الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الوطن” تنتزع جائزة الحوار الصحفي ومحمد بن راشد آل مكتوم يكرّم الفائزين بـ”جائزة الصحافة العربية” في ختام أعمال منتدى الإعلام العربي
“الوطن” تنتزع جائزة الحوار الصحفي ومحمد بن راشد آل مكتوم يكرّم الفائزين بـ”جائزة الصحافة العربية” في ختام أعمال منتدى الإعلام العربي

“الوطن” تنتزع جائزة الحوار الصحفي ومحمد بن راشد آل مكتوم يكرّم الفائزين بـ”جائزة الصحافة العربية” في ختام أعمال منتدى الإعلام العربي

عن حوار الزميل فيصل العلوي مع الروائي واسيني الأعرج في “أشرعة”

مشاركة أكثر من 5500 عمل صحفي من مختلف الأقطار العربية والعالم في الجائزة

الدورة الـ “15 ” حملت شعار “الإعلام .. أبعاد إنسانية” وكاظم الساهر يغني “الأمل”
* في حيثيات الفوز : الحوار يطوف بالحالة الثقافية العربية بشكل مميز يقدم بانوراما جيدة عن الحياة الثقافية العربية وعلاقتها بالتغيرات الاجتماعية اليوم * في معيار الجائزة : قيمة الموضوع والجهد البحثي للمحاور والقدرة على استخلاص المعلومات أسلوب التناول وسلامة اللغة العربية

دبي ـ “الوطن” :
كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مساء الأربعاء المنصرم الفائزين بـ”جوائز الصحافة العربية” ضمن مختلف فئاتها وذلك خلال الحفل الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي تزامناً مع ختام الدورة الـخامسة عشرة لـ”منتدى الإعلام العربي”.
وتم منح جوائز الصحافة العربية إلى خمسة عشر فائزاً من مختلف الصحف اليومية والأسبوعية والمجلات الدورية المطبوعة والإلكترونية والمؤسسات الإعلامية من شتى الدول العربية والأجنبية، والذين وجدت أعمالهم طريقها إلى منصة التكريم من بين أكثر من 5500 عمل غطت مختلف فنون ومجالات العمل الصحفي.

وقد توّجت “الوطن” بجائزة الصحافة العربية في فئة “الحوار الصحفي” عن الحوار الذي أجراه الزميل فيصل بن سعيد العلوي مع الروائي واسيني الأعرج المنشور في ملحق “أشرعة الثقافي” ، وقد قام محمد يوسف، عضو مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية بتقديم درع جائزة “الحوار الصحفي” للزميل فيصل العلوي.
وجاء في حيثيات الفوز ان الحوار يطوف بالحالة الثقافية العربية بشكل مميز ويقدم بانوراما جيدة عن الحياة الثقافية العربية وعلاقتها بالتغيرات الاجتماعية اليوم ، ومنحت الجائزة بمعايير قيمة الموضوع والجهد البحثي الذي يذله المحاور والقدرة على استخلاص المعلومات واسلوب التناول وسلامة اللغة العربية.

لجنة التحكيم

ضمت عضوية لجنة تحكيم الجائزة في “فئة الحوار الصحفي” كلا من الأستاذ سيف المحروقي رئيس تحرير جريدة عُمان ، والإماراتي سامي الريامي رئيس تحرير جريدة الإمارات اليوم ، والقطري الروائي الدكتور أحمد عبدالملك رئيس تحرير جريدة “الشرق” القطرية سابقا ، والمصري محمد عبدالهادي علام رئيس تحرير جريدة الأهرام المصرية ، والسعودي مساعد الزياني المدير الإقليمي لإدارة تطوير الأعمال في منطقة الخليج ومدير مكتب صحيفة “الشرق الأوسط” في الإمارات.

ويعد هذا الفوز في هذه الفئة هو الأول في تاريخ الصحافة العمانية عن هذه الجائزة التي ترشح لها الزميل ضمن ثلاثة للتصفيات النهائية من أصل أكثر من خمسة آلاف مشاركة في المسابقة. وقد ترشح للتنافس في هذه الفئة مع الزميل فيصل بن سعيد العلوي “حوار مع فينت سيرف (مخترع الإنترنت) ” قدمته ميرنا الهلباوي من مجلة 7 أيام المصرية، و”حوار مع نيكولا هينان” (الصحفي المفرج عنه من داعش بعد اعتقاله لعشرة أيام) قدمته مارلين خليفة في صحيفة الرياض السعودية.

فقرات الحفل

بدأ حفل الجائزة بعرض فيلم قصير عن حياة الراحل خلفان الرومي، الرئيس السابق لمجلس إدارة جائزة الصحافة العربية ، وأحد الشخصيات الفاعلة والمؤثرة في الحياة الثقافية والتعليمية والإعلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تقلده العديد من المناصب الوزارية حيث كان من المواكبين لمسيرة التنمية في الإمارات منذ تأسيس دولة الاتحاد.
بعد ذلك عُرض فيلم “جائزة الصحافة العربية” الذي رصد أهم الأحداث التي شهدتها الفترة الماضية وكان لها تأثير على المشهد الإعلامي العربي، كما تخلل الحفل قصيدة من أشعار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بعنوان “الأمل”، غناها الفنان كاظم الساهر.

جائزة شخصية العام

وقد قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي بتسليم جائزة “شخصية العام الإعلامية” للدورة الخامسة عشرة، لـلكاتب والإعلامي عبد الرحمن الراشد، تقديراً لجهوده في إثراء مسيرة الإعلام العربي، حيث كان له العديد من الإسهامات المهمة على مدار تاريخه المهني الحافل بالإنجازات.

جائزة العامود الصحفي

وسلّم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، جائزة “العامود الصحفي” والتي فاز بها الكاتب والناقد اللبناني إبراهيم العريس، الذي أسس وترأس تحرير شهريّتي “المسيرة” و”المقاصد” في بيروت. كما ترأس الأقسام الثقافية في صحيفة “السفير” في بيروت و “اليوم السابع” في باريس، وله مؤلفات عديدة في السينما والفكر والنقد منها “موسوعة تراث الإنسان” في 12 مجلداً، و”سينما يوسف شاهين” و”الصورة الملتبسة” وموسوعة “السينما والمجتمع في الوطن العربي” في 3 مجلدات. وترجم من الإنكليزية والفرنسية والإيطالية نحو 40 كتاباً في الفلسفة والسينما والاقتصاد.
كما سلّم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، جائزة الصحافة الذكية لصحيفة “هسبريس” الالكترونية المغربية، والتي شهدت تنافساً كبيراً ومشاركات فاقت التوقعات،وتهدف تلك الفئة إلى زيادة الوعي بالتقنيات الحديثة وكيفية استخدامها صحفياً وتطويعها للمحتوى العربي، إضافة إلى دورها في حث المؤسسات الصحفية على تطوير قدراتها لتصبح مواكبة لتقنيات الصحافة المعاصرة.

فئات الجائزة

إلى ذلك، سلّم أيمن الصياد، عضو مجلسِ إدارةِ جائزةِ الصحافةِ العربية، درع جائزة “الصحافة الإنسانية” للصحفية نعيمة السريدي من مجلة “مغرب اليوم” عن عمل حمل عنوان: “جرادة .. مدينة الموت من أجل الحياة.”
وقام الدكتور خالد المعينا، عضو مجلسِ إدارةِ الجائزة بتقديم درع جائزة “الصحافة التخصصية” لفريق عمل صحيفة الخليج الاماراتية عن عمله الفائز ” الابتكار نهج وأسلوب حياة”.
وقدم عبد الناصر النجار، عضو مجلسِ إدارة الجائزة، درع جائزة “الصحافة الرياضية” للصحفي رضا سليم من صحيفة “الاتحاد” الاماراتية، عن عمل حمل عنوان “رياضة الطفل العربي .. الصندوق الأسود”.
وقامت عائشة سلطان، عضو مجلس إدارة الجائزة بتسليم درع جائزة “الصحافة الثقافية” للصحفي مصطفى عبادة من مجلة الأهرام العربي، عن عمل عنوانه: “مشروعات فكرية حاولت تجديد الخطاب الديني في العصر الحديث”.
وسلّم الأستاذ محمد الحمادي، عضو مجلسِ إدارة الجائزة درع جائزة “الصحافة الاستقصائية” للصحفيين هدى زكريا ومحمد المندراوي من صحيفة “اليوم السابع” عن تحقيق بعنوان “خداع المرضى بالخلايا الجذعية”.
وسلّم رائد برقاوي، عضو مجلس إدارة الجائزة درع جائزة “الصحافة الاقتصادية” للصحفي أسامة جلال من كالة الأنباء الكويتية (كونا)، عن موضوع تحت عنوان “تحرير أسعار الطاقة”.
وقدّم عبدالإله بلقزيز، عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة “الصحافة السياسية” للدكتور عبدالله المدني عن موضوع نشر تحت عنوان “الاتفاق النووي الإيراني .. التداعيات الإقليمية والدولية” نشر في صحيفة “الاتحاد” الإماراتية.
وسلّم عبدالحميد أحمد، عضو مجلس إدارة الجائزة درع جائزة “أفضل صورة صحفية” للمصور الصحفي محمد علي تركمان من وكالة رويترز ـ فلسطين، وتسلم عنه الجائزة علاء بدارنه.
وقدّمت منى بوسمرة، مديرة جائزة الصحافة العربية، درع جائزة “الرسم الكاريكاتيري” للرسام موفق رشدي قات عن عمل بث على شاشة “سكاي نيوز عربية”.
وقام نائب رئيس مجلس إدارة الجائزة ضياء رشوان بتسليم دروع التكريم للفائزين الثلاثة بفئة “الصحافة العربية للشباب”، وهم: عبير عيسى، مجلة كل الأسرة الإماراتية، وآيات الحبال، المصري اليوم، وحليمة أبروك، صحيفة أخبار اليوم المغربية.
وكانت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية قد تلقّت هذا العام ما يزيد على 5,500 عمل من مختلف أرجاء الوطن العربي والعالم، حيث شهدت الجائزة منافسة كبيرة ضمن كافة فئاتها لارتفاع جودة الأعمال الطامح أصحابها إلى اعتلاء منصة التكريم، لتواصل بذلك الجائزة مسيرتها مؤكدة مكانتها كأكبر محفل للاحتفاء بالإبداع الصحفي على مستوى الوطن العربي، سواء من ناحية الانتشار وحجم المشاركة أو جوائزها.

إلى الأعلى