الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / عدوان إسرائيلي على غزة يخلف 3 جرحى أطفال ومسنا
عدوان إسرائيلي على غزة يخلف 3 جرحى أطفال ومسنا

عدوان إسرائيلي على غزة يخلف 3 جرحى أطفال ومسنا

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
بدأت غيوم التصعيد تتلبد فوق قطاع غزة، في ظل العدوان الاسرائيلي المتمثل في عمليات القصف التي تستهدف القطاع منذ أمس الأول، في الوقت الذي حملت فيه فصائل فلسطينية مقاومة الاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة على العدوان المتواصل على الفلسطينيين والتصعيد في غزة.
وأصيب فلسطيني في الستينيات من عمره، وثلاثة أطفال فجر أمس الخميس، في سلسلة غارات شنها طيران الاحتلال الإسرائيلي، استهدفت عدة مواقع وأهداف في قطاع غزة. وأفاد مراسلنا في قطاع غزة نقلا عن شهود عيان ومصادر فلسطينية، بأن طائرة حربية إسرائيلية من نوع (إف16) استهدفت ورشة حدادة تعود لعائلة الشهيد أيمن حسنين في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، ما أدى إلى إصابة الحاج حسن حسنين (65عاماً) بشظايا في يده والكتف وثلاثة أطفال آخرين بفعل تطاير الشظايا من القصف الصاروخي للورشة، وتم نقلهم إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة وحالتهم وصفت بالمتوسطة والصعبة. كما قصف الطيران الحربي الإسرائيلي أرضاً خالية في منطقة جبل الصوراني شرق التفاح شرق مدينة غزة، ما أحدث حفرة عميقة في المكان، وإثارة حالة من الخوف في صفوف الأطفال. وأغارت طائرة حربية من نوع (إف16) على موقع في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع بصاروخين، ما أدى لتدمير الموقع، واشتعال النيران وتصاعد ألسنة اللهب من الموقع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. وشن طيران الاحتلال الإسرائيلي أكثر من أربع غارات استهدفت مطار غزة الدولي المدمر في رفح وموقعاً قرب معبر “صوفا” شمال شرق رفح. ومازالت أجواء القطاع تشهد تحليقاً لطائرات حربية وطائرات استطلاع إسرائيلية، فيما دبابات ومدفعية الاحتلال تواصل توغلها بين الفينة والأخر في الأراضي الحدودية من القطاع، خصوصاً شرق مدينتي غزة ورفح. وكانت طائرات حربية إسرائيلية قصفت ، ليلة أمس الأول، بصاروخين على الأقل أهدافا شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، دون وقوع إصابات. وأفادت مصادر فلسطينية بأن طائرات حربية إسرائيلية من نوع (إف16) قصفت بصاروخين على الأقل مطار غزة الدولي المدمر، وهدفا قرب معبر “صوفا” شرق رفح ما أدى إلى إحداث حفر عميقة وتصاعد ألسنة اللهب والدخان في المكان. وأفاد مراسلنا في قطاع غزة أن الطيران الحربي واصل الليلة قبل الماضية ويوم أمس الخميس، تحليقه في أجواء القطاع وعلى ارتفاعات منخفضة، كما أطلق بالونات مضيئة في أجواء القطاع. وفي ذات السياق، توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية، صباح امس الخميس، في أراضي المواطنين الزراعية شرق مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، بغطاء من طائرات حربية واستطلاع في أجواء المنطقة. وأفادت مصادر فلسطينية، بأن أربع دبابات وجرافتين وثلاث حفارات ضخمة انطلقت من موقع “صوفا” العسكري الإسرائيلي شمال شرق مدينة رفح وتوغلت لمسافة تزيد عن 150 متراً في أراضي المواطنين الزراعية برفح، وسط إطلاق نار وتحليق لطائرات الاحتلال. وأكد أن الجرافات والحفارات تقوم بأعمال تجريف في المنطقة المستهدفة، التي كانت توغلت بها في ساعات صباح الأمس . وكان جيش الاحتلال واصل الليلة قبل الماضية ويوم أمس، قصفه للمناطق الحدودية، خصوصاً شرق مدينة غزة وشرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة. وأصابت قذيفة مدفعية أطلقتها دبابات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على الشريط الحدودي شرق مدينة غزة، ليلة أمس الأول، منزلا شرق حي التفاح شمال مدينة غزة أوقعت أضرارا جسيمة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين. ونقل مراسلنا في قطاع غزة عن مصادر فلسطينية وشهود عيان، بأن قذيفة مدفعية إسرائيلية سقطت على منزل في حي التفاح، ما أدى لاشتعال النيران وتصاعد ألسنة اللهب منهوألحقت به أضرارا جسيمة. وتشهد المناطق والشريط الحدودي شرق القطاع، توترا وتصعيدا عسكريا من قبل الاحتلال، حيث تشاهد حركة غير اعتيادية لدبابات وآليات الاحتلال التي تجوب المنطقة، وسط إطلاق نيران بشكل كثيف وقنابل دخانية، إضافة إلى تحليق لطائرات حربية واستطلاع في الأجواء، فيما يسمع بين الفينة والأخرى إطلاق نار وأصوات انفجارات.
سياسيا، قال موسى ابو مرزوق القيادي في حركة حماس ان ما يجري على حدود غزة الشرقية، محاولة اسرائيلية لفرض وقائع جديدة على الحدود لمسافة تزيد عن ١٥٠ متر. واضاف على موقعه فيس بوك ان هذه المحاولة استدعت مقاومينا الابطال الى المواجهة، لمنع جرافاتهم وآلياتهم من الاستقرار أو القيام بأي إجراء”. وأوضح أبو مرزوق أنه تم الاتصال بالمصريين وهم من رعى الاتفاق الأخير لوقف اطلاق النار، وكانت استجابتم فورية وجادة، مما أعاد الامور الى ما كانت عليه.

إلى الأعلى