الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمنيون يستأنفون (المباشرة) والسعودية تعترض صاروخا
اليمنيون يستأنفون (المباشرة) والسعودية تعترض صاروخا

اليمنيون يستأنفون (المباشرة) والسعودية تعترض صاروخا

الكويت ـ الرياض ـ وكالات:
استأنف طرفا النزاع اليمني المباحثات المباشرة برعاية الأمم المتحدة في الكويت بعد تعليقها ليومين، إثر جهود دبلوماسية ودعوة الموفد الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد الطرفين لتقديم تنازلات فيما أعلن التحالف العربي أن الدفاعات الجوية اعترضت صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون من اليمن باتجاه جنوب السعودية.
وأتى استئناف المفاوضات ذلك بعد ساعات من إعلان وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي عدم تحقيق المباحثات المستمرة منذ 21 أبريل أي تقدم.
وأفاد متحدث باسم المنظمة الدولية أن ثلاث مجموعات عمل تشكلت الأسبوع الماضي من وفد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، ووفد الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، وعقدت اجتماعا بعد ظهر أمس سعيا لمواصلة البحث حول نقاط أساسية.
وتشمل هذه النقاط انسحاب الحوثيين من المدن التي سيطروا عليها منذ صيف العام 2014، وتسليم الأسلحة الثقيلة، وإطلاق السجناء والمعتقلين والعمل على التوصل إلى حل سياسي للنزاع المستمر منذ أكثر من عام.
ونشر الموفد الدولي عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لاجتماع مجموعات العمل، مع تعليق ورد فيه “استمرار انعقاد جلسات مجموعات العمل الثلاث: السياسية والأمنية ولجنة الأسرى والمعتقلين”.
وأتى استئناف الاجتماعات المشتركة غداة جهود دبلوماسية بذلها وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، وسفراء الدول الداعمة للعملية التفاوضية، إضافة إلى الموفد الدولي.
وحض ولد الشيخ أحمد الطرفين على “تقديم التنازلات لبلوغ حل سلمي شامل ومتكامل”، معتبرا أن “على المشاركين في مفاوضات الكويت أن يعكسوا تطلعات الشعب اليمني، كل الشعب اليمني”.
وأضاف “كلي ثقة أن اليمنيين يريدون انهاء النزاع وعلى المفاوضين أن يفكروا بمصلحة الشعب أولا”.
إلى ذلك أعلن التحالف العربي بقيادة الرياض الداعم للحكومة اليمنية، أن الدفاعات الجوية اعترضت صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون من اليمن باتجاه جنوب السعودية، معتبرا ذلك “تصعيدا خطيرا” يتزامن مع مباحثات سلام متعثرة بين طرفي النزاع اليمني في الكويت.
وهي المرة الأولى التي يعلن التحالف فيها عن إطلاق صاروخ من اليمن باتجاه السعودية منذ دخول وقف إطلاق النار في اليمن حيز التنفيذ منتصف ليل 10-11 أبريل تمهيدا لبدء مباحثات السلام برعاية الأمم المتحدة، بين حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.
وأوردت وكالة الأنباء السعودية “أعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن في بيان لها أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت فجر هذا اليوم (أمس) صاروخاً بالستياً تم إطلاقه من الأراضي اليمنية باتجاه الأراضي السعودية وتم تدميره بدون أي أضرار”.
وأضاف البيان “بادرت القوات الجوية في الحال بتدمير منصة إطلاق الصاروخ التي تم تحديد موقعها داخل الأراضي اليمنية”.

إلى الأعلى