الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / دار الأوبرا السلطانية مسقط تكشف الستار عن الموسم 2016 ـ 2017 غدا
دار الأوبرا السلطانية مسقط تكشف الستار عن الموسم 2016 ـ 2017 غدا

دار الأوبرا السلطانية مسقط تكشف الستار عن الموسم 2016 ـ 2017 غدا

مسقط ـ «الوطن»:
تكشف دار الأوبرا السلطانية مسقط في تمام الساعة الحادية عشر من صباح الغد، بمقرها بمنقطة القرم، عن الموسم الثقافي لعامي 2016 ـ 2017م. وسيتحدث في المؤتمر صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد عضو مجلس الإدارة، والدكتور ناصر الطائي مدير إدارة مكتبة الدار ومستشار مجلس الإدارة، والدكتور عصام الملاح مستشار مجلس الإدارة للبرامج والفعاليات وإبراهيم القاسمي مدير إدارة البيع وتطوير الاعمال وأمبير تو فاني مدير عام الدار. ومن المنتظر أن يكشف المؤتمر الذي سيحضره عدد كبير من الإعلاميين والمهتمين بالقطاع الثقافي بالسلطنة عن أهم الفعاليات الثقافية والفنية التي تشكل جزءا من الرسالة الفكرية للدار، إضافة إلى أهم الفرق التي ستكون حاضرة خلال هذين الموسمين والتي بلا شك ستأتي نوعية من مختلف أقطار العالم ناقلة لتباين الثقافات الإنسانية والمعرفية والفنية. يذكر أن دار الأوبرا السلطنة مسقط، جاءت لتشكل مركزًا للتواصل الحضاري وتبادل الثقافات وفي مجالات الفنون الكلاسيكية مع الدول، وتعرض دار الأوبرا السلطانية عروضًا فنيّة واستعراضية وغنائية متنوعة من عمان ومختلف دول العالم، وهي تعزّز الأجواء الثقافية في السلطنة وتدعم المواهب الجديدة والسياحة الثقافية في مسقط والسلطنة بشكل عام. في الإطار ذاته تختتم الأوبرا الكوميدية الشهيرة (ابنة الكتيبة) اليوم عروضها الفنية بدار الأوبرا السلطانية مسقط، للمؤلف الموسيقي الإيطالي الشهير جايتانو دونيزيتي، والتي تدور في إيقاع كوميدي سريع وحيوي عن فتاة ربتها كتيبة كاملة من الجُند! هذه النسخة هي من إخراج المخرج الأوبرالي والسينمائي ذائع الصيت فرانكو زيفيريللي، وقدمت على على مدى ثلاث ليال.تتناول تحفة دونيزيتي الكوميدية المثيرة مغامرات “ماري” وكتيبتها الفرنسية التي تعسكر عالياً في جبال الألب. الأوبرا مليئة بأغنيات رائعة، وألحان ساحرة، ومتع خيالية، عندما تجد “ماري” نفسها في صراع بين ولائها الوطني “لإخوانها الأعزاء” وتوقعات المجتمع “المهذب الراقي”. تجسد موسيقى دونيزيتي بألحانها البهيجة وإيقاعاتها النشطة متع الحياة التي تضفيها “ماري” على حياة الكتيبة. لا شك أن إغراق الجنود ضخام البنية في الغناء الرقيق عن مشاعرهم تجاه “الابنة” التي يحبونها ويعشقونها تجربة فريدة لن ينساها الجمهور. تضم الأوبرا واحدة من أشهر وأصعب الأغنيات في العالم، وهي أغنية “آه، يا أصدقائي” التي تتحدى قدرات مؤدي دور “طونيو” خاطب “ماري” ليؤدي تسع نغمات (دو) عالية على التوالي، وهو إنجاز حققه الرائد بافاروتي ويصعب على أغلب مطربي التينور تكراره، ولكن التينور الأسباني سيلسو ألبيلو أتقن أداء هذه الأغنية عدة مرات، وسيقدمها مرة أخرى بمهارة أمام جمهور دار الأوبرا السلطانية مسقط. ستنشد دور “ماري” السوبرانو ديزيريه رانكاتوري محترفة الكولوراتورا بمهاراتها الاستثنائية المميزة. تعود السوبرانو ديزيريه إلى دار الأوبرا السلطانية مسقط بعد تقديم أداء رائع في دور “فيوليتا” في أوبرا “لا ترافياتا” في عام 2013.

إلى الأعلى