الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا تطلع الأمم المتحدة على مجزرة الزارة وتحمل مجلس الأمن (مسؤولية الصمت)

سوريا تطلع الأمم المتحدة على مجزرة الزارة وتحمل مجلس الأمن (مسؤولية الصمت)

مفخخة بالقامشلي..وداعش يهاجم مستشفى
دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
أطلعت سوريا الأمم المتحدة على المجزرة التي ارتكبها الإرهابيون في بلدة الزارة بريف حماة محملة مجلس الأمن الدولي مسؤولية الصمت على التنظيمات التي رفض ادراجها ضمن الإرهابيين فيما أقدم الإرهابيون على تفجير مفخخة بالقامشلي كما أقر إرهابيو داعش بمهاجمة مستشفى بدير الزور.
وطالبت سوريا مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة بإدانة المجزرة المروعة التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية في قرية الزارة بريف حماة واتخاذ إجراءات رادعة وفورية وعقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب.
وقالت وزارة الخارجية في رسالتين وجهتهما إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي قام إرهابيو “جبهة النصرة” و”أحرار الشام” والفصائل المتحالفة معهما بالتسلل فجر يوم الخميس 12 مايو 2016 إلى قرية الزارة الكائنة في محافظة حماة حيث ارتكبوا مجزرة إرهابية دموية بحق السكان المدنيين الآمنين ذبحا وقتلا في صفوف أهالي القرية دونما تمييز بين طفل أو امرأة أو مسن أو مريض وهم نيام مع أسرتهم ومنكلين بجثث الضحايا بوحشية يندى لها الجبين.
وتابعت وزارة الخارجية والمغتربين: ودون خجل أو شعور بالندم أعلنت عدة تنظيمات مسلحة تعتبرها بعض الدول الغربية وغيرها “تنظيمات مسلحة معتدلة” مثل “جبهة النصرة” و”حركة أحرار الشام” و”فيلق الرحمن” و”كتائب أهل السنة” و”أجناد حمص” عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي مسؤوليتها عن هذه المجزرة الدموية مؤكدة أنها هاجمت قرية الزارة بشكل جماعي وارتكبت المجزرة كما هو منسق ومتفق عليه مسبقا.
وقالت وزارة الخارجية.. إن هذه المجزرة المروعة تأتي في الوقت الذي رفض فيه ممثلو كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وأوكرانيا في مجلس الأمن ادراج تنظيمي “جيش الإسلام” و”أحرار الشام” على قوائم مجلس الأمن للجماعات والهيئات والكيانات الإرهابية ما يعكس تشجيع هذه الدول للأعمال الإجرامية التي ترتكبها هذه التنظيمات وإصرارها على إغلاق أعينها عن جرائم هذه الجماعات الإرهابية بما يوضح عدم جدية هذه الدول في مكافحة الإرهاب وفي وقف الأعمال القتالية في سوريا.
وأكدت الوزارة أن مجزرة الزارة تأتي نتيجة لصمت مجلس الأمن عن إدانة الأعمال الإرهابية الشنيعة التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية في مختلف مناطق الجمهورية العربية السورية ونتيجة لرفض بعض أعضاء المجلس اتخاذ إجراءات رادعة وفورية وعقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب.
إلى ذلك سقط 5 قتلى وأصيب عدد من الأشخاص في تفجير إرهابي بسيارة مفخخة في مدينة القامشلي القريبة من الحدود السورية التركية.
وأفاد مصدر في قيادة شرطة الحسكة بأن “إرهابيا انتحاريا فجر نفسه بسيارة من نوع “فان” مفخخة بكميات كبيرة من المتفجرات عند دوار الهلالية وسط المدينة”.
وفي نفس السياق قالت ما تسمى وكالة أعماق المرتبطة بتنظيم داعش إن الأخير هاجم مستشفى في مدينة دير الزور السورية.
وذكرت الوكالة أن التنظيم اقتحم مستشفى الأسد فيما قال ما يسمى المرصد السوري إن ثمة تقارير عن احتجاز داعش للطاقم الطبي.

إلى الأعلى