السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تحليل اخباري: هبوط بالصادرات والناتج المحلي لـ (الأوروبي) حال انسحاب بريطانيا

تحليل اخباري: هبوط بالصادرات والناتج المحلي لـ (الأوروبي) حال انسحاب بريطانيا

بروكسل ـ وكالات: من المقرر أن تصوت بريطانيا في الثالث والعشرين من يونيو المقبل في استفتاء حول ما إذا كانت ستبقى في الاتحاد الأوروبي أم ستنسحب منه حيث يؤدي الاحتمال الأخير إلى هبوط بصادرات الاتحاد وناتجه الاجمالي.
وفيما يلي تفصيل لما سيبدو عليه الاتحاد الأوروبي من دون بريطانيا:
ـ يبلغ عدد الدول بوجود بريطانيا 28 دولة، فيما سيصبح العدد دونها 27 دولة.
ـ مساحة الاتحاد الأوروبي الكلية بوجود بريطانيا تبلغ 3ر4 مليون كيلومترا مربعا، وفي حال انسحابها من الاتحاد ستصير مساحته 1ر4 مليون كيلومترا مربعا.
ـ وفقا لإحصاء يناير 2015، يبلغ تعداد سكان الاتحاد الأوروبي 5ر508 مليونا، فيما يصبح التعداد 6ر443 مليونا عند خصم البريطانيين.
ـ عدد اللغات الرسمية للاتحاد 24 لغة وهو رقم لن يتغير في حال انسحاب المملكة المتحدة.
ـ إجمالي الناتج المحلي وفق أرقام عام 2015 للاتحاد الأوروبي بوجود بريطانيا يبلغ 6ر14 تريليون يورو، أما دونها فيهبط إلى 1ر12 تريليون يورو.
ـ صادرات الاتحاد الأوروبي تصل إلى 8ر1 تريليون يورو بوجود بريطانيا، وتتقلص إلى 56ر1 تريليون يورو في حال انسحابها.
ـ وتبلغ واردات الاتحاد الأوروبي الذي يضم بريطانيا 7ر1 تريليون يورو، أما دونها فالواردات قيمتها 47ر1 تريليون يورو.
ـ ميزانية الاتحاد الأوروبي لعام 2016، مع بقاء بريطانيا تصل إلى 9ر143 مليار يورو، وفي حال انسحابها تقف عند 1ر124 مليار يورو.

إلى الأعلى