الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا : مجزرة إرهابية في حماة ومقتل أحد قياديي حزب الله قرب دمشق

سوريا : مجزرة إرهابية في حماة ومقتل أحد قياديي حزب الله قرب دمشق

دمشق ــ الوطن ــ وكالات:
شنت مجموعات إرهابية تابعة لجبهة “النصرة” أمس مجزرة نفذتها في بلدة الزارة بريف حماة الجنوبي. في وقت أعلن فيه حزب الله اللبناني، مقتل مصطفى بدر الدين أحد قياديي الحزب بقصف لم تحدد طبيعته (حتى إعداد الخبر) وذلك قرب مطار دمشق الدولي. يأتي ذلك في حين قالت منظمة العفو الدولية إن جماعات مسلحة ربما ارتكبت جرائم حرب في قصفها المكثف على حلب بشمال سوريا.
وأكد عدد من أهالي بلدة الزارة بريف حماة الجنوبي من الذين نجوا من المجزرة الارهابية التي ارتكبتها المجموعات المسلحة بحق أهالي البلدة فجر أمس أن عناصر تلك المجموعات الإرهابية هاجموا البلدة وقتلوا الأطفال والنساء في المنازل والطرقات. وقال أحد الناجين من المجزرة للتلفزيون العربي السوري إن “المجموعات الإرهابية المسلحة تسللت إلى البلدة فجرا بينما أهلها نائمون وداهمت المنازل وقتلت الأطفال والنساء والشيوخ بطريقة وحشية مضيفا أن “الإرهابيين قتلوا والدتي وخالتي وأسروا خالي وقتلوا أولاده”. وأشار إلى أن الإرهابيين وبينهم عناصر أجنبية غريبة كانوا يستخدمون رشاشات بي كي سي وقناصات ليزرية وقذائف ار بي جي التي أطلقوها على البيوت ثم دخلوا وقتلوا العائلات. وقدر ناج آخر عدد العائلات المفقودة بعشر عائلات مبينا أن الإرهابيين قاموا بقتل بعض من خطفوهم مباشرة ولفت ثالث إلى أن عناصر تلك المجموعات الإرهابية قامت أيضا بتدمير بيوت البلدة حتى باتت خرابا. وأكد الناجون أنهم تواصلوا مع عناصر الجيش العربي السوري لاسعاف من أصيب ولتمكينهم من الوصول إلى مناطق آمنة. وكان إرهابيون من تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات المسلحة التابعة له تسللوا فجر أمس إلى بلدة الزارة الواقعة قرب الحدود الإدارية مع حمص وارتكبوا مجزرة بحق أهالي البلدة واختطفوا عددا من الأطفال والنساء وقاموا بتدمير ونهب الممتلكات.
وقالت منظمة العفو الدولية إن جماعات مسلحة من المعارضة السورية ربما ارتكبت جرائم حرب في قصفها المكثف لمنطقة خاضعة لسيطرة كردية في مدينة حلب بشمال سوريا. وأضافت المنظمة أنها جمعت أدلة على مقتل العشرات من المدنيين في القصف العشوائي لحي الشيخ مقصود في حلب.
وقالت العفو الدولية في بيان “نفذت جماعات مسلحة تحاصر حي الشيخ مقصود.. بصورة متكررة هجمات عشوائية قصفت منازل مدنية وشوارع وأسواقا ومساجد مما أدى إلى مقتل وإصابة مدنيين وأظهر استهانة سافرة بالحياة الإنسانية.” وقالت ماجدالينا مغربي نائبة مدير منطقة الشرق الأوسط بالمنظمة إن الهجمات “قد ترقى إلى جرائم حرب.” “بإطلاقها قذائف غير دقيقة على أحياء مدنية فإن الجماعات المسلحة التي تهاجم حي الشيخ مقصود تنتهك بشكل فادح مبدأ التمييز بين الأهداف المدنية والعسكرية وهو قاعدة أساسية بالقانون الدولي.” واعتمدت المنظمة على شهادات شهود عيان ومقاطع مصورة وقالت إن 83 مدنيا على الأقل بينهم 30 طفلا قتلوا في المنطقة في الفترة من فبراير إلى أبريل.
الى ذلك، أعلن حزب الله اللبناني، أمس مقتل مصطفى بدر الدين أحد قياديي الحزب بقصف لم تحدد طبيعته بعد قرب مطار دمشق الدولي. وأشار حزب الله في بيان رسمي إلى أن المعلومات المستقاة من التحقيق الأولي تشير إلى أن انفجارا كبيرا استهدف أحد مراكزه بالقرب من مطار دمشق الدولي، ما أدى إلى مقتل بدر الدين وإصابة آخرين بجراح. وأضاف البيان “سيعمل التحقيق على تحديد طبيعة الانفجار وأسبابه، وهل هو ناتج عن قصف جوي أو صاروخي أو مدفعي، وسنعلن المزيد من نتائج التحقيق قريبا”. وأوضح الحزب في بيانه “بعد حياة حافلة بالجهاد والأسر والجراح والإنجازات النوعية الكبيرة يختتم السيد ذو الفقار حياته بالشهادة”، وأضاف “عاد شهيدا ملتحفا راية النصر الذي أسس له عبر جهاده المرير في مواجهة الجماعات التكفيرية في سوريا والتي تشكل رأس الحربة في المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة”. وكانت “رويترز قد نقلت عن حزب الله في وقت سابق” أن أحد قادته الميدانيين قتل بغارة جوية للاحتلال الإسرائيلي على الحدود اللبنانية -السورية هذا الأسبوع.

إلى الأعلى