الخميس 17 أغسطس 2017 م - ٢٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الطيران السوري ينفذ ضربات في حمص .. ومجزرة جديدة للإرهابيين بمستشفى الأسد
الطيران السوري ينفذ ضربات في حمص .. ومجزرة جديدة للإرهابيين بمستشفى الأسد

الطيران السوري ينفذ ضربات في حمص .. ومجزرة جديدة للإرهابيين بمستشفى الأسد

دمشق ـ (الوطن) ـ وكالات:
نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري صباح امس سلسلة من الطلعات المكثفة على تجمعات وأوكار لتنظيم “داعش” في ريف حمص الشرقي فيما اقدم الارهابيون على مجزرة جديدة في مستشفى الأسد بدير الزور.
وذكر مصدر عسكري أن الطلعات الجوية تركزت في محيط حقل الشاعر للغاز ما أسفر عن “تكبيد إرهابيي “داعش” خسائر كبيرة بالأفراد والآليات والعربات المزودة برشاشات متنوعة”.
من جهته ذكر مصدر ميداني أن وحدات من الجيش حققت خلال الساعات الماضية تقدما في عملياتها المتواصلة على أوكار تنظيم “داعش” في محيط حقل الشاعر وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع التنظيم المتطرف سقط خلالها عشرات الإرهابيين بين قتيل ومصاب.
ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش أحبطت هجوما لتنظيم “داعش” الإرهابي باتجاه نقطة عسكرية في سلسلة جبال الهيال بريف تدمر ودمرت العديد من آلياته.
كما أكد مصدر عسكري تدمير آليات وتجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي في محيط مطار دير الزور العسكري وقرية البغيلية خلال الساعات الماضية.
وقال المصدر إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ فجر أمس غارات مكثفة على أرتال آليات وعربات لتنظيم “داعش” في قرية البغيلية ومحيط مطار دير الزور أسفرت عن مقتل عشرات الإرهابيين.
إلى ذلك افاد مصدر ميداني بأن وحدات الجيش المرابطة في مطار دير الزور العسكري “خاضت اشتباكات عنيفة خلال الساعات الماضية مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” تسللت من منطقة المقابر باتجاه المطار”.
وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات انتهت “بصد الهجوم الإرهابي والقضاء على جميع أفراد المجموعات الإرهابية”.
وبين المصدر الميداني أن وحدة من الجيش “دمرت بصاروخ موجه عربة لإرهابيي “داعش” في محيط منطقة البانوراما” على الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة دير الزور.
وقضت وحدات من الجيش أمس على مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” تسللت إلى مشفى الأسد ومحطة سادكوب ومركز تخزين الحبوب بمدينة دير الزور.
وذكر مصدر في المحافظة أن إرهابيي تنظيم “داعش” استهدفوا أمس بعشرات القذائف الصاروخية والهاون جميع أحياء مدينة دير الزور الآمنة ما أسفر عن “وقوع أضرار مادية كبيرة بالمنازل والممتلكات العامة والخاصة”.
من جانبها أعلنت وزارة الصحة أن “مجموعة مسلحة من تنظيم داعش اقتحمت أمس مشفى الأسد في مدينة دير الزور وارتكبت مجزرة مروعة بحق الكادر الطبي بعد قيامها باحتجاز بعضهم واختطاف عدد من الأطر الطبية العاملة بالمشفى وأجهزت عليهم بالسلاح الأبيض”.
وفي بيان أدانت الوزارة المجزرة الوحشية المروعة مقدمة التعازي لذوي الضحايا والتحية لبسالة العاملين الصحيين الأبطال الذين أبوا أن يتركوا مواقعهم الصحية في هذه الظروف التي تمر بها المحافظة المحاصرة من قبل تنظيم “داعش” الارهابي منذ ما يزيد على سنة.
وجددت الوزارة مناشدتها لمنظمات الأمم المتحدة الصحية وباقي المنظمات الدولية الإنسانية بضرورة الانتباه لفداحة ما يرتكبه الإرهاب التكفيري على الأرض السورية الطاهرة والحضارية داعية اياها إلى أن تتخذ موقفاً جدياً وضاغطاً على القوى الفاعلة من أجل الوقف الفوري لهذا الإرهاب التكفيري.
وأكد البيان حرص الوزارة على الاستمرار في رفد محافظة دير الزور بالأدوات والمستلزمات الطبية لتلبية الاحتياجات الصحية للمواطنين لا سيما في ظل الظروف الراهنة انطلاقا من دورها الوطني والإنساني وأن مثل هذه الأعمال الإرهابية الوحشية ستزيدها إصراراً على الإستمرار في أداء دورها الإنساني بعزيمة أقوى وحماسة أشد.

إلى الأعلى