الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يتوعد غزة لتكريس (العازلة) .. والفلسطينيون يعولون على أوروبا لانجاح المبادرة الفرنسية

الاحتلال يتوعد غزة لتكريس (العازلة) .. والفلسطينيون يعولون على أوروبا لانجاح المبادرة الفرنسية

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
توعد الاحتلال الإسرائيلي بمواصلة عملياته على حدود غزة لتكريس إقامة المنطقة العازلة فيما يعول الفلسطينيون على أوروبا لانجاح المبادرة الفرنسية الرامية لعقد مؤتمر دولي للسلام.
وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن جيشه سيواصل عملياته على الحدود مع قطاع غزة بحثا عن أنفاق لمنعها من الوصول إلى الأراضي الإسرائيلية، وذلك بعد أربعة أيام من المواجهات.
وأضاف للصحفيين في مستهل الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء أن “إسرائيل ستواصل التحرك كلما كان ذلك ضروريا لكشف ومنع تهديد الأنفاق في الجنوب”.
وتابع “لا نسعى إلى التصعيد لكن لا شيء يمنعنا من القيام بما يجب حفاظا على الأمن”.
واستيقظ سكان قطاع غزة مجددا على دوي انفجارات، مع استمرار التوتر في منطقة الحدود مع إسرائيل لليوم الرابع على التوالي رغم تأكيد كل من الطرفين نيته تفادي التصعيد.
وفي بحثه عن أنفاق يمكن أن يستخدمها المقاتلون الفلسطينيون للتوغل داخل إسرائيل، نشر الجيش الإسرائيلي حفارات وجرافات على طول حدوده مع قطاع غزة ويقوم بأعمال حفر في المنطقة العازلة التي فرضها.
إلى ذلك أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أهمية دعم المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي لحل القضية الفلسطينية.
جاء ذلك خلال لقاء الرئيس الفلسطيني اليوم مع وفد برلماني من الحزب الاشتراكي السويدي.
ونوه الرئيس الفلسطيني بالدور الذي يمكن أن تلعبه السويد وأوروبا لإنجاح المبادرة الفرنسية لإنقاذ العملية السياسية، مشيدا في الوقت ذاته بمواقف السويد في دعم السلام، وحقوق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة والتي كان آخرها الاعتراف بدولة فلسطين.
من جهته، أكد الوفد السويدي دعم بلاده للعملية السياسية القائمة على مبدأ حل الدولتين، وللشعب الفلسطيني في بناء مؤسسات دولته.

إلى الأعلى