الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: 100 بين قتيل وجريح بتفجيرين في الجنوب
اليمن: 100 بين قتيل وجريح بتفجيرين في الجنوب

اليمن: 100 بين قتيل وجريح بتفجيرين في الجنوب

محادثات الكويت تتفق على إطلاق معتقلين وتصطدم بـ (التوافقية)
صنعاء ـ الكويت ـ (الوطن) ـ وكالات:
سقط نحو 100 بين قتيل وجريح في تفجير انتحاري في مدينة المكلا وهجوم بناسفة في حضرموت، فيما اتفق المجتمعون بمحادثات الكويت على إطلاق معتقلين بحلول رمضان لكن هذه المحادثات الجارية بين وفدي الحكومة من جهة والحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة أخرى تصطدم بشكل السلطة التوافقية.
والتفجير الأول نفذه انتحاري بحزام ناسف وسط تجمع للمجندين في مقر للشرطة بمنطقة الفوة عند الأطراف الجنوبية الغربية للمكلا، بحسب ما أفاد مسؤول محلي يمني. وأدى ذلك إلى مقتل 41 عنصرا أمنيًّا، بعدما توفي عشرة من أصل 62 جريحا متأثرين بجروحهم.
وكانت حصيلة أولى أفادت عن مقتل 31 مجندا.
أما التفجير الثاني فجاء عندما أصيب مدير أمن محافظة حضرموت العميد مبارك العوبثاني بجروح طفيفة أمام مكتبه وقتل ستة من عناصره في تفجير بعبوة ناسفة، وفق ما أفاد مصدر أمني.
سياسيًّا أكد المبعوث الأممي لليمن أسماعيل ولد الشيخ أحمد أن مشاورات السلام اليمنية-اليمنية مستمرة، حيث عقدت في الأيام الماضية عدة جلسات مشتركة مع رؤساء الوفود بالإضافة إلى اجتماعات مطولة لثلاث لجان متوازية، مضيفا أن الأيام القادمة مصيرية لليمن وستبذل الأمم المتحدة كل الجهود لحث المعنيين بالشأن اليمني على الالتزام بواجباتهم الوطنية والانسانية.
وقال ولد الشيخ أحمد خلال مؤتمر صحفي أمس إن اللجنة السياسية تناقش مواضيع عدة من بينها آليات استعادة مؤسسات الدولة واستئناف الحوار السياسي.
وأوضح أن اللجان تعمل على الإفراج عن 50 بالمئة من الأسرى قبل شهر رمضان وأن اللجنة الأمنية تدرس الخطوات والآليات المطلوبة في تنفيذ الترتيبات الأمنية المذكورة في قرار مجلس الأمن وعلى رأسها الانسحاب وتسليم السلاح بناء على تجارب دول أخرى في هذا المجال وخصوصية الوضع اليمني بكل مكوناته السياسية.
من جانبها تقول مصادر من المحادثات إنها اصطدمت بنقطة واحده تتمثل بمطالبة الحوثيين بضرورة تشكيل سلطة توافقية جديدة قبل القيام بالانسحاب أو تسليم الأسلحة على ألا تكون الحكومة الحالية ممثلة فيها.

إلى الأعلى