السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا : الجيش ينفذ عمليات نوعية ضد أوكار الإرهابيين بأرياف حمص وحماة وإدلب
سوريا : الجيش ينفذ عمليات نوعية ضد أوكار الإرهابيين بأرياف حمص وحماة وإدلب

سوريا : الجيش ينفذ عمليات نوعية ضد أوكار الإرهابيين بأرياف حمص وحماة وإدلب

دمشق ــ الوطن ــ وكالات:
نفذت وحدات من الجيش السوري والقوات المسلحة بتغطية من الطيران الحربي السوري، عمليات نوعية ودقيقة ضد أوكار ارهابيي “النصرة” و”داعش” بأرياف حمص وحماة وإدلب، في وقت أحبطت فيه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا واوكرانيا محاولة قامت بها روسيا في مجلس الأمن الدولي لادراج فصيلين سوريين مسلحين على قائمة المنظمات الارهابية التي تؤثر على سير مفاوضات السلام السورية ــ السورية، كما افادت مصادر دبلوماسية.
ونفذ الجيش السوري مسنودا من سلاح الجو عمليات نوعية على تجمعات لتنظيم “جبهة النصرة” في إطار حربها المتواصلة على الإرهاب في بعض القرى المتداخلة بين ريفي حماة وإدلب. وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش بتغطية من الطيران الحربي وجهت صباح أمس ضربات مكثفة على مقرات وتجمعات لإرهابيي جبهة النصرة وخطوط إمدادهم في قرى أم حارتين وعطشان وسكيك بريف حماة الشمالي وبلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي”. وأكد المصدر مقتل 30 إرهابيا من تنظيم (جبهة النصرة) خلال الضربات وتدمير عربتين مزودتين برشاشات متوسطة و3 آليات بعضها محمل بالأسلحة والذخائر. ودمر الطيران الحربي السوري أمس الاول رتل آليات لتنظيم “داعش” الإرهابي قرب مدخل بلدة عقيربات شرق مدينة سلمية بنحو 20 كم على أطراف البادية السورية.
وفي درعا أكد مصدر عسكري تدمير 4 آليات ومربض هاون لتنظيم جبهة النصرة والمجموعات الارهابية المرتبطة به. وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “وجهت بناء على معلومات دقيقة ضربات مكثفة على مقرات وتجمعات لإرهابيي ما يسمى (لواء توحيد الجنوب) وتنظيم (جبهة النصرة) في حي الأربعين بمنطقة درعا البلد”. ولفت المصدر العسكري إلى أن الضربات أسفرت عن “مقتل عدد من الإارهابيين من بينهم أحمد قطيفان أحد المتزعمين الميدانيين فيما يسمى (لواء توحيد الجنوب) وتدمير مقر لتنظيم (جبهة النصرة) و3 عربات مزودة برشاشات وجرار ومربض هاون”. وأسفرت عمليات الجيش أمس الاول عن تدمير عشرات العربات بعضها مزود برشاشات ثقيلة لإرهابيي “جبهة النصرة” على الطريق الواصل بين الجمرك القديم في منطقة درعا البلد وبلدة نصيب ومقتل 6 إرهابيين في بلدة اليادودة” بالريف الشمالي الغربي.
وفي ريف حمص الشرقي واصل الطيران الحربي السوري ضرب أوكار وخطوط إمداد إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية. وذكر المصدر العسكري أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري “نفذ خلال الساعات القليلة الماضية سلسلة طلعات على تجمعات وتحركات لإرهابيي تنظيم “داعش” في محيط المحطة الرئيسية بحقل الشاعر ومحيط حقل المهر النفطي وشرق مدينة تدمر وقرية جزل”. وأشار المصدر إلى أن الطلعات الجوية “كبدت ارهابيي “داعش” خسائر بالأفراد ودمرت لهم مصفحات واليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة”.
سياسيا، ناقش مجلس الامن الدولي مساء أمس الاول طلب روسي بإدراج تنظيمي ما يسمى “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” المسلحين على قائمة التنظيمات الإرهابية الأمر الذي قوبل برفض كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وأوكرانيا، بحسب ما أعلنت مصادر دبلوماسية، ما يؤكد استمرار دعم هذه الدول للإرهابيين الذين يسفكون دماء السوريين. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصادر قولها: إن موسكو طلبت إضافة الفصيلين المسلحين على قائمة التنظيمات الإارهابية لارتباطهما بتنظيمي القاعدة و”داعش” الإرهابيين. وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد في 22 الماضي أن “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” يشاطران تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابيين أفكارهما الهمجية فيما اعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين في 26 من الشهر نفسه أن بلاده طالبت اللجنة الأممية لمكافحة الإرهاب بإدراج التنظيمين في قائمة العقوبات الدولية على خلفية استمرارهما بانتهاك وقف الأعمال القتالية في سورية. وإدراج أي تنظيم على قائمة الإرهاب وفرض عقوبات عليه يتطلب إجماعا من أعضاء مجلس الأمن.

إلى الأعلى