الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: الفرقاء يستأنفون محادثاتهم بالكويت والأمم المتحدة ترى القاعدة تهديدا للنقل البحري
اليمن: الفرقاء يستأنفون محادثاتهم بالكويت والأمم المتحدة ترى القاعدة تهديدا للنقل البحري

اليمن: الفرقاء يستأنفون محادثاتهم بالكويت والأمم المتحدة ترى القاعدة تهديدا للنقل البحري

استؤنفت في الكويت، أمس الأربعاء، المشاورات المباشرة التي ترعاها الأمم المتحدة بين أطراف الحكومة اليمنية ووفد الحوثيين في محاولة للوصول لحل سياسي في اليمن. على صعيد آخر قال ضابط كبير بقوة بحرية دولية إن ذراع تنظيم القاعدة في اليمن لا يزال يمثل قوة مؤثرة ويشكل خطرا متزايدا على السفن التجارية في الممرات البحرية المهمة القريبة رغم جهود القوات الحكومية اليمنية وحلفائها لدحر التنظيم. وأكد تنظيم القاعدة انسحابه من ميناء المكلا في جنوب اليمن بعد أسبوع من استعادة قوات يمنية وإماراتية للميناء الذي استخدمه المتشددون لجني مبالغ طائلة وقال الكابتن وليام نو رئيس أركان القوة البحرية متعددة الجنسيات متحدثا لرويترز إن المكاسب التي حققتها القوات اليمنية “مشجعة” وتمثل “انتكاسة” لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب لكنه أضاف أن التنظيم لا يزال لديه قدرات بسبب استمرار الحرب الأهلية الحالية. وقال نو عن القوة التي يمثلها والتي تشمل مهامها التصدي لأعمال القرصنة ومكافحة الإرهاب في المنطقة: “تنظيم القاعدة في جزيرة العرب استفاد من تلك الفوضى وتحرك ليملأ الفراغ. وساعده ذلك على اكتساب المزيد من القوة.” على صعيد المفاوضات قال بيان صادر عن المبعوث الدولي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن المشاركين في المشاورات، يجتمعون في جلسة عمل مشتركة لمتابعة جدول الأعمال المتفق عليه. وأوضح ولد الشيخ أحمد، أنه تم الاتفاق على أن تنظر لجنة التهدئة والتنسيق، في الأوضاع الشائكة ميدانيا وتثبيت وقف الأعمال القتالية، وتقديم تقارير مفصلة عنها للجهات المعنية. الجهود الخليجية لإقناع الأطراف المختلفة بالعودة إلى طاولة المشاورات جاءت تتويجاً وتأكيداً لدعمهم جهود الأمم المتحدة والجهود المبذولة من المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد لتقريب وجهات النظر ووضع إطار حل سلمي لليمن. وفي بيانه أمس الاول خص ولد الشيخ احمد بالشكر وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح والامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني “لجهودهما الحثيثة خلال اليومين الماضيين ودعمهما المستمر لمشاورات السلام”.

إلى الأعلى