الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / البرازيل: روسيف تدعو لـ (مواجهة الانقلاب) بعد إقصائها

البرازيل: روسيف تدعو لـ (مواجهة الانقلاب) بعد إقصائها

برازيليا ـ وكالات:
دعت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف أمس شعب بلادها إلى “التعبئة ضد الانقلاب”، وذلك في أول كلمة لها بعد التصويت ببدء إجراءات إقالتها. وقالت “أدعو كل البرازيليين المعارضين للانقلاب، من أي حزب كانوا إلى البقاء في تعبئة موحدين ومسالمين”، مضيفة أن “الخطر لا يحدق فقط بولايتي بل أيضا باحترام أصوات الناخبين وسيادة الشعب البرازيلي والدستور”. وكررت روسيف القول إنها ضحية “انقلاب” و”مهزلة قضائية وسياسية”. وأنهى تصويت تاريخي في مجلس الشيوخ البرازيلي أمس مهام الرئيسة وبات نائبها ميشال تامر رئيسا، في زلزال سياسي أنهى 13 عاما من حكم اليسار في أكبر دولة في أميركا اللاتينية. وشكل تامر (75 عاما) منذ ظهر أمس حكومته التي ستركز على النهوض الاقتصادي. وعين الحاكم السابق للمصرف المركزي انريكي ميرييس وزيرا للمالية، والحاكم السابق لولاية ساو باولو خوسيه سيرا وزيرا للخارجية، وفق مقربين. ويفترض أن يتوجه تامر بكلمة إلى الأمة خلال النهار من مقر الرئاسة. وعنونت صحيفة “او استادو دي ساو باولو” “فرصة تامر”، بينما اختارت صحيفة “كاريوكا او ديا” التلاعب على اسم تامر الكامل كما يرد في السجل المدني ميشال ميغيل الياس تامر لوليا وعنونت “الآن لدينا لوليا” في تذكير بلولا تصغير اسم سلف روسيف بين 2003 و2010. وتطوي البرازيل، العملاق الناشئ في أميركا اللاتينية، صفحة 13 عاما من حكومات حزب العمال افتتحها في 2003 الرئيس السابق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الذي قاد الفورة الاجتماعية الاقتصادية في سنوات الألفين.

إلى الأعلى