الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / خماسيات كرة قدم الصالات تحت مجهر الجهاز الفني للمنتخب الوطني للصالات
خماسيات كرة قدم الصالات تحت مجهر الجهاز الفني للمنتخب الوطني للصالات

خماسيات كرة قدم الصالات تحت مجهر الجهاز الفني للمنتخب الوطني للصالات

في يومها السادس
فريق شركة هيثم موسى يقسو على فريق اللجنة الوطنية لرياضة الصم بعشرة أهداف
نادي قريات يسجل ثلاثية نظيفة في شباك معهد بولغيوت ومكتب والي صور يكسب فريق القمة بخماسية

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي:
تتواصل الإثارة والندية في منافسات النسخة الخامسة عشرة لخماسيات كرة قدم الصالات 2016 والتي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية بمجمع السلطان قابوش ببوشر الرياضي ففي أول مواجهات يوم أمس التقى فريقا شركة هيثم موسى للتجارة واللجنة الوطنية لرياضة الصم، وانتهى اللقاء بفوز كاسح لفريق شركة هيثم موسى للتجارة بنتيجة عشرة أهداف مقابل ثلاثة، احرز الأهداف العشرة قاسم الوهيبي وعمر الوهيبي ولؤي الوهيبي (هدفين) ومحسن الحارثي (هاترك) ورائف اليوسفي (هدفين) واحمد البريكي، اما الأهداف الثلاثة فجاءت بأقدام ابراهيم الحضرمي (هدفين) وعواد المعولي.
وفي ثاني المواجهات التقى فريقا شركة القمة للخدمات النفطية والصناعية ومكتب والي صور، وانتهي اللقاء بفوز فريق مكتب والي صور بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف، أحرز الأهداف الخمسة كل من احمد المشرفي ومرشد الفارسي (هاترك) وعبدالعزيز العريمي، فيما احرز الهدف اليتيم سعيد الشكيري.
وفي اللقاء الثالث سحق فريق مجموعة محمود الرواحي خصمه فريق شركة الادامة بسداسية نظيفة احرزها كل من حمزة عاطف (هاترك) ومحمد سلامة وانس محمد و سعيد الجومري.
وزارة الشؤون الرياضية وبلدية مسقط
وواصل فريق الشؤون الرياضية تألقه بعد ان مزق شباك خصمه فريق بلدية مسقط بثمانية أهداف مقابل هدفين، احرز الأهداف الثمانية كل من جابر الشبيبي ومهند الحسني (هاترك) وحسام القاتي وموسى المحروقي (هدفين) وراشد المعمري.
نادي قريات ومعهد بولغيوت
وتمكن نادي قريات من تحقيق فوزه الثاني على التوالي بعدما تخطى فريق معهد بولغيوت بثلاثية نظيفة احرزها كل من سالم عبدالله ومازن المسروري (هدفين).

المسابقة تحت مجهر منتخبنا الوطني للصالات
وتحظى المسابقة بمتابعة من المنتخب الوطني للصالات لأنها تعد منجما للنجوم الذين من الممكن ان يكونوا رافدا للمنتخب ويعززوا صفوفه حيث تحدث عثمان بن علي العنبوري مساعد مدرب منتخب الصالات من خلال متابعته للمسابقة بصفة شبه يومية : بأن الفرق المشاركة بالمسابقة تضم نخبة من اللاعبين الذين ينتظرهم مستقبل واعد، لذلك فهو يحرص على متابعة منافسات المسابقة بشكل دائم وان السبب يكمن في مواصلة بحث المنتخب الوطني للصالات عن لاعبين أكفاء يتم ضمهم للمنتخب.
طموحات
وعن طموحاته ذكر عثمان انه يتمنى لو تقام هذه المسابقة على فترات متفرقة من العام حيث انها تقام حاليا مرة واحدة في العام وفي فترة الصيف تحديدا، ولعل السبب في ذلك لارتباط بعض اللاعبين المشاركين باستحقاقات أنديتهم.
انتشار اللعبة
كما أضاف العنبوري أن رياضة كرة الصالات باتت تنتشر في السلطنة و أصبح لها العديد من المتابعين فعلى سبيل المثال توجد هناك بطولة أخرى تقيمها قوات السلطان المسلحة، الا ان ذلك لا يكفي فحبذا لو تنظم هذه المسابقة على مستوى محافظات السلطنة و التي تزخر بالعديد من المواهب والذين يصعب عليهم المشاركة في هذه المسابقة التي تقام بمحافظة مسقط، ولكننا متفائلون بالوضع الحالي اذ ان المسابقة قطعت شوطا لا بأس في الانتشار حيث أقيمت مؤخرا بطولة كرة قدم الصالات للفئات السنية على مستوى مدارس السلطنة وهذا فأل خير، كما نتمنى من الاتحاد العماني لكرة القدم ان يقوم بتوفير صالات بالأندية.
المستوى الفني
وعن المستوى الفني للاعبين قال العنبوري أن المسابقة عامل جذب للعديد من المواهب الكروية الا انهم بحاجة الى ممارسة اللعبة في الصالات فأغلب اللاعبين اعتادوا على اللعب على أرضية معشبة وهذا يحد من تطور مستواهم ولكن بالرغم من ذلك فإنه يمكن بسهولة التنبؤ بالعناصر الجيدة من خلال منافسات المسابقة بحيث يتم اختيارهم ومن الممكن أن نرتقي بمستواها ونعزز بهم عراقة كرة قدم الصالات العمانية.

انطباعات الجماهير
ياسر الرئيسي من متابعي و محبي كرة قدم الصالات والذي مضى على عشقه لهذه الرياضة خمسة أعوام على التوالي لم يغب من خلالها عن مشاهدة منافسات المسابقة والسبب في ذلك حسب قوله يعود لاكتمال عناصر التنظيم مثل الحكام المؤهلين وسلاسة اللجنة المنظمة في ادارة المسابقة ووجود الأمن بالاضافة الى الصالة المهيأة، واضاف الرئيسي ان احد مقومات نجاح المسابقة هو التزام الفرق المشاركة بالوقت واللوائح والقوانين المنظمة حيث نلمس من اللاعبين مدى احترامهم لقرارات الحكام وتنفيذها بكل أريحية، كما صرح ياسر بأن يشجع فريق صناعة الكابلات العمانية والذي يتمنى له التوفيق في مشوار المسابقة بالرغم من قوة المنافسات.
ويشاطره الرأي مبارك السليمي والذي هو الآخر يتابع المسابقة للسنة الرابعة تباعا، يذكر أنه من العوامل المشجعة للحضور والمتابعة هو ان توقيت المباريات مناسب جدا لأنه يأتي بعد انتهاء ساعات العمل اذ تعد متابعة الخماسيات المكان الأنسب لشغل وقت الفراغ وكذلك الاستمتاع بمشاهدة المباريات التي تحمل الإثارة فالفريق المهزوم بإمكانه بسهولة العودة في المباراة وقلب النتيجة فالتوقعات مفتوحة حتى صافرة النهاية وهذا ما يرفع معدل التشويق و المتعة، لذا فهو يفضل متابعة خماسيات كرة قدم الصالات عوضا عن متابعة لعب كرة القدم باحد عشر لاعبا، كما أن السليمي يرى أن هذه السنة بالنسبة للمسابقة أفضل من سابقتها فأغلب الفرق جددت عناصرها وأصبحت حاضرة بقوة للمنافسة، ويقترح مباركأن تكون هناك تصفيات قبل خوض المسابقة وذلك للحفاظ على المستوى الفني للبطولة .
الوافدون الجدد
ونظرا للتنظيم الجيد وشدة المنافسة بها، الأمر الذي منحها سمعة طيبة وباتت محط أنظار الفرق مما دفع بعض الأندية والمؤسسات الحكومية والخاصة الى المشاركة بها، حيث يشارك للمرة الأولى فرق نادي قريات ومعهد بولغيوت وشركة مدكو انرجي ومحلات أهلين وشركة الميلادي وشركة أضواء الملاعب والرائد للخدمات العقارية والهيئة العامة لسجل القوى العاملة ومكتب والي صور والادارة العامة للسياحة بجنوب الشرقية.

إلى الأعلى