الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مجلس مراجعة قواعد توزيع الكهرباء يبحث آلية تطوير العمل وكيفية إسناد المناقصات والتعريف بالقوانين والمعايير المطبقة ويناقش مقترحات ومرئيات المقاولين والموردين
مجلس مراجعة قواعد توزيع الكهرباء يبحث آلية تطوير العمل وكيفية إسناد المناقصات والتعريف بالقوانين والمعايير المطبقة ويناقش مقترحات ومرئيات المقاولين والموردين

مجلس مراجعة قواعد توزيع الكهرباء يبحث آلية تطوير العمل وكيفية إسناد المناقصات والتعريف بالقوانين والمعايير المطبقة ويناقش مقترحات ومرئيات المقاولين والموردين

حمد المغدري: شركات توزيع الكهرباء تحاول بجدية تذليل العقبات التي تعتري شركات المقاولات
شروط التسجيل المعتمدة في المجلس تهدف إلى إيجاد شركات محلية ذات كفاءة عالية تستطيع التنافس عالميا

مسقط ـ “الوطن”:
في جو من الصراحة والشفاقية ناقش عدد من المقاولين والموردين في قطاع الكهرباء خلال التجمع السنوي الذي عقده مجلس مراجعة قواعد توزيع الكهرباء أمس بفندق جراند حياة مسقط، شروط التسجيل والمعايير المطبقة في المجلس التي وصفوها بالصعبة وذلك بحضور عدد كبير من ممثلي الشركات والمهتمين بقطاع الكهرباء.
وقال المهندس حمد بن سالم المغدري الرئيس التنفيذي لشركة كهرباء المناطق الريفية في رده على استفسارات وتساؤلات المقاولين والموردين: بأن الشروط المعتمدة هدفها رفع المستوى لتأدية الأعمال وتنفيذها من قبل المقاولين وإنها وسيلة من تطوير ادائهم من خلال توافر والتقيد بمتطلبات الأمن والسلامة الكهربائية، ووجود المختصين في كل جزء من الأعمال.
ويرى المجلس بأن أغلب المقاولين من الشركات العاملة في قطاع الكهرباء لا يتقيدون بالمعايير المطبقة في تنفيذ الأعمال وفي الجانب الآخر أعتبرت بعض الشركات أن الشروط المطبقة في عملية التسجيل في المجلس تساعدها في الكثير من إنجاز أشغالها.
وأوضح المهندس حمد بن سالم المغدري الرئيس التنفيذي لشركة كهرباء المناطق الريفية رئيس مجلس إدارة مراجعة قواعد توزيع الكهرباء، أن الشروط المعتمدة في المجلس يراها المقاولون في البداية إنها صعبة ولكن في واقعها تساعدهم في التنافس سواء كان مع الشركات المحلية أو العالمية، بالاضافة إلى ايجاد شركات محلية ذات كفاءة عالية حتى تكون على مستوى الشركات العالمية، وبالتالي تستطيع التنافس عالميا وهذا ينعكس بحد ذاته إلى دور تطوير كفاءة وقدرات شركات القطاع الخاص بالسلطنة.
وأكد المغدري خلال اللقاء الذي ساد فيه جو من الصراحة والشفافية وبروح المسؤولية والحرص على التطور والتطوير ان شركات توزيع الكهرباء بدورها تحاول بجدية تذليل عقبات التي تعتري شركات المقاولات ومن بينها الدفعات المالية بحيث تكون في وقتها بالاضافة إلى عملية اعتمادات ما يقدمه المقاولين من ناحية تصميم الشبكات، بحيث يتم أعتمادها بدون تأخير.
واستمع مجلس مراجعة قواعد توزيع الكهرباء خلال التجمع السنوي إلى مقترحات المقاولين والموردين ووعد بالنظر فيها بما يخدم الصالح العام، ويقدر عدد الشركات العاملة في قطاع الكهرباء الذي قام المجلس باعتمادها منذ انشاءه بنحو 212 شركة من المقاولين والموردين.
وألقى المهندس حمد بن سالم المغدري الرئيس التنفيذي لشركة كهرباء المناطق الريفية رئيس مجلس إدارة مراجعة قواعد توزيع الكهرباء في بداية اللقاء كلمة ترحيبية عرج من خلالها إلى المعايير المطبقة في قطاع الكهرباء، وقال أن المجلس يراعي الدقة في كافة أعماله من حيث اعتماده على قوانين وانظمة ومعايير دولية وعالمية في اعتماد الشركات العاملة في قطاع الكهرباء والمقاولين والاستشاريين، وكذلك شركات الكهرباء العاملة التي تستخدم المواد حتى “جهد 132 كيلو فولت” وهذه الشركات المنوط بها تنفيذ أعمال المرخصين في توليد وتوزيع الطاقة الكهربائية للمشتركين.

تقريب وتعريف
وأوضح المغدري ان المجلس أرتأى عقد لقاء مع المقاولين والموردين بهدف تقريب وجهات النظر والتعريف بالقوانين والمعايير المطبقة سواء كانت دولية أو عالمية والاستماع إلى مناقشات وتساؤلات المقاولين والموردين، في حوار مفتوح، وذلك لمحاولة تذليل العقبات التي ربما قد تعتري سير العمل خلال تنفيذ المشاريع، بحيث تكون الرؤى واضحة من قبل الجانبين، آملا أن تتوالى مثل هذه اللقاءات للتعريف بالمستجدات المتعلقة في قطاع الكهرباء.
وأكد رئيس مجلس إدارة مراجعة قواعد توزيع الكهرباء خلال كلمته إن المجلس يطلع بدور رئيسي في تعمين الوظائف في الشركات العاملة في قطاع الكهرباء، حيث يلتزم المجلس بالقوانين وانظمة التعمين المعمول بها بالسلطنة، والتي ينفذها المقاولين العاملين في قطاع الكهرباء، كما يعتمد المجلس قوانين الصحة والسلامة المهنية التي يطبقها المقاولين العاملين في قطاع الكهرباء في ربوع السلطنة والتي تشترط تدريب جميع موظفيها والعاملين بها في قطاع التشغيل والصيانة والتي تقوم بأعمال كهربائية من خلال عقود طويلة الاجل او من خلال مناقصات تنفذها شركات التوزيع.
وذكر المهندس حمد المغدري ان المجلس قام منذ انشاءه بأعتماد 212 شركة عاملة في قطاع الكهرباء بالسلطنة، تزامنا مع صدور المرسوم السلطاني 78/2004، ونظرا للأعمال المهمة التي يقوم بها المجلس كان لابد من ايجاد مقر دائم له وتزويده بالمختصيين المدربيين للقيام بعملهم على اكمل وجه وايمانا” بهذا الدور المهم تم افتتاح مقرا للمجلس، والذي يضم اقسام اعتماد المواد والمقاولين وكذلك الحماية ومختصيين في البيئة والصحة بكوادر عمانية 100% مدربة ومؤهله عالميا.

مناقشة وتطوير
من جانبه أكد المهندس سلطان بن سعيد القتبي مدير مجلس مراجعة قواعد التوزيع الكهرباء، خلال الكلمة التي احتوت شرحا مفصلا عن اجراءات تسجيل المقاولين في المجلس، على اتباع مجلس مراجعة قواعد التوزيع المواصفات والمقاييس الدولية التي يعتمدها دول مجلس التعاون، وكذلك المواد الكهربائية لتوفير تيار كهربائي آمن ومستمر للمشتركين، والفحص الدقيق للمحولات والكابلات التي يت تركيبها بالمشاريع بالسلطنة من خلال المختصيين، الى جانب الدور الاشرافي على المرخصين في العمل في القطاع من المصانع والمقاولين للتأكد الدائم من خلال الزيارات الميدانية التي يقوم بها المختصون بالمجلس لمواقع العمل للتأكد من تطبيق المقاييس والانظمة المعمول بها خلال اداء عملهم.
وأضاف القتبي، أن مجلس مراجعة قواعد التوزيع يعد الجهة المخولة من قبل شركات التوزيع وهيئة تنظيم الكهرباء بمراجعة ومناقشة وتطوير قواعد توزيع الكهرباء في السلطنة، وقد قام منذ أغسطس لعام 2013 باعتماد 10 مواد ومراجعة 80 طلب اعتماد وزيارة 8 مصانع ومختبر، وكذلك قام بتطوير آلية اعتماد المواد وآلية قبول المختبرات التي تقوم بإجراء الاختبارات النوعية والروتينية للمواد للتحقق من مطابقتها لمواصفات المجلس.
وقال: فيما يخص اعتماد المقاولين فقد تم اعتماد 29 مقاول لمزاولة الأعمال الكهربائية في الشبكات، إضافة لذلك تم القيام بزيارات ميدانية للمقاوليين في محافظات مسقط والظاهرة وجنوب الباطنة للتحقق من أداء المقاوليين، وأيضا تم اعتماد 24 مهندس حماية، وتم تطوير آلية قبول ضباط الصحة والسلامة والبيئة وتطوير إجراءات اعتماد معاهد تدريب الصحة والسلامة والمحاضريين العاملين فيها.
وذكر مدير مجلس مراجعة قواعد التوزيع الكهرباء أنه ايمانا من المجلس بأهمية تحفيز وتقدير المقاولين الأكثر كفاءة في تأدية المشاريع وتسليمها في وقتها بالجودة المطلوبه فقد تقرر ولأول مرة بتكريم المقاولين الأفضل اداء؛ بالاضافة إلى تكريم المصانع والموردون الافضل كفاءة وخدمة ما بعد البيع لعام 2013 وذلك على حسب ترشيح شركات قطاع توزيع الكهرباء.

المعرض والتكريم
اشتملت فقرات التجمع السنوي للمقاولين المسجلين في مجلس مراجعة قواعد التوزيع على عرض فيلم تسجيلي عن دور المجلس والأعمال الذي يقوم بها، وقام سعادة محمد بن عبدالله المحروقي رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه بافتتاح والتجوال في المعرض المصاحب الذي احتضن منتجات الشركات الراعية، اضافة إلى معاهد الصحة والأمن والسلامة المشاركة.
وفي ختام الجلسة النقاشية التي دارت بين إدارة المجلس والمقاولين والموردين، قام المهندس حمد بن سالم المغدري الرئيس التنفيذي لشركة كهرباء المناطق الريفية رئيس مجلس إدارة مراجعة قواعد توزيع الكهرباء بتكريم المقاولين الافضل اداء والمطبقين لمعايير ومواصفات المجلس؛ وتكريم المصانع والموردون الافضل كفاءة وخدمة ما بعد البيع لعام 2013 وذلك على حسب ترشيح شركات قطاع توزيع الكهرباء.
هدف اللقاء الذي حضره الرؤساء التنفيذيين لشركات توزيع الكهرباء وعدد من المهندسين والعاملين في القطاع، الاطلاع على الأطر القانونية والمعايير المطبقة في القطاع، وبحث المجلس آلية تطوير العمل في قطاع الكهرباء وكيفية تتم إسناد المناقصات مع التعريف بالقوانين والمعايير المطبقة في تسجيل الشركات العاملة في قطاع الكهرباء بالاضافة إلى تعريف الموردين للإجهزة والمعدات المستخدمة والمعتمدة في شركات توزيع الكهرباء.

إلى الأعلى