الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الحكومة تثمن الدراسات والاقتراحات العملية التي تخدم مسارات التنمية
الحكومة تثمن الدراسات والاقتراحات العملية التي تخدم مسارات التنمية

الحكومة تثمن الدراسات والاقتراحات العملية التي تخدم مسارات التنمية

في الاجتماع المشترك بين (الوزراء) ومكتب (الدولة)
استعراض للقضايا الاجتماعية والاقتصادية واتفاق على بلورة ما تم التوصل إليه من رؤى
مسقط ـ العمانية: عقد صباح أمس بمقر مجلس الوزراء في مسقط الاجتماع المشترك بين مجلس الوزراء ومكتب مجلس الدولة، بحضور صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة وأصحاب السمو والمعالي أعضاء مجلس الوزراء والمكرمين أعضاء مكتب مجلس الدولة.
وفي مستهل الاجتماع رحب صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد برئيس وأعضاء مكتب مجلس الدولة، شاكرا سموه المساهمات الفعالة لمجلس الدولة في إعداد الدراسات وتقديم المبادرات والاقتراحات العملية التي تساعد الحكومة على تنفيذ الخطط والبرامج الرامية إلى خدمة مسارات التنمية التي تشهدها البلاد بفضل القيادة الحكيمة والرعاية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله.
من جانبه أشاد معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة بالجهود المكثفة التي تبذلها الحكومة لمواصلة التطوير المستمر لكافة قطاعات الدولة مواكبة لمتطلبات العصر وتلبية لاحتياجات الوطن والمواطن وخدمة الأجيال المتعاقبة، وقال معاليه إن مجلس الدولة مستمر في العمل جنبا إلى جنب مع الحكومة خدمة للأهداف المنشودة.
تناول اللقاء استعراضًا شاملا لعدد من القضايا المتعلقة بالمجالات الاجتماعية والاقتصادية والقانونية والاتفاق على تكثيف اللقاءات بين المعنيين في المجلسين لدعم مهام مجلس الدولة وما يقدمه من مقترحات وآراء تجاه العديد من الموضوعات وسوف يتم بلورة ما تم
التوصل إليه من رؤى حيال العديد من القضايا المطروحة على بساط البحث.
كما تم خلال الاجتماع الإشادة بالدراسات والتوصيات التي أحالها مجلس الدولة إلى مجلس الوزراء خلال الفترة الماضية والدور المهم لمجلس الدولة في التوعية الهادفة إلى المحافظة على القيم العمانية وتعزيز الانتماء والتصدي لبعض الظواهر للحد من تأثيراتها على النشء.

لبلورة الرؤى المشتركة بين مؤسسات الدولة
مجلس الوزراء ومكتب مجلس الدولة يستعرضان عددا من القضايا المتعلقة بالمجالات الاجتماعية والاقتصادية والقانونية
ـ فهد بن محمود يثمن مساهمات مجلس الدولة في إعداد الدراسات والمبادرات والاقتراحات لمساعدة الحكومة في تنفيذ خططها
نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء: التعاون القائم بين الحكومة ومجلسي الدولة والشورى يعتبر من الركائز الأساسية في مسار العمل الوطني البناء
ـ رئيس مجلس الدولة يشيد بالجهود التي تبذلها الحكومة لمواصلة التطوير المستمر لكافة قطاعات الدولة
ـ الاتفاق على تكثيف اللقاءات بين المعنيين في المجلسين لدعم مهام مجلس الدولة
مسقط ـ العمانية :
في إطار الاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بأهمية استمرار التواصل بين مجلس الوزراء ومجلس عمان وصولا إلى بلورة الرؤى المشتركة بين مؤسسات الدولة حول الأمور التي تدعم الجهود المبذولة للارتقاء بهذا الوطن ورفعة شأنه..
فقد عقد صباح امس بمقر مجلس الوزراء في مسقط الاجتماع المشترك بين مجلس الوزراء ومكتب مجلس الدولة بحضور صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة وأصحاب السمو والمعالي أعضاء مجلس الوزراء والمكرمين أعضاء مكتب مجلس الدولة.
في مستهل الاجتماع رحب صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد برئيس وأعضاء مكتب مجلس الدولة شاكرا سموه المساهمات الفعالة لمجلس الدولة في إعداد الدراسات وتقديم المبادرات والاقتراحات العملية التي تساعد الحكومة على تنفيذ الخطط والبرامج الرامية إلى خدمة مسارات التنمية التي تشهدها البلاد بفضل القيادة الحكيمة والرعاية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – أبقاه الله -.
وقد أكد سموه أن التعاون القائم بين الحكومة ومجلسي الدولة والشورى يعتبر من الركائز الأساسية في مسار العمل الوطني البناء موضحا أن ما يتم بذله من جهود يحظى دائما باهتمام كبير من قبل الحكومة.
من جانبه أشاد معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة بالجهود المكثفة التي تبذلها الحكومة لمواصلة التطوير المستمر لكافة قطاعات الدولة مواكبة لمتطلبات العصر وتلبية لاحتياجات الوطن والمواطن وخدمة الأجيال المتعاقبة، وقال معاليه : إن مجلس الدولة مستمر في العمل جنبا إلى جنب مع الحكومة خدمة للأهداف المنشودة.
تناول اللقاء استعراضًا شاملا لعدد من القضايا المتعلقة بالمجالات الاجتماعية والاقتصادية والقانونية والاتفاق على تكثيف اللقاءات بين المعنيين في المجلسين لدعم مهام مجلس الدولة وما يقدمه من مقترحات وآراء تجاه العديد من الموضوعات وسوف يتم بلورة ما تم التوصل إليه من رؤى حيال العديد من القضايا المطروحة على بساط البحث.
كما تم خلال الاجتماع الإشادة بالدراسات والتوصيات التي أحالها مجلس الدولة إلى مجلس الوزراء خلال الفترة الماضية والدور الهام لمجلس الدولة في التوعية الهادفة إلى المحافظة على القيم العمانية وتعزيز الانتماء والتصدي لبعض الظواهر للحد من تأثيراتها على النشء.
وقد أعرب رئيس وأعضاء مكتب مجلس الدولة عن اعتزازهم بالثقة الغالية التي تفضل وأولاها لهم جلالة السلطان المعظم – أعزه الله – لخدمة المسيرة المباركة وعن شكرهم لمجلس الوزراء وتقديرهم للتعاون معهم في أدائهم لمهام مسؤولياتهم الوطنية.

إلى الأعلى