الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / المصنعة احتضنت منافسات بطولة عمان العاشـرة للسباحة بالمياه المفتوحة
المصنعة احتضنت منافسات بطولة عمان العاشـرة للسباحة بالمياه المفتوحة

المصنعة احتضنت منافسات بطولة عمان العاشـرة للسباحة بالمياه المفتوحة

وزير السياحة توج الفائزين..
مشاركة أكثر من 92 سباحا في خمسة سباقات لثلاث مسافات
أقيمت يوم الجمعة الماضي بمنتجع الملينيوم بولاية المصنعة منافسات بطولة عمان العاشرة للسباحة بالمياه المفتوحة وذلك تحت رعاية معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة حيث استطاع السباح مسلم بن عبدالله الخضوري من إحراز لقب بطل عمان للسباحة بالمياه المفتوحة لفئة العموم بينما اقتنص بطل السلطنة والخليج السباح عيسى بن سمير العدوي لقب فئة الشباب وأحرز السباح شهاب بن علاء الدين الرزق لقب فئة الناشئين فيما جاء السباحان خلفان الوهيبي وأسامة طارق في صدارة سباحي فئتي الأشبال والبراعم.

انطلاق منافسات النسخة العاشرة من بطولة عمان للسباحة بالمياه المفتوحة جاء بإشارة معالي وزير السياحة راعي المناسبة في تمام الساعة الثالثة عصرا حيث تنافس أكثر من 92 سباحا مشاركا في خمسة سباقات رسمية لثلاث مسافات هي مسافة 1 كيلومتر لسباق فئة البراعم 10 سنوات وما دون وسباق فئة الأشبال 11 و12 سنة ومسافة 2 كيلومتر لسباق فئة الناشئين 13 و14 سنة ومسافة 3 كيلومترات لسباق فئة الشباب 15 إلى 17 سنة وسباق فئة العموم فوق 17 سنة.

وجاءت النتائج النهائية للسباقات الرسمية الخمسة على النحو التالي حيث أحرز المراكز الثلاثة الأولى في سباق فئة العموم السباحون مسلم بن عبدالله الخضوري وأيمن بن طالب القاسمي وخالد بن محمد الكليبي وفي فئة الشباب حل عيسى بن سمير العدوي أولا وخلفه محمد بن حمد الكليبي وسلطان بن سيف الكندي فيما جاء في المركز الأول لفئة الناشئين شهاب بن علاء الدرين الرزق وحل وصيفا له محمد بن راشد الحجري وثالثا خميس بن أحمد الحسني.وفي فئتي الأشبال والبراعم والتي شهدت مشاركات متميزة من مواهب مراكز تدريب السباحة التابعة للاتحاد العماني للسباحة تصدر خلفان بن خميس الوهيبي منافسات فئة الأشبال وحل خلفه كل من مهند بن يونس أولاد ثاني وعمار بن ياسر الوهيبي فيما اعتلى أسامة طارق طه صدارة فئة البراعم متقدما على محمد بن راشد الحجري وخميس بن أحمد الحسني.

الكشري:مستمرون في تنظيم بطولات الألعاب المائية ونسعى لتطويرها
من جهته قال طه بن سليمان الكشري رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للسباحة: في البداية نحمد الله على توفيقه لنا في تنظيم ونجاح البطولة التي أحب أن أقدم فيها شكري واعتزازي لجميع من أسهم في خروجها بهذا المظهر المشرف وأخص هنا بالذكر راعي المناسبة والجهات الراعية والمساهمة بالإضافة إلى فريق العمل المكلف بالتنظيم والأجهزة الإدارية والفنية وبكل تأكيد فريق الحكام الوطنيين الذين كان دورهم المتميز في هذا الخصوص.
وأضاف الكشري: لقد سعينا عند تنظيم هذه البطولة إلى المواءمة بين توجهات مجلس إدارة الاتحاد وتوصيات الجمعية العمومية ومقترحات الحكام الرامية إلى نشر رياضات الألعاب المائية وتطبيق القوانين الفنية الدولية وتوزيع المناشط والمسابقات على مختلف محافظات وولايات السلطنة واستمرار إقامتها مع ضمان توافر منشآت حديثة وتنظيم متميز وتغطية إعلامية وتلفزيونية واحتياطات الأمن والسلامة للمشاركين وهي الأشياء التي استطعنا توفيرها والعمل عليها خلال هذه البطولة.
وتابع: بعد ما لمسناه اليوم من دعم وتشجيع المسؤولين ومن تكاتف للجهود ومن نجاح متميز في التنظيم فإن طموحنا يقودنا للتفكير في استضافة بطولات إقليمية ودولية في مجال السباحة بالمياه المفتوحة حيث نتمنى أن تكون الظروف والإمكانات متاحة في هذا الإطار. واختتم رئيس الاتحادين العربي والعماني للسباح:بالتأكيد تحكمنا ظروف معينة لتحديد توقيت تنظمينا للبطولة والإجازات المدرسية وغيرها من الظروف التي سيتم مراعاتها جميعا لكي نضمن تنظيم بطولة سنوية متميزة وفق الإمكانات والموارد المتاحة لنا حيث أوجه شكري وتقديري في هذا الصدد للمؤسسات والمنشآت الراعية والمساهمة معنا كشركة البرواني القابضة ومنتجع الملينيوم وعمان للإبحار ومحلات وصيدلية مسقط بالإضافة إلى الجهات الحكومية والمعنية ذات الصلة وبالأخص إلى الأعزاء والزملاء المتعاونين معنا من أصحاب السعادة ومن الشباب والمؤسسات المجتمعية بولاية المصنعة.

بقيادة الحكم العام

جاسم الشيدي..
20 حكما وطنيا أداروا البطولة وفق قوانين الاتحاد الدولي للسباحة

إشادة بالحكام وإعلان ترشيح الدغاري والعجمي لتحكيم بطولات قارية
عقب اختتام منافسات بطولة عمان العاشرة للسباحة بالمياه المفتوحة اجتمع طه بن سليمان الكشري أمين عام اللجنة الأولمبية العمانية رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للسباحة بجميع حكام البطولة حيث أشاد الكشري بالدور الكبير الذي لعبه الحكام في تنظيم منافسات البطولة وفي إدارتهم للجوانب الفنية والتحكيمية وفق ضوابط وقوانين الاتحاد الدولي للسباحة «فينا» حيث التزم الجميع بأعلى درجات الاحتراف في المهام والواجبات.وأعلن الكشري خلال اجتماعه بالحكام ترشيح الحكمين الدوليين هلال الدغاري وقاسم العجمي لتحكيم منافسات السباحة في البطولة الآسيوية للسباحة بطوكيو وفي دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية بفيتنام حيث أكد الكشري دعم مجلس إدارة الاتحاد العماني للسباحة لجميع الحكام العمانيين واعتزاز المجلس وثقته في الحكم العماني وفي قدرته على التميز والتطور وعلى تشريف وطنه واتحاده وزملائه. من جانبه أشارالحكم الدولي المعروف عبدالمنعم بن خميس العلوي عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة المسابقات والحكام بالاتحاد العماني للسباحة إلى أن جميع الحكام العشرين الذين أداروا منافسات البطولة هم حكام وطنيين مؤهلين بينهم 4 حكام دوليين و5 حكام آسيويين و11 حكما من مستوى الدرجة الأولى حيث كان جاسم الشيدي هو الحكم العام للبطولة ومعه هلال الدغاري الحكم الأول وسعيد خير الله الحكم الثاني ومحمد الزهيبي رئيس قضاة الوصول والميقاتيين ومحمد الهنائي وجمعة الضباري كقضاة للوصول وعلي المقبالي وحمد البوسعيدي وزاهر القصابي كميقاتيين واسماعيل العجمي وحمد الشقصي ويحيى الوهيبي وخالد الوهيبي كحكام للدوران وعلي العجمي كضابط لمجرى السباق والأمان وقاسم العجمي وأحمد الشيدي وأحمد الوهيبي وفهد القطيطي في الترقيم والمتابعة ومبارك السيابي في تسجيل وتوثيق النتائج وطارق البلوشي في بث ونشر النتائج.

أحمد بن ناصر المحرزي: السلطنة قادرة على استضافة مختلف أنواع البطولات
في تصريح له بمناسبة إقامة بطولة عمان العاشرة للسباحة بالمياه المفتوحة أكد معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة راعي المناسبة أن السلطنة بما تمتلكه من مقومات بحرية وموارد بشرية قادرة على تنظيم واستضافة فعاليات رياضية دولية على أعلى مستوى حيث قال معاليه في تصريح لوسائل الإعلام التي غطت البطولة: سعيد جدا بتواجدي هنا وأشكر المنظمين والمساهمين في تنظيم هذا الحدث الذي يدل على أهمية الاستفادة من المقومات البحرية والمنشآت المتوفرة في تنظيم فعاليات رياضية وترفيهية تسهم في الجذب السياحي وإيجاد أنشطة دورية مستمرة حيث أثبتت بطولة عمان العاشرة للسباحة بالمياه المفتوحة مجددا قدرة السلطنة على استضافة وتنظيم بطولات رياضية دولية على أعلى مستوى في ظل وجود كوادر بشرية جاهزة ومؤهلة سواء على مستوى السباحين أو على مستوى الحكام والفنيين والإداريين.
وأضاف المحرزي: مثل هذه الفعاليات والمناسبات تسهم في الترويج السياحي للسلطنة وفي تفعيل أنشطة وبرامج أجندة السياحة الداخلية وتحديدا في إبراز مقومات ومناشط السياحة البحرية وفي تنظيم فعاليات ترفيهية وعائلية مصاحبة مع التعريف بالمنشآت السياحية والمرافق الخدمية بها.
واختتم وزير السياحة: تعرفنا اليوم على منافسة السباحة بالمياه المفتوحة وشروطها وقوانينها كإحدى رياضات الألعاب المائية والتي تستقطب اهتمام الشباب العماني على امتداد سواحل السلطنة، كما شهدنا تفاعلا رائعا ومساهمة متميزة من عمان للإبحار ومن منتجع الملينيوم في رعاية وتنظيم البطولة كمشروعات ومنشآت تنتمي للقطاع السياحي وتسهم في الأنشطة الرياضية والترويجية والمجتمعية، أضف إلى ذلك مشاركة شباب ولاية المصنعة وعشائر الجوالة بالولاية في إبراز فنونهم التراثية البحرية وفي تنظيم الحدث وإقامة فعاليات ترفيهية مصاحبة وأعتقد أنها كانت بطولة متميزة وناجحة بكل المقاييس وأحيي وأشكر جميع من ساهم فيها.

إلى الأعلى