السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / صومار بطلا للجولة الثانية لرالي عمان 2014 والقاسمي وصيفا
صومار بطلا للجولة الثانية لرالي عمان 2014 والقاسمي وصيفا

صومار بطلا للجولة الثانية لرالي عمان 2014 والقاسمي وصيفا

رئيس الاتحاد الدولي يطلع على مراحل الراليات بالسلطنة
حرص 18 سائقا وملاحا على المشاركة في الجولة الثانية من رالي عمان 2014م، وذلك قبل أن تتوقف تنظيم الفعاليات طوال فترة الصيف, حيث ستستأنف الجمعية العمانية للسيارات تنظيم باقي الجولات في أكتوبر القادم، واتسمت المنافسات هذه المرة بالسخونة وذلك على الرغم من اعتدال الطقس، وكانت الأمطار التي هطلت على مدار يومين كاملين الأسبوع الماضي دور كبير في إضفاء نوع من التحدي أمام السائقين في اجتياز بعض المنعطفات التي ملئت بعضها بالمياه خاصة في المراحل الاستعراضية للسباق ونظمت مراحل السباق الفعلية يوم أمس في المسفاة الشمالية بمحافظة مسقط، وفي نهاية السباق قام جون تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات الذي زار السلطنة أمس بتتويج الفائزين بالمراكز الأولى، حيث تم تتويج خالد صومار وملاحه طه صومار بالمركز الاول فيما حل وصيفا الشيخ عبدالله القاسمي وملاحته كاثي ديروسيكس، وجاء ثالثا خالد المنجي وملاحه سيف الرئيسي. من جانبه آخر قام جون تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات بجولة جوية برفقة الشيخ ناصر بن خليفة العطية نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات يرافقهما كل من العميد متقاعد سالم بن علي المسكري رئيس الجمعية العمانية للسيارات وجميع أعضاء مجلس الادارة بالجمعية بالتعرف على مسارات الرالي وذلك في إطار استعدادات الجمعية العمانية للسيارات لاستضافة إحدى جولات رالي الشرق الاوسط، وتأتي هذه الخطوة ترجمة لموافقة الاتحاد مؤخرا على تنظيم جولة لرالي الشرق الاوسط بالسلطنة.
كما قام جون تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات وناصر العطية بجولة داخل أروقة الجمعية العمانية للسيارات التقوا خلالها بأبرز الانجازات التي تحققت على أرض الواقع خلال فترة زمنية قصيرة جدا، وأشادا خلال الزيارة بالتطور الذي لحق رياضة السيارات بمختلف أنواعها حيث تنظيم بطولات توقفت منذ فترة في السلطنة من بينها رياضة الكارتينج التي عادت بقوة، بالاضافة إلى منافسات الدريفت والموتوكروس، فضلا عن تنظيم بطولات جديدة لم تكن تشهدها السلطنة من قبل مثل الاوتوكروس وغيرها. كما تعرف الزائرون على مسيرة الجمعية رياضيا حيث ارتقت خلال أقل من عامين بمستوى العديد من السائقين كما زاد عدد المتسابقين الجدد بصورة ملحوظة، الأمر الذي يؤكد مدى التطور الكبير الذي لحق رياضة السيارات بالسلطنة سواء على مستوى المتسابقين او المنظمين. وقال جون تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات: تفخر منظمة “اف آي أيه” بالجهود المبذولة في السلطنة لتطوير رياضة المحركات، مشيرا إلى الاهتمام الكبير برياضة الدريفت والكارتينج، كما أن التنظيم يتسم بمستوى عال، فضلا عن النظرة المستقبلية لتطوير رياضة المحركات بالسلطنة، وستحرص المنظمة على دعم القائمين على رياضة المحركات بتنظيم دورات تدريبية كذلك بالنسبة للسائقين المحترفين واصحاب المواهب في السلطنة بهدف صقل خبراتهم.
تتويج للجهود
من جانبه أكد العميد متقاعد سالم المسكري رئيس الجمعية العمانية للسيارات على حرص الجمعية لتطوير رياضة المحركات، معتبرا أن زيارة رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ونائبه بمثابة انجاز كبير تشهده هذه الرياضة على أرض السلطنة، الامر الذي سيعزز من التعاون فيما بين الاتحاد والجمعية خلال الفترة المقبلة، ومشيرا إلى أن السلطنة حصلت على كافة الموافقات لاستضافة احدى جولات رالي الشرق الاوسط، ومن المؤمل تنظيمه في السلطنة خلال شهر نوفمبر القادم، متوقعا أن هذه المناسبة سوف تشهد حضورا كبيرا وتفاعلا منقطع النظير من الشغوفين برياضة المحركات في السلطنة أو من الدول المجاورة، ومشيرا إلى أن هذه الزيارة تأتي ترجمة للجهود التي تبذلها الجمعية العمانية للسيارات للنهوض بمستوى الرياضة في السلطنة. وبالعودة إلى نتائج الجولة الثانية من بطولة عمان للراليات فقد توج خالد صومار وملاحه طه صومار بطلين للجولة الثانية من رالي عمان 2014م، حيث وصل الى نقطة النهاية محققا زمنا قدره 41:13 دقيقة، فيما توج الشيخ الاماراتي عبدالله القاسمي وملاحته الفرنسية كاثي ديروسيكس بالمركز الثاني حيث حققا زمنا قدره 42:10 دقيقة، أما خالد المنجي وملاحه سيف الرئيسي فقد تراجعا الى المركز الثالث حيث حققا زمنا قدره 44:30 دقيقة، وجاء في المركز الرابع فيصل الراشدي وملاحه حميد الوائلي حيث حققا توقيت قدره 44:38 دقيقة.
المراحل الفعلية
قبل انطلاق المراحل الفعلية للرالي صباح أمس أعلن المتسابق قاسم الزدجالي انسحابه من المشاركة في باقي المراحل بسبب بعض الاعطال الفنية التي لحقت بسيارته، فيما واصل المتسابق خالد صومار تقدمه على منافسيه وسط اصرار وعزيمة لتصدر الجولة الثانية للرالي، وحرص الاماراتي الشيخ عبدالله القاسمي على تعويض ما فاته من وقت في الجولة الاستعراضية أول أمس وحقق تقدما كبيرا لتشتعل المنافسات بينه وبين صومار وخالد المنجي، وتمتع السباق متعة خاصة في ظل الاجواء المعتدلة التي تشهدها السلطنة هذه الايام، كما شهدت المرحلة السادسة من المراحل الفعلية عطلا فنيا لسيارة المتسابق هيثم الزدجالي. وبرزت المراحل الفعلية للجولة الثانية من رالي عمان المعالم الطبيعية التي تزخر بها السلطنة خاصة وأن الجولة حظيت بمتابعة من منظمة “اف آي ايه” حيث حضور جون تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ونائبه ناصر العطية وحضور هاني شعبان ممثلا عن النادي السوري.
الجولة الاستعراضية
وقد أسفرت نتائج الجولة الاستعراضية التي انطلقت أمس الأول داخل أروقة الجمعية العمانية للسيارات وسط حضور جماهيري كبير عن تقدم المتسابق خالد صومار الذي كانت الاعطال الفنية سببا في حرمانه من المشاركة في ثلاث جولات من بطولة رالي عمان 2013م، كما تغيب ايضا عن المشاركة في الجولة الأولى من الرالي لهذا الموسم، ليتصدر نتائج الجولة الاستعراضية مع ملاحه عامر الزدجالي حيث حققا زمنا قدره 6:22 دقيقة، وحقق بطل عمان للراليات خالد المنجي نفس التوقيت مع ملاحه سيف الرئيسي، فيما جاء في المرتبة الثالثة المتسابق سعيد المنجي الذي عاد مرة أخرى للمشاركة في الرالي بعد تعرضه الجولة الماضية لحادث أخرجه من المنافسات، وحرص هذه المرة مع ملاحه ناصر المنجي على تفادي الأخطاء التي تعرضوا لها في الجولة الماضية من الرالي، في محاولة لتعويض النقاط وكسر الحاجز النفسي وتحقيق مركز متقدم في الجولة الثانية من الرالي، وحققا زمنا قدره 6:33 دقيقة في الجولة الاستعراضية.
تحد كبير
أما المتسابق فيصل الراشدي وملاحه حميد الوائلي فقد حققا المركز الرابع محرزين توقيتا قدره 6:42 دقيقة، وعلى غير المتوقع تعرض الشيخ الاماراتي عبدالله القاسمي وملاحته الفرنسية كاثي ديروسيكس لتوقف سيارتهما داخل مضمار السباق بسبب انحرافه عن المسار الصحيح الامر الذي جعله يخسر بعض الوقت ليتراجع الى المركز قبل الأخير حيث حقق توقيتا قدره 7:44 دقيقة، وبسبب عطل فني تراجع هذه المرة المتسابق حامد القاسمي وملاحه محمد المزروعي إلى المركز الأخير حيث توقف داخل مضمار السباق لعدة دقائق إلى أن تمكن من القيادة من تشغيل سيارته والقيادة مرة أخرى، وهو ما شكل تحديا بالنسبة له قبل المشاركة في المراحل الفعلية للرالي في اليوم الثاني، وحقق زمنا قدره 8:44 دقيقة.
كأس شباب عمان
على متن سيارات تويوتا ياريس شارك فريقان فقط من كأس شباب عمان المدعوم من بطل الراليات حمد الوهيبي وهما الفريق الأحمر الذي يمثله المتسابق زكريا العوفي وملاحه عمار البلوشي اللذان حلا في المركز السادس على مستوى البطولة, وفي المركز الاول على مستوى بطولة كأس شباب عمان، والفريق الأخضر ويمثله السائق هيثم الزدجالي وملاحه عيسى الوردي وحقق المركز الثامن على مستوى البطولة والمركز الثاني على مستوى بطولة كأس شباب عمان.
مراحل شيقة
قال أحمد بن صومار الزدجالي مشرف عام فعاليات رالي عمان: شارك في الجولة الثانية من رالي عمان 2014م تسع سيارات، واشتملت فعاليات السباق على تنظيم جولة استعراضية داخل أروقة الجمعية العمانية للسيارات، واتسمت بكثرة المنعطفات واعتمدت على مهارة السائقين في كسب الوقت، بالإضافة إلى المراحل الفعلية للرالي والتي اتسمت بكونها سهلة حيث تقل بها المنعطفات مقارنة بجولات الرالي الماضية، وحرصنا على أن تكون المراحل الفعلية سهلة لأن الرالي سيتوقف طوال فترة الصيف ثم يستأنف اعتبارا من شهر أكتوبر القادم، حيث اعتدال الجو مرة أخرى. وأوضح الزدجالي: أن إجمالي المسافة لمسارات المراحل الفعلية للرالي تم تنظيمها بالمسفاة الشمالية وطويات الشمالية وتبلغ 144 كم حيث أن المرحلة الاولى بلغ طولها 13 أما الثانية فبلغ طولها 6 كم، وأعيدت ثلاث مرات، مشيرا إلى أن جميع المراحل تبلغ 60 كم، أما مراحل الربط تبلغ مسافة 80 كم، لافتا إلى أن السبب وراء تغيب بعض المتسابقين عن المشاركة في الجولة الأولى يرجع لعدم جاهزية سياراتهم حيث الاعطال الفنية.
نتافس كبير
وقال الشيخ عبدالله القاسمي صاحب المركز الثاني: خلال مشاركتي في الجولة الاستعراضية خرجت السيارة من المسار وتأخرت لمدة دقيقة ونصف تقريبا، الأمر الذي أثر علي خلال مشاركتي في المراحل الفعلية للسباق، وحرصت على تعويض ما فاتني من وقت بكل قوة إلى أن حللت في المركز الثاني، مشيرا إلى أن المراحل كانت صغيرة لذا لم يسعفني الوقت لاحرز المركز الأول، مؤكدا أنه استمتع بمسارات الرالي هذه المرة ويأمل أن يتميز مسار الجولة الثالثة من الرالي بالاعتماد على الفن في القيادة والسرعة. من جهته قال خالد المنجي صاحب المركز الثالث: كانت المنافسة قوية جدا، حيث أن التوقيت متقارب بين الجميع، الأمر الذي زاد من سخونة المنافسات، مشيرا إلى أنه في المراحل الأخيرة للجولة الثانية تعرضت سيارته لمشكلة فنية، تسببت في تأخره لبعض الوقت، حيث حرص على عدم الضغط على السيارة حتى لا تتوقف تماما. وأشار المنجي إلى أن مسار الجولة الاستعراضية التي نظمت أمس الأول كان به بعض المنعطفات الطينية وتسبب ذلك في خروج سيارتين من المسار، ولهذا حرصنا على عدم الاسراع أثناء الانعطاف حتى لا نتعرض للخروج من المسار، وبالفعل نجحنا في إحراز المركز الاول مكرر في الجولة الاستعراضية، لافتا إلى أنه سعيد بما حققه من نقاط والوصول إلى منصة التتويج بالمركز الثالث في الجولة الثانية لرالي عمان 2014م.
تواصل الدعم
من جانبه قال أحمد الجهضمي مدير التسويق الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية: تحرص وزارة الشؤون الرياضية على توجيه الدعم لرياضة السيارات منذ عدة سنوات، وذلك لكونها تحظى بمتابعة كبيرة لشريحة من فئة الشباب، مشيرا إلى أن السلطنة كانت تنظم جولة من جولات الشرق الاوسط للراليات وتوقفت لفترة، ونأمل خلال الفترة المقبلة أن تعود السلطنة الى سابق عهدها في استضافة إحدى جولات رالي الشرق الاوسط، خاصة في ظل الاهتمام الواسع للارتقاء برياضة المحركات بصفة عامة، واستقطاب الشباب لصقل خبراتهم في هذه الرياضة.

إلى الأعلى