الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / البرلمان الألماني يصنف تونس والمغرب والجزائر كدول آمنة

البرلمان الألماني يصنف تونس والمغرب والجزائر كدول آمنة

برلين ـ د.ب.أ: وافق البرلمان الألماني “بوندستاج” على مشروع قانون يصنف تونس والجزائر والمغرب على أنها “دول منشأ آمنة”، وهو إجراء من شأنه تخفيف تدفق المهاجرين إلى ألمانيا.
ويأتي مشروع القانون الذي طرحته الحكومة الألمانية أيضا كرد فعل على الاعتداءات التي تعرضت لها نساء في مدينة كولونيا ليلة رأس السنة، والتي يشتبه بتورط رجال من شمال أفريقيا فيها.
ودخل ألمانيا العام الماضي حوالي مليون مهاجر حيث تبنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل سياسة الأذرع المفتوحة أمام الفارين من الحروب في أماكن مثل سوريا والعراق. ولكن زيادة أعداد المقيمين الجدد أزعجت بعض المواطنين الألمان وأجبرت الحكومة على أن تصبح أكثر انتقائية فيما يتعلق بمن تسمح بدخولهم.
وسيجري في إطار تلك الخطة الإعلان أن تونس والجزائر والمغرب دول منشأ آمنة، ما يعني أن المقيمين الوافدين من هذه الدول لن يكون لهم الحق في طلب اللجوء، حيث يقرر القانون الألماني أن الشعوب في هذه البلاد ليسوا عرضة لخطر القمع.
وفي المقابل، ترفض المعارضة الألمانية مشروع القانون، مشيرة في ذلك إلى انتهاكات حقوق الإنسان في دول المغرب العربي الثلاثة.
وقال أندري هونكو من حزب “اليسار”: “هذه جمعة سوداء للحق الأساسي في اللجوء في ألمانيا”، مناشدا حزب الخضر المعارض التصويت ضد مشروع القانون عند طرحه على مجلس الولايات (بوندسرات) في يونيو المقبل.
وفي المقابل قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير إن الهدف من مشروع القانون هو تقليص إجراءات اللجوء.
تجدر الإشارة إلى أن الأشخاص المنحدرين من دول منشأ آمنة لا يحق لهم في المعتاد الحصول على اللجوء في ألمانيا.
وذكر دي ميزير أن بعض مواطني شمال أفريقيا يأتون إلى ألمانيا “لأن الخدمات هنا ربما تكون أفضل من ظروف الحياة في بلدهم”.

إلى الأعلى