الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اليوم .. بدء فعاليات «منتدى الإعلام العربي» تحت شعار «الإعلام .. أبعاد إنسانية»

اليوم .. بدء فعاليات «منتدى الإعلام العربي» تحت شعار «الإعلام .. أبعاد إنسانية»

يقام بمركز دبي التجاري العالمي ويستمر حتى الغد
دبي ـ “الوطن” :
تبدأ اليوم فعاليات الدورة الخامسة عشرة لمنتدى الإعلام العربي في دبي والمقامة تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي وتستمر حتى الغد في مركز دبي التجاري العالمي، تحت عنوان «الإعلام .. أبعاد إنسانية» ومن المؤمل أن يصل عدد المشاركين فيها إلى أكثر من 2000 شخصية بارزة من كُتَّاب ومفكرين وقيادات إعلامية وثقافية من داخل الدولة ومختلف أنحاء المنطقة والعالم. حيث ستتضمن فعاليات الدورة الـ15 من المنتدى طيفاً واسعاً من الأنشطة الموزعة ضمن «الممشى الإعلامي»، الذي تمت مضاعفة مساحته هذا العام إلى 6000 متر مربع، بما يوازي ثلاثة أضعاف مساحته العام الماضي، كونه بات يمثل مكوناً رئيساً من مكونات المنتدى، ومنذ استحداثه في الدورة الماضية التي تتيح للمشاركين والحضور توسيع دائرة الحوار من خلال سلسلة من حلقات العمل واللقاءات والحوارات والمنصات التي ستستضيف مجموعة منوعة من الفعاليات ضمن أجواء ذات طابع خاص من الأريحية، وبعيداً عن النموذج التقليدي للمؤتمرات والمنتديات الدولية الرسمية.
وحول الحدث قالت منى غانم المرّي رئيسة نادي دبي للصحافة رئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي: إن المنتدى هذا العام لن يكون مختلفاً فقط من ناحية المحور الرئيس الذي ستدور حوله المناقشات، وهو «الإعلام .. أبعاد إنسانية»، ولكن أيضاً في الفعاليات المصاحبة، وكذلك التصميم العام لمقر المنتدى، الذي أكدت أنه يعد جزءاً لا يتجزأ من هوية الحدث ويعبر بصورة غير مباشرة عن رسائل يود المنتدى أن يتشاركها مع الحضور، مع الحرص الدائم على التجديد المستمر في المنتدى سواء من ناحية الشكل أو المضمون، مشيرة إلى أن المنتدى، وكما هو عادته دائماً، يستلهم تصميمه من أحد المجالات التي تركز عليها دولة الإمارات في توجهاتها التنموية المستقبلية، إذ اختارت اللجنة التنظيمية المنتدى «الاستدامة»، لتكون السمة الغالبة على تصميم مقره هذا العام.
وعلاوة على الشكل، فإن مضمون الحدث أيضاً لن يكون أقل تميزاً وفقاً لرئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي، التي أكدت أن النقاش الذي يثيره المنتدى لا يقتصر فقط على الجلسات في قالبها التقليدي، لكن تم تطوير إطارها العام ضمن أشكال ومكونات عدة من خلال «الممشى الإعلامي» الذي سيضم العديد من الأنشطة وسيمنح مساحة كبيرة للعديد من المؤسسات الإعلامية لتقديم برامجها سواء عبر البث الحي أو المسجل من موقع المنتدى، ليصبح المنتدى أقرب ما يكون إلى احتفالية إعلامية متكاملة.
فعاليات متنوعة
تتضمن الدورة الـ15 من منتدى الإعلام العربي مجموعة من حلقات العمل المتخصصة التي يقدمها نخبة من أرقى المؤسسات الإعلامية العالمية مثل «سكاي نيوز عربية»، و «رويترز»، و»بلومبرغ»، إضافة إلى كبرى المنصات الإلكترونية مثل «جوجل، و»يوتيوب»، و «تويتر» و «فيس بوك»، وحلقة عمل إضافية ذات طابع علمي توضح الكيفية التي يمكن بها تبسيط الإعلام للعلوم المعقدة وتقريبها إلى عامة المتلقين من غير المتخصصين، وسيقدمها «مركز محمد بن راشد للفضاء».
وسيتضمن المنتدى أربع فعاليات لتوقيع أربعة مؤلفات لكُتَّاب وإعلاميين عرب بارزين، في إطار التقليد السنوي الذي دأب عليه المنتدى منذ سنوات، وتستضيفه منصة «نادي دبي للصحافة»، خلال فترة انعقاد اللقاء الإعلامي الأكبر من نوعه في المنطقة. وستتضمن فعاليات المنتدى في أول أيامه، حفل توقيع كتاب للإعلامي السعودي تركي الدخيل بعنوان «هشام ناظر سيرة لم ترو»، الذي تناول فيه سيرة هشام بن محيي الدين ناظر، وزير النفط السعودي الأسبق، الذي ختم حياته المهنية سفيراً لخادم الحرمين الشريفين لدى القاهرة. وكذلك حفل توقيع كتاب «الغربية طائر بثمانية أجنحة» للكاتب الإماراتي علي أبوالريش، الحاصل على جائزة أفضل كتاب إماراتي مطبوع عن الإمارات في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورة العام الماضي. أما اليوم الثاني، فيشهد توقيع كتابين آخرين أولهما للإعلامي اللبناني زافين قيومجيان يحمل عنوان «أسعد الله مساءكم»، والثاني رواية بعنوان «غرفة واحدة لا تكفي» للكاتب الإماراتي سلطان العميمي.
كما تشمل فعاليات المنتدى هذا العام «ركن السينما» الذي تعرض من خلاله مجموعة من الأفلام الوثائقية، كما كشفت اللجنة التنظيمية لمنتدى الاعلام العربي عن تعاونها مع مؤسسة «الجليلة»، لإطلاق مبادرة «نمشي لخدمة الإنسانية» وتهدف المبادرة لتمويل ثلاث من أهم الأبحاث الإنسانية التي تقوم بها مؤسسة الجليلة وهي: أبحاث امراض القلب والشرايين، وأمراض السرطان، وأمراض السمنة، وتهدف ايضاً لتفعيل العمل الإنساني على المستوى العربي والإقليمي والدولي، حيث سيتبرع المنتدى بمبلغ قدره 170 درهما عن كل 100 متر يسيره المشاركون والضيوف في «الممشى الإعلامي» للمنتدى. وسيتم احتساب الامتار باستخدام «سوار ذكي» يُمكِّن مستخدميه من متابعة طول المسافة التي يقطعونها سيراً عبر تكنولوجيا ذكية، في حين سيتم إظهار عدد مرات التبرع بصورة مباشرة على شاشات موزعة على جنبات الممشى.

إلى الأعلى