الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الأوبرا الكوميدية “ابنة الكتيبة”بإخراج زيفريللي في دار الأوبرا السلطانية الأربعاء والخميس والسبت
الأوبرا الكوميدية “ابنة الكتيبة”بإخراج زيفريللي في دار الأوبرا السلطانية الأربعاء والخميس والسبت

الأوبرا الكوميدية “ابنة الكتيبة”بإخراج زيفريللي في دار الأوبرا السلطانية الأربعاء والخميس والسبت

مسقط:
تستضيف دار الأوبرا السلطانية مسقط الأوبرا الكوميدية الشهيرة (ابنة الكتيبة)، للمؤلف الموسيقي الإيطالي الشهير جايتانو دونيزيتي، والتي تدور في إيقاع كوميدي سريع وحيوي عن فتاة ربّتها كتيبة كاملة من الجُند! هذه النسخة هي من إخراج المخرج الأوبرالي والسينمائي ذائع الصيت فرانكو زيفيريللي، وتُعرض على مدى ثلاث ليال بتاريخ 11 و 12 و14 مايو الجاري، الساعة السابعة والنصف مساء.
كتب دونيزيتي رائعته الكوميدية “ابنة الكتيبة” في منتصف القرن التاسع عشر والتي ما زالت تمتع الجماهير حتى يومنا هذا، وتدور الأحداث حول شابة تدعى “ماري” تربيها كتيبة عسكرية كاملة. يقدم مسرح “ماسيمو” في باليرمو هذا الإنتاج المذهل من أوبرا “ابنة الكتيبة” من إخراج أحد أعظم المخرجين المسرحيين والسينمائيين في إيطاليا، المبدع فرانكو زفيريللي الذي تعرفت عليه جماهير مسقط في إخراجه العبقري لأوبرا “توراندوت” التي افتتحت الدار في 12 أكتوبر 2011 بالرعاية السامية لجلالة السلطان المعظم. وتعتبر أوبرا (ابنة الكتيبة) ثالث عمل تقدمه دار الأوبرا السلطانية للمؤلف الإيطالي دونيزيتي خلال الموسم الحالي، وذلك بعد أوبرا (لوتشيا دي لا ميرمور) وأوبرا (إكسير الحب).
تتناول تحفة دونيزيتي الكوميدية المثيرة مغامرات “ماري” وكتيبتها الفرنسية التي تعسكر عالياً في جبال الألب. الأوبرا مليئة بأغنيات رائعة، وألحان ساحرة، ومتع خيالية، عندما تجد “ماري” نفسها في صراع بين ولائها الوطني “لإخوانها الأعزاء” وتوقعات المجتمع “المهذب الراقي”. تجسد موسيقى دونيزيتي بألحانها البهيجة وإيقاعاتها النشطة متع الحياة التي تضفيها “ماري” على حياة الكتيبة. لا شك أن إغراق الجنود ضخام البنية في الغناء الرقيق عن مشاعرهم تجاه “الابنة” التي يحبونها ويعشقونها تجربة فريدة لن ينساها الجمهور. تضم الأوبرا واحدة من أشهر وأصعب الأغنيات في العالم، وهي أغنية “آه، يا أصدقائي” التي تتحدى قدرات مؤدي دور “طونيو” خاطب “ماري” ليؤدي تسع نغمات (دو) عالية على التوالي، وهو إنجاز حققه الرائد بافاروتي ويصعب على أغلب مطربي التينور تكراره، ولكن التينور الأسباني سيلسو ألبيلو أتقن أداء هذه الأغنية عدة مرات، وسيقدمها مرة أخرى بمهارة أمام جمهور دار الأوبرا السلطانية مسقط. ستنشد دور “ماري” السوبرانو ديزيريه رانكاتوري محترفة الكولوراتورا بمهاراتها الاستثنائية المميزة. تعود السوبرانو ديزيريه إلى دار الأوبرا السلطانية مسقط بعد تقديم أداء رائع في دور “فيوليتا” في أوبرا “لا ترافياتا” في عام 2013.
ولأول مرة على خشبة مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط، فإن قائدة الأوركسترا هي امرأة. حيث تقود قائدة الأوركسترا الكندية الموهوبة كيري-لين ويلسون أوركسترا مسرح “ماسيمو” في باليرمو بإيطاليا، وقد سبق لكيري-لين العمل مع مجموعة من ألمع فرق الأوركسترا وصالات الموسيقى حول العالم. يقدّم عرض (ابة الكتيبة) على مدار 3 ليال، في 11 و12 و 14 مايو الجاري، في السابعة والنصف مساء.

إلى الأعلى