الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تشارك في الاجتماع الـ 41 لمجلس محافظي مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بإندونيسيا

السلطنة تشارك في الاجتماع الـ 41 لمجلس محافظي مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بإندونيسيا

مسقط ـ العمانية: تشارك السلطنة ممثلة بوزارة المالية غدا الثلاثاء في الاجتماع السنوي الحادي والأربعين لمجلس محافظي مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بجمهورية إندونيسيا.
يترأس وفد السلطنة في الاجتماع معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية محافظ البنك الإسلامي للتنمية. ويشارك الوفد في الاجتماع والفعاليات المصاحبة له على مدى يومين مع عدد من وزراء المالية والاقتصاد والتخطيط من الدول الـ (56) الاعضاء في البنك وممثليها ومؤسسات التمويل الإقليمية والدولية إلى جانب ممثلي البنوك الإسلامية والمؤسسات الوطنية للتمويل واتحادات المقاولين والاستشاريين وصناديق التنمية في الدول الإسلامية. كما يناقش الاجتماع عددا من الموضوعات والبنود المدرجة على جدول أعمال مجالس المحافظين والجمعيات العامة لمؤسسات مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ومنها النظر في التقرير السنوي لأعمال البنك ونشاطاته والحسابات الختامية بالإضافة إلى المبادرات التي تتبناها مجموعة البنك في مختلف المجالات.
وسوف يتم على هامش الاجتماع عقد الاجتماعات الثنائية مع الوفود والمؤسسات المشاركة لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

.. وتستضيف الندوة الـ 12 لأجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية بدول التعاون
مسقط ـ العمانية: تستضيف الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية في الرابع والعشرين من شهر مايو الجاري وبالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الندوة الدورية الثانية عشرة لأجهزة التقاعد المدني والتأمينات الاجتماعية بعنوان « الدور الإعلامي في نشر ثقافة التأمينات الاجتماعية والتقاعد « .
يرعى حفل افتتاح الندوة سعادة الشيخ أحمد بن محمد بن ناصر الندابي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون موظفي الخدمة المدنية. وتهدف الندوة التي تستمر يومين إلى تعزيز الثقافة التأمينية داخل دول المجلس، وتوثيق التعاون بين أجهزة الإعلام التابعة لمؤسسات التأمين الاجتماعي والتقاعد في دول المجلس مع وسائل الإعلام المحلية والخليجية، إلى جانب إبراز مكانة وثقافة التأمينات الاجتماعية والتقاعد، والتأكيد على المرحلة المتقدمة التي وصلت إليها إعلاميا، كذلك تهدف إلى التعاون مع المؤسسات الإعلامية والمواقع الإلكترونية واستثمارها في إعلام التأمينات الاجتماعية والتقاعد. وتستهدف الندوة الدورية الثانية عشرة لهذا العام، العاملين في مؤسسات وأجهزة التأمينات الاجتماعية والتقاعد، والعاملين في الاتحادات العمالية والنقابية كذلك العاملين في المؤسسات الإعلامية العامة والخاصة (صحافة إذاعة تلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي المنظوين تحت مظلة مؤسسات المجتمع المدني الإعلامية (الجمعيات والنقابات الصحفية)، والكُتِّاب والمهتمين بالشأن التأميني والتقاعدي، بالإضافة إلى العاملين في القطاع الأكاديمي.
الجدير بالذكر بأن الندوة تتضمن عدة جلسات حول أجهزة التأمينات الاجتماعية والتقاعد بين إدارة السمعة وبناء الصورة الذهنية إعلاميا وعبر منصات التواصل الاجتماعي، وذلك بمشاركة عدد من المختصين والخبراء والإعلاميين.

إلى الأعلى