الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / رحاب: أتحداكم

رحاب: أتحداكم

أحمد المعشني

يحكي الدكتور Norman Vincent Peale قصة كاتب أميركي يدعى William H. Danforth أنه عندما كان يدرس في المرحلة الابتدائية تنبأ بعض معلميه بأنه لن يعيش طويلا. فقد كان يعاني من مرض مزمن، وكانت صحته متدهورة ومعنوياته متحطمة، استدعاه أحد معلميه وقال له: أنت ستعيش طويلا، سوف يطول بك العمر وستعيش حتى مرحلة الشيخوخة، شريطة أن تصغي إلى، ثم طلب منه أن يقف على كرسي حتى يوازيه في الطول ثم قال له: اتبعني فيما سأقول لك. ضرب المعلم بقبضة يده اليمنى على صدره وهو يردد: سأعيش طويلا جدا، أنا أتمتع بالصحة، نور الله يتحرك في عقلي وقلبي وفي أعماقي وفي جسدي. أنا قوي بمعرفة الله، أنا قوي بيقيني بالله، أنا قوي بالله. ثم طلب المعلم من الطالب أن يفعل نفس الحركات الرياضية والتمارين التي بدأ يؤديها والطفل يفعل مثله تماما، ومنذ ذلك اليوم صار الطفل يكرر نفس التمارين البدنية، ويفرغ عقله من هموم المرض، ويشعل في أعماقه جذوة الحياة وقوتها. عاش ذلك الطفل متمتعا بالصحة بعد أن كان مريضا، تطورت مداركه وتراكمت خبراته واكتسب ثقة العديد من الناس ثم صار شخصية ناجحة ورجل أعمال معروفا، وفي مرحلة لاحقة كتب كتيبا بعنوان (أتحداك) يتحدث عن تأثير الأفكار والاتجاهات على صحة الإنسان.
بعد مرور سنوات طويلة من نبوءة أولئك المعلمين التقى Norman Vincent Peale بذلك الكاتب وكان قد كتب كتابا بعنوان ( أتحداكم I dare you ) وكان قد وقع في يد الدكتور (نورمان) فقرأه أربعين مرة بمعدل قراءة واحدة كل سنة طيلة أربعين عاما. سأل الدكتور (نورمان فينسنت بييل) ذلك الكاتب (وليم . هـ. دانفورث)عن سر تمتعه بالصحة وهو في الرابعة والثمانين، فنظر إليه ثم قال: تعال معي؛ لكي أخبرك بالسر. رافقه ( د. نورمان) إلى ردهة الفندق وبكل جرأة تجرد ( وليم دانفورث) من بدلته الفاخرة وشرع يقوم بتدريبات الضغط صعودا وهبوطا، ودعا الدكتور نورمان أن يفعل مثله وبعد قليل من التردد، اضطر أن يحاكي حركاته. ثم أخبره بأن سر تمتعه بالصحة يكمن في تحقيق التوازن بين الجسد والعقل والبعد الاجتماعي والديني. لقد اكتشف (نورمان فينسنت بييل) بأن ذلك الثمانيني يدير عددا من الشركات ويشرف عليها إداريا وتنفيذيا وهو ناجح جدا في عمله. قبل كتابة هذا المقال بساعات شاهدت رجلا تجاوز التسعين من عمره يسوق سيارة ذات دفع رباعي ويذهب مبكرا إلى السوق؛ لإحضار متطلبات أسرته ثم يذهب إلى أصحابه ليقضي بعض الوقت معهم. كان ذلك العجوز يسوق سيارته الكروزر بكل كفاءة واستمتاع، ويلبس لباس الشباب ويتصرف تماما مثل الشباب.
هناك حالات مماثلة جدا، تجمع بينها خاصية واحدة تتمثل في قدرتها على قهر المستحيل وتبني اتجاهات إيجابية وحسن الظن بالله والاستمتاع بالعمل. إن الذين يحظون بهذا المعدل الإيجابي من التفكير والكلام والمشاعر، لديهم مشفى في أعماقهم.

إلى الأعلى