الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / روسيا تريد حلا فيدراليا لأزمة أوكرانيا وتنفي وجود خطة مشتركة مع أميركا

روسيا تريد حلا فيدراليا لأزمة أوكرانيا وتنفي وجود خطة مشتركة مع أميركا

لافروف وكيري يلتقيان اليوم .. ولا عودة عن القرم
موسكو ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
عبرت روسيا عن رغبتها في إيجاد حل للأزمة الأوكرانية يعتمد صيغة فيدرالية نافية وجود خطة مشتركة مع أميركا كما أكدت روسيا أنه لا مجال لعودة القرم إلى ما كانت عليه قبل ضمها لروسيا في حين يلتقي وزيرا الخارجية الروسي سيرجي لافروف والأميركي جون كيري في باريس اليوم.
وأكد الكرملين الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس فلاديمير بوتين بنظيره الأميركي باراك أوباما والذي أعلنه البيت الأبيض مساء الجمعة. وقد اتصل الرئيس الروسي بنظيره الأميركي لبحث “التدابير التي يمكن أن يتخذها المجتمع الدولي للتعاون بهدف إرساء استقرار”.
وتوافق الرئيسان على مبدأ عقد لقاء سريع بين وزيري الخارجية جون كيري وسيرجي لافروف لمناقشة “المعايير العملية لعمل مشترك”.
وكان مقررا أن يعود كيري إلى واشنطن بعد زيارة للشرق الأوسط، لكنه توجه إلى باريس للقاء نظيره الروسي سيرجي لافروف لتناول الأزمة الأوكرانية.
وأعلنت موسكو أن كيري ولافروف أجريا مشاورات هاتفية السبت.
وقال الكرملين إن بوتين عبر لنظيره الأميركي عن قلقه من “تدفق متطرفين يرتكبون بدون عقاب أعمال ترهيب ضد سكان مسالمين وضد هيئات السلطة وقوات الأمن في عدد من المناطق وفي كييف”
وتحدث أيضا عن الوضع في ترانسدينستريا المنطقة الناطقة بالروسية في مولدافيا الجمهورية السوفييتية السابقة الواقعة بين أوكرانيا ورومانيا والتي تقوم بعملية تقارب مع الإتحاد الأوروبي.
وعن ملامح التسوية الدولية تحدث لافروف عن إمكان اقامة نظام فيدرالي في أوكرانيا “تطالب به مناطق الجنوب والشرق”.
واعتبرت موسكو أن إقليم القرم الذي أعلنت انضمامه لروسيا الاتحادية خارج أي حديث حيث وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الدعوات التي تطالب موسكو بـ”تسليم” شبه جزيرة القرم بأنها “ميئوس منها تمامًا”.

وفي مقابلة مع التليفزيون الرسمي الروسي، قال لافروف واضح بالنسبة لنا أنه ليس كل واحد موافق على قرار روسيا بضم القرم، لكن الأغلبية الساحقة من سكان القرم صوتوا تأييدًا لذلك في استفتاء شعبي”.
وتابع الوزير الروسي حديثه قائلاً: “إن الدعوات الموجهة لبلاده بالتراجع عن هذه الخطوة كتلك الصادرة عن الغرب هي دعوات “ميئوس منها”.
من جانبه أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن روسيا والولايات المتحدة تجريان مفاوضات بهدف حل الأزمة الأوكرانية، لكن البلدين لا يملكان “خطة واحدة” تستند الى الاقتراح الأميركي.
وقال ريابكوف كما نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي “ليس ثمة خطة واحدة. لدينا رؤيتان مختلفتان للوضع. هناك تبادل للآراء ولكن لا يمكن القول إن هناك مقاربة مشتركة”.
ومع إعلان البيت الأبيض أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى الجمعة اتصالا هاتفيا بنظيره الأميركي باراك أوباما أوضح المسؤول الروسي أنه “في بيانه الصحافي إثر المكالمة الهاتفية، لم ينقل البيت الأبيض مضمون (هذه المكالمة) في شكل صحيح”.
وأضاف أن “الولايات المتحدة هي التي أدلت بتعليقات على اقتراحاتنا في شأن أوكرانيا” وليس العكس.

إلى الأعلى