الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري: الإرهابيون يكثفون ضرب الأهداف المدنية لصرف الأنظار عن جرائمهم
الجيش السوري: الإرهابيون يكثفون ضرب الأهداف المدنية لصرف الأنظار عن جرائمهم

الجيش السوري: الإرهابيون يكثفون ضرب الأهداف المدنية لصرف الأنظار عن جرائمهم

دمشق ـ عواصم ـ «الوطن» ـ وكالات:
نفت القيادة العامة للجيش السوري الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام حول استهداف سلاح الجو السوري مخيما للنازحين في ريف إدلب.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية “لا صحة للأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام المغرضة حول استهداف سلاح الجو السوري مخيماً للنازحين في ريف إدلب”.
وأضافت القيادة في بيانها: “تتوفر معلومات مؤكدة بأن بعض المجموعات الإرهابية بدأت في الآونة الأخيرة وبتوجيه من جهات خارجية معروفة بضرب أهداف مدنية بشكل متعمد لإيقاع أكبر عدد من الخسائر في صفوف المدنيين واتهام الجيش العربي السوري”.
وأشارت القيادة إلى أن استهداف الإرهابيين لأهداف مدنية هو محاولة “لصرف الأنظار عن الجرائم التي ترتكبها المجموعات الإرهابية بحق الشعب السوري واستخدام تلك الأعمال كورقة ضغط في المسار السياسي والتغطية على حالة التخبط والإحباط والفشل نتيجة الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب”.
وخرقت التنظيمات الإرهابية اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا 14 مرة خلال الساعات الـ 24 الماضية.
وذكر مركز التنسيق الروسي في حميميم في بيان نشره الليلة قبل الماضية إن ما يسمى “أحرار الشام والإسلام التركستاني خرقوا نظام التهدئة 10 مرات في حلب و4 في اللاذقية”.
وكانت التنظيمات الإرهابية استهدفت أمس بـ 21 قذيفة صاروخية أحياء الحمدانية والأشرفية وجمعية الزهراء والميدان والسليمانية ومنطقة الفاميلي هاوس ومدرسة الفرح في مدينة حلب في خرق لنظام التهدئة.
وأكد المركز أن القوات الجوية الروسية “لم توجه ضربات” للمجموعات التي أعلنت انضمامها إلى اتفاق وقف الأعمال القتالية.
وأشار مركز التنسيق إلى أن “عدد البلدات التي انضمت إلى اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا بلغ 92 بلدة فيما لا يزال عدد المجموعات المسلحة المتمسكة بالاتفاق 52 مجموعة”.
وأكدت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها أمس ازدياد وتيرة عمليات المصالحات المحلية في المحافظات بفضل نشاط الحكومة السورية وحرصها على إعادة الأمن والاستقرار واحترامها لاتفاق وقف الأعمال القتالية.
ولفت المركز إلى أن “خبراء تفكيك الألغام الروس قاموا بتفكيك 74 لغما في مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي خلال الساعات الـ24 الماضية”.
وأزال الخبراء الروس قرابة 18 ألف عبوة ناسفة من مساحة 825 هكتارا و8500 مبنى في مدينة تدمر.

إلى الأعلى