الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أكثر من 27 مليار ريال الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة بنهاية 2015
أكثر من 27 مليار ريال الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة بنهاية 2015

أكثر من 27 مليار ريال الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة بنهاية 2015

الشورى يناقش الخيارات المتاحة لمواجهة انخفاض النفط في جلسة حوارية غدا
مسقط ـ العمانية: انخفض الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة بنهاية ديسمبر من عام 2015 بنسبة 1ر14 بالمائة مسجلا بالأسعار الجارية 27 مليارًا و13 مليونًا و100 ألف ريال عماني مقارنة بعام 2014م الذي شهد تسجيل 31 مليارًا و450 مليونًا و800 ألف ريال عماني وفق ما أوضحت البيانات الرسمية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
وشهدت الأنشطة النفطية انخفاضًا بنسبة 2ر38 بالمائة مسجلة 9 مليارات و164 مليونًا و700 ألف ريال عماني مقارنة بعام 2014م الذي سجلت الأنشطة النفطية فيه 14 مليارًا و840 مليون ريال عماني.
وبالمقابل ارتفعت أنشطة الغاز الطبيعي خلال عام 2015 بنسبة 7ر15 بالمائة مسجلة مليارًا و226 مليونا و300 ألف ريال عماني بعد أن سجلت في عام 2014م ما قيمته مليار و59 مليونا و900 ألف ريال عماني.
وسجل إجمالي الأنشطة غير النفطية ما قيمته 19 مليارًا و372 مليونًا و100 ألف ريال عماني بنسبة ارتفاع قدرها 3ر2 بالمائة عن عام 2014 الذي شهد تسجيل 18 مليارًا و927 مليونًا و400 ألف ريال عماني.
إلى ذلك ينظم مجلس الشورى مساء يوم غد الاثنين جلسة حوارية عنوانها “السياسات الاقتصادية الكلية لمواجهة انخفاض أسعار النفط”.
تناقش الجلسة الخيارات المتاحة لمواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية الناجمة عن تدهور أسعار النفط للوصول إلى رؤية مشتركة وتبني أفضل الخيارات على المديين القريب والبعيد.
ووضح سعادة الدكتور صالح بن سعيد مسن رئيس اللجنة الاقتصادية والمالية بالمجلس أن الجلسة ستبحث مجموعة من المحاور المتعلقة بالسياسات الاقتصادية في ظل انخفاض أسعار النفط العالمية والتي شكلت تأثيرًا كبيرا على الإيرادات العامة للسلطنة إضافة إلى محورين مهمين وهما محور (السياسات المالية) وسيتم من خلاله طرح الخيارات المتاحة لزيادة الإيرادات غير النفطية والخيارات المتاحة لتخفيض الإنفاق العام (الإيجابيات والسلبيات) كما سيتم التطرق إلى التأثيرات الاقتصادية لرفع الدعم عن الكهرباء والمياه، وخيارات تمويل العجز.
وأضاف أن المحور الثاني يتصل بالسياسات النقدية ويبحث ربط سعر صرف الريال العماني بالدولار الأميركي والسياسات العامة للإقراض والسياسات المتعلقة بمعدلات أسعار الفائدة مشيرًا إلى أنه سيشارك في الجلسة أكاديميون من جامعة السلطان قابوس ونائب رئيس البنك المركزي العماني.

إلى الأعلى