الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (النقد الدولي) يثمن اجراءات السلطنة للحد من آثار تراجع النفط

(النقد الدولي) يثمن اجراءات السلطنة للحد من آثار تراجع النفط

توقع ارتفاع الناتج المحلي على المدى المتوسط
مسقط ـ (الوطن):
ثمن صندوق النقد الدولي الاجراءات التي اتخذتها السلطنة للحد من آثار تراجع أسعار النفط متوقعا أن يرتفع الناتج المحلي على المدى المتوسط بعد أن شهد انخفاضا متأثرا بتراجع النفط.
وقال فريق من صندوق النقد الدولي خلال زيارته للسلطنة مؤخرا إن البلاد اتخذت اجراءات جريئة للحد من أثر تراجع أسعار النفط وأن هذه الاجراءات من شأنها تقليل الانفاق بواقع 4.5 مليار دولار خلال عام 2016.
وانبنت الملاحظات على أساس النتائج الأولية في نهاية المهمة للفريق خلال الفترة من 2 أبريل إلى 4 مايو بمسقط.
وطبقا لبيان الفريق بقيادة اليسون هولاند فإنه يتعين إجراء تعديلات مالية تدريجية أخرى بداية من عام 2017.
وقال البيان إنه بالرغم من الاجراءات الجريئة المتخذة حتى الآن إلا أن التراجع المستمر لأسعار النفط أثر بالسلب على اقتصاد السلطنة حيث قدر نمو الناتج المحلي الاجمالي بنحو 4% خلال عام 2015 ومن المتوقع تباطؤه أكثر في 2016 إلا أنه من المتوقع أن يرتفع على المدى المتوسط إذ أن التعزيز المالي يوفر مساحة للحفاظ على أولوية الانفاق الحكومي وانتعاش أسعار النفط بشكل معتدل.
وحث البيان على ضرورة مزج الاقتراض المحلي والخارجي مقترنا بخفض الأصول المالية الحكومية. وقال البيان إن الاصلاح المالي بداية من 2017 يجب أن يقلل أيضا تكاليف الاقتراض ودعم النمو العالي ورفع الدعم المتبقي بالتدريج واحتواء الانفاق الحكومي المتكرر وفرض ضرائب على سلع معينة.
وأوضح البيان أن تراجع أسعار النفط أكد على الحاجة للإسراع بالتنوع الاقتصادي وزيادة دور القطاع الخاص وتعزيز بيئة الأعمال وتحسين الكفاية الحكومية وتمرير قانون الاستثمار الأجنبي مما يسهل زيادة الاستثمار في القطاع الخاص. بالإضافة إلى أن التقدم في تنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة من شأنه توليد فرص العمل وزيادة الصادرات غير النفطية بحسب البيان.

إلى الأعلى