الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / طائرة السلام تحلق بنجاح وتطمح في تحقيق إنجازات خارجية للسلطنة
طائرة السلام تحلق بنجاح وتطمح في تحقيق إنجازات خارجية للسلطنة

طائرة السلام تحلق بنجاح وتطمح في تحقيق إنجازات خارجية للسلطنة

بعد خطفه لثلاثية الموسم
إدارة النادي تشيد بالجهود المبذولة من اللاعبين والداعمين
متابعة : ليلى بنت خلفان الرجيبية:
لم تكن حرارة الصيف القائظ تشي بأن الجو سيكون فيه شيء من اللطافة أو الاعتدال ، ومع تلك الحرارة التي شهدتها الأجواء أمس الأول كان الجو داخل الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر يلامس حرارة الصيف الخارجية ليس لأن أجهزة التكييف داخل الصالة لا تعمل بل حرارة التشجيع والحضور الجماهيري الذي أكد بأنه شغوف وعاشق للكرة الطائرة ، كيف لا إذا كان قطبا النهائي هما من عشاق تلك اللعبة بوجود نادي السلام الذي جاء من أطراف حدود السلطنة ولديه هدف واحد وإصرار على الظفر بالثنائية هذا الموسم وفي المقابل كان هناك الجار فريق صحار الذي هو الآخر يريد أن يستعيد شيئاً من التوازن والإصرار بعدما فاته القطار على مستوى الدوري ولابد أن يلحق على محطة درع الوزارة في ختام بطولة درع وزارة الشؤون الرياضية للكرة الطائرة و وتمكنت طائرة السلام من الحصول على درع الدوري ولقب البطولة التنشطية التي تقام مع انطلاقة الموسم.
وقد شهد حفل الختام الذي أقيم تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وبحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية والشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة وعدد من أعضاء الاتحادات الرياضية والشخصيات الرياضية التي مثلت الناديين وجمع غفير من عشاق الكرة الطائرة.

إصرار على الثلاثية
يقال الهدوء الذي يسبق العاصفة وكان هو ذلك الهدوء الذي جاء بنتائج الثمار لنادي السلام ، وربما الدور الكبير الذي لعبه المدرب الشاب الخلوق جمال المعمري الذي أخذ على عاتقه بأنه يريد ان يعمل شيئاً للسلام هذا الموسم ولم يكن وليد الصدفة بل عمل قام به خلال السنوات الماضية ، وإذا كان السلام قد استقطب هذا الموسم عددا من نجوم اللعبة ولديه طموح بأن يعيد النشاط الرياضي على أجندة النادي بعد العاصفة التي مر بها النادي فإن لعبة الطائرة كانت أحد تلك النجاحات ، وبالعودة إلى المباراة النهائية على لقب درع وزارة الشؤون الرياضية والتي جمعت السلام أمام صحار ، كانت كل الدلائل تشير بأن المباراة لن تكون سهلة بل سوف تصطدم بتقلبات ومطبات الصيف خاصة في بداية مراحله الأولى من الموسم الصيفي لكن تلك التقلبات في بادئ الأمر كانت تسير نحو السلام بكل هدوء رغم البداية التي جاء عليها الشوط الأول واستطاع من خلاله نجماه عبدالله الراجحي الذي استعاد الكثير من توازنه في المستوى وضرباته المعروفة لا ترد ولا تصد والمدعومة من الاعداد الجيد الموزون للاعب ابراهيم المزيني وتارة كان يوزع كراته إلى الراجحي وتارة أخرى إلى اللاعب بلال محمد المحترف من الكونغو ، بل حتى في مركز اللاعب الليبرو كان المتألق دائماً صاحب الابتسامه والهدوء هلال العيسائي إلى جانب باقي العناصر في الفريق الذين كانوا لحمة واحدة ليسير الشوط الأول بكل هدوء إلى أحضان السلام خاصة عندما وصل بالنتيجة إلى 18/11 وهو فارق ليس بسيطا رغم إنه في لغة كرة الطائرة من أخطاء قد يقع فيها فريقك سواء في الارسال أو الاستقبال تفقد المباراة لكن السلام ذهب بكل توازن إلى نهاية الشوط لصالحه بنتيجة 25/20 .
وفي الشوط الثاني شعر صحار بأن السلام لن يكون سلاماً عليه ويفترض منه ان ينقذ نفسه سريعاً قبل أن تفلت منه المباراة ورغم البداية الجيدة خاصة بتلك الضربات التي كان نجمها هلال المقبالي وعبدالله المقبالي وماجد الشيزاوي واللاعب الحر أو الليبرو عبدالله المقبالي الذي كان ينظر إليه البعض بانه قصير القامة وقد لا يعمل شيئاً في المباراة لكنه كان نجماً مع صحار الذي بدأ الشوط الثاني متقدماً 2/1 ووصل إلى 5/3 لكن الاستمرارية لم تكن عنوانه لأن السلام لديه رأي آخر عندما عادل النتيجة 6/6 وتبدأ القصة الجديدة من هنا ويبدأ مهمة البحث عن توسيع الفارق والنقاط وبالفعل كأن صحار فقد التوازن والسلام إلى التقدم والامام رغم وصولهم في بعض الأحيان إلى نقطة التعادل لكن ذلك لم يدم طويلاً لأن السلام تألق وبتلك الكرات القوية ياسلام عليه ويا سلام .. ليوسع الفارق ويصل إلى نتيجة الشوط الثاني سريعاً 25/16 ، وبعد تلك النتيجة بدأت الدلائل تشير بأن السلام سوف يذهب بالمباراة إلى ثلاثة أشواط ويبدأ معها الاحتفالية لكن هيهات هيهات فأمواج صحار آتية وبالخسارة غير راضية ، لاكون الأفضلية هذه المرة لصحار من البداية واليد القوية لا يمكن أن تقف مغلوله ليوسع الفارق من البداية إلى 5/1 فلم يكن أمام جمال المعمري مدرب السلام إلا الخروج عن هدوءه ويبدأ البحث عن الحلول المناسبة وأن يمنح لاعبيه أكسير التفوق من جديد لكن الأخطاء الفردية والتي كان أغلبها في الأرسال إلى جانب فقدان حائط الصد إلى الصلابة تهدمت أمام كرات صحار القوية فلم يكن امام السلام إلا الاستسلام تارة والعودة في مرات كثيرة ولكنه أكتفى بالوصول إلى التعادل في أغلب الفترات وكأن صحار عرف من أين تؤكل الضربات القوية ليسحب السلام إلى نهاية الشوط الذي ذهب هذه المرة إلى صحار بكل اقتدار ليفوز بالشوط الثالث 25/19 .
ومع الفوز بالشوط الثالث لصحار بدأت الإثارة من الجمهور تزداد والتشجيع يصل إلى ذروة الحماس وسط تكهنات كل الناس بأن السهرة لن تنتهي يا ناس والشوط الخامس هو الحل لفك الصراع بين السلام وصحار الذي كانت الاثارة عنوانه وصحار فرض عنفوانه ووصل في بادئ الأمر بالنتيجة إلى 6/1 ليبدأ اللعب سجالا والهدوء في السلام يتحول إلى التحدي والبحث عن المشكلة لعلاجها قبل أن تتفاقم فلم يكن أمام جمال المعمري إلا طلب وقت مستقطع لمعالجة الأمور وبالفعل استطاع أن يدرك التعادل وأن يبدأ مهمة البحث عن التفوق ووصل الأمر إلى النقطة 15/15 للطرفين ومع الاستمرارية كان صحار هو صاحب الأفضلية 21/20 ليتمكن السلام من الحصول على التعادل 21/21 واقتربت المباراة من نهايتها وصحار هو الذي كان يتربص بنتيجة الفوز وبسبب بعض الأخطاء وقع فيها لاعبو صحار كان السلام يشد من وتيرة ضرباته واستطاع أن يقلب الموازين ويفوز بالشوط الرابع بنتيجة 26/24 لتبدأ بعدها الفرحة التي لا توصف ويتراقص السلام على الثنائية وهو انجاز استثنائي يحققه المدرب جمال المعمري بالنجوم الذين توافدوا على السلام هذا الموسم.

الكلباني:
اشادة بنجاح نهائي بطولة درع وزارة الشؤون الرياضية للكرة الطائرة

اشاد معالي الشيخ محمد بن سعّيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية راعي ختام بطولة درع وزارة الشؤون الرياضية للكرة الطائرة بالمستوى الفني الذي قدمه قطبا النهائي السلام وصحار ، مؤكدا بأن الحضور الجماهيري الذي صاحب الفريقين كان له دور في ذلك المستوى الرياضي والاداء الفني الكبير رغم تفوق السلام في الشوطين الأول والثاني إلا أن صحوة صحار في الشوط الثالث وتقارب النتيجة مع اللحظات الحاسمة من الشوط دليل قاطع على أن تطور اللعبة والعناصر التي يتميز بها كل فريق ساهمت في تقارب المستوى والاداء ليكون الشوط الثالث من نصيب فريق صحار ، ومع دخول المباراة في شوطها الثالث لم يقل المستوى عن باقي الأشواط الاخرى بل زادت حدة المنافسة وكان صحار قريبا من الوصول إلى نتيجة الشوط الرابع أيضاً ويجبر السلام على الدخول في الشوط الخامس وهو الحاسم في المباراة لولا تفوق خبرة بعض لاعبي السلام الذين شعروا بأن المباراة سوف تخرج من بين أيديهم وحسب ما عرفنا بأنهم كانوا يسعون للحصول على الثنائية بطولة الدوري ودرع الوزارة وبالفعل تحقق لهم ذلك في الشوط الرابع من المباراة الذي انتهى لصالحهم في اللحظات الحاسمة.
وأضاف معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية نبارك لوزارة الشؤون الرياضية نجاحها في خلق منافسات بين الأندية في عدد من الألعاب المرغوبة من قبل الشباب في المحافظات والولايات إلى جانب أنشطة الاتحادات من أجل رفع المستوى الرياضي وايجاد المساحة الكافية للشباب لممارسة الرياضة في شتى المجالات ونبارك للاتحاد العماني للكرة الطائرة على نجاح المسابقة بفضل اهتمام الاندية بهذه اللعبة وكذلك نهنئ نادي السلام على الاداء والمستوى والتألق هذا الموسم الذي استطاع أن يجمع بين مسابقة الدوري ودرع الوزارة والتنشيطية ونقول لفريق صحار قادرين على التعويض في المرات القادمة.

ناصر المطروشي : إنجاز تاريخي للسلام
قال ناصر المطروشي نائب رئيس نادي السلام : في البداية نحمد الله على هذا الانجاز الذي نحقق للنادي من لعبة كرة الطائرة وهو الانجاز الثالث على التوالي خلال الموسم الحالي وابارك للجميع هذا الانجاز فقد بدأ النادي باحراز البطولة التنشيطية التي سبقت الدوري العام للطائرة ومن ثم حصلنا على بطولة دوري عام اندية الدرجة الاولى للطائرة اضف الى ذلك تحقيق النادي للثلاثية والتتويج المستحق بدرع وزارة الشؤون الرياضية وبالفعل ان هذا الانجاز لم يتحقق من فراغ فقد جاء بجهود الجميع وتكاتف الجهاز الفني والاداري واللاعبين ووقفة الجماهير الجادة والتي ساندت النادي خلال الموسم الحالي وبالتالي كان الانجاز والاستحواذ لكافة المسابقات لهذا العام ونتمنى التوفيق للفريق في مشوارهم القادم .
واضاف المطروشي : نحن ساعين كمجلس ادارة النادي ان نرفد الفريق باللاعبين المتميزين للموسم القادم من اجل المنافسة للاستحقاقات القادمة التي تنتظر الفريق على المستوى المحلي والخليجي والعربي ومن الان سوف نعد العدة ولنا لقاء قريب بالجهاز الفني للفريق بقيادة المتألق جمال المعمري مدرب الفريق وسوف تكون هناك مناقشة وجلسة مفتوحة بين مجلس الادارة والجهاز الفني بالاخص في تجهيزات الفريق للموسم القادم حيث إن نادي السلام سوف يكون منافسا شرسا في البطولة الخليجية بقطر والبطولة العربية بالمغرب بالاضافة الى مسابقات المحلية الدوري ودرع الوزارة لذلك سوف يكون التنسيق والمتابعة ملزمين بها ان نبدأها منذ وقت مبكر في وضع خارطة الطريق للفريق من خلال بث المساندة للفريق الحالي من خلال اقامة عدد من التعاقدات سواء كانوا من داخل او خارج السلطنة وخطوة بخطوة سنكون من جديد في منصات التتويج ولا نريد الافصاح واستباق الاحداث من الان .
معسكرات داخلية وخارجية للفريق
وتابع المطروشي حديثه قائلا : بالنسبة للمعسكرات الخارجية التي خضناها خلال الموسم الحالي كانت في مملكة البحرين ومدينة العين الاماراتية من خلال عدد من اللقاءات الودية التي قام بها الفريق ولو توفرت الامكانيات المناسبة خلال الموسم القادم سيكون لنا التمثيل المشرف للسلطنة في البطولتين والمسابقات المحلية لان فريقنا مؤهل لتمثيل السلطنة لاننا نملك لاعبين متميزين وجهازا فنيا على مستوى عال كما ان الجهاز الفني الحالي باق مع الفريق وسوف يتم تجديد التعاقد معه ولا نية لتغييره .
وقال المطروشي : بصراحة التفوق الكبير الذي كان من الفريق لهذا لاالموسم وراءه في الاول والاخير الدعم المالي الكبير الذي حظيت به كرة طائرة السلام للموسم الحالي والتي استطاعت ان تكلل كافة المسابقات التي تواجدت بها بالنجاح والتوفيق فالشكر موصول للداعم الاول الشيخ سعيد بن حميد الحارثي والي ولاية لوى ورئيس اللجنة الاستشارية لنادي السلام وسعادة المكرم عضو مجلس الدولة الشيخ احمد الغفيري ولا ننسى الراعي للنادي مؤسسة خالد بن احمد البلوشي وراشد البدواوي وهناك الكثير من الجهود التي قدمها ابناء النادي من خلال الكثير من المساهامات التي قدموها أكانت تشجيعية او عينية بالفعل نشكرهم على تلك المساندة والوقفة الجادة وأوجه لهم النداء من جديد لدعم الفريق لمواصلة سلسلة النجاحات التي قدمها في هذا الموسم .

سالم المخمري : الانجاز جاء بجهود وتكاتف الجميع
أما سالم المخمري امين سر نادي السلام فقد تحدث قائلا : تغمرني الفرحة والسعادة بتحقيق هذا اللقب الغالي والذي يعد اللقب الثالث الذي يحققه النادي خلال الموسم الحالي كما انني ازف كلمات الشكر والتقدير لكافة الداعمين والجهاز الفني والاداري واللاعبين والجمهور على وقفتهم الجادة مع الفريق منذ بداية الموسم وحتى اليوم بتحقيق درع الوزارة وانتزاعه من نادي صحار وهذا ليس بغريب على لاعبي طائرة السلام فقد كانت بدايتهم تبشر بالخير منذ ان فازوا بالبطولة التنشيطية والتي انطلقت قبل بداية الدوري برعاية مجهودات الداعمين في الفترة الانتقالية للنادي والدور الاكبر الذي قام به المدرب جمال المعمري مع الفريق من خلال جمع واعداد اللاعبين والمعسكرات التي قام بها داخل وخارج السلطنة .
واضاف المخمري : ولا ننسى الشكر الكبير الذي نقدمه لجماهير نادي السلام من خلال دعمهم ومؤازرتهم للفريق اينما تواجد في مبارياته وبالاخص في المباراة الختامية على مسابقة درع وزارة الشؤون الرياضية فقد كانت مباراة حاسمة لتقارب النقاط في الاشواط بين الفريقين والحمد لله استطعنا حسم اللقاء لصالحنا والظفر بالبطولة ونتمنى ان تكون جهود الفريق للموسم القادم على نفس المنوال بما أنهم تنتظرهم استحقاقات خليجية وعربية .

جمال المعمري : أبارك للجميع هذا الانجاز
وقال جمال المعمري مدرب نادي السلام : ابارك للجميع وكافة منتسبي نادي السلام الانجاز الذي حققه فريق الطائرة للموسم الحالي من خلال الظفر بثلاث بطولات على التوالي فهو بالفعل انجاز تاريخي والاهم من ذلك توحيد الولايتين تحت مسمى ( نادي السلام ) الذي ادى الى التآلف و انتشار اللعبة في فترة زمنية قصيرة وبالنسبة للفترة الاعدادية للفريق فقد بدأنا منذ الموسم الماضي بصعودنا للدرجة الاولى الحمدلله توفقنا في تحقيق كل الالقاب فمنذ عام 1985 لم يتحقق اي انجاز وهذا الانجاز الاول للفريق حصولنا على بطولة الدوري ودرع وزارة الشؤون الرياضية فالشكر موصول لكافة مننتسبي النادي والداعمين والجماهير على رأسهم سعادة المكرم عضو مجلس الدولة الشيخ احمد الغفيري وشركة اوربك و فالي وجميع الداعمين والمساهمين .
واضاف المعمري : لو تحدثنا عن اللاعبين فقد كانوا يدا واحدة وفي قمة الاخلاق والانضباط فعملنا في النادي على محاسبة المقصر وتكريم المتفوق بالاضافة الى تسليم اللاعبين اجورهم نهاية كل شهر والانتظام في التدريبات ساعدنا كثيرا فقد كنا في معسكرات خارجية ثلاثة اولها بالبحرين الذي كان قبل الدوري وقبل بطولة درع الوزارة كنا في معسكر ببني ياس في ابو ظبي ولكل مجتهد نصيب فقد كانت عوامل النجاح صحيحة والاستعداد بدأ منذ 25 اغسطس الماضي والحمد لله تكللت جهودنا بالنجاح .
وقال المعمري : سوف تكون هناك بالفعل تعاقدات ومعسكرات داخلية وخارجية للفريق حسب الاعداد الذي وضعناه منها المشاركة في البطولة الودية الدولية بابوظبي والمشاركة في البطولة الرباعية الدولية بنادي العين وكل الامنيات بتحقيق مراكز متقدمة في البطولة العربية والخليجية .
عبدالله الرجحي : بدايتنا صحيحة والتتويج مستحق
قال اللاعب عبدالله الراجحي : التتويج كان مستحقا للسلام فقد كانت بدايته صحيحة ووقفة نادي السلام مع اللاعبين كان لابد ان تكون نهايتها التتويج ولله الحمد حققنا ثلاثية مشرفة للنادي خلال موسم واحد ومنذ البداية استطعنا ان نحسم الدوري قبل انتهائه بثلاث مباريات فتكاتف اللاعبين والجهاز الفني كان له الدور الكبير .
ابراهيم المزيني : هيمنة السلام على حصد البطولات
أما اللاعب ابراهيم المزيني الحاصل على جائزة افضل معد فقد قال : الحمدالله رب العالمين الفضل يعود له من قبل وبعد ومن ثم لإدارة النادي فقد كانوا معنا خطوة بخطوة فلم يقصروا يوما لذلك كان للسلام هيمنة كبيرة لحصد البطولات للموسم الحالي ومن البداية كنا عازمين على تحقيق البطولات وان لا نخرج من قائمة التتويج بالثلاث مراكز الاولى والحمد لله تكللت الجهود بالنجاح والتوفيق .

إلى الأعلى