكهرباء الرئيسية بغزة من ضريبة “البلو” لا يزال مجرد قرار. وقال في تصريحات صحفية إن القرار لم يُصدر رسميا من مجلس الوزراء، ولذلك فإن كل ما قيل عن الإعفاء مجرد تصريحات، لم تطبق حتى اللحظة على أرض الواقع. ولذلك، ذكر أن المحطة لا تزال تعمل بمولد واحد فقط. وكان وزراء في حكومة الوفاق ومسئولون في اللجنة الوطنية لملف الكهرباء بغزة، أكدوا أن الحكومة قررت إعفاء وقود المحطة من “البلو” لمدة 5 أشهر. ويعاني قطاع غزة من أزمة كهرباء منذ عام 2008 لقلة الطاقة الإنتاجية لمحطة التوليد الوحيدة، مقابل احتياجات المواطنين لها، وتشتد الأزمة تباعًا بفرض ضريبة “البلو” على وقودها الموّرد.

إلى الأعلى