الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الحارثي يعزز مكانته الأوروبية في بطولة “بلاك بان للتحمل” ببريطانيا
الحارثي يعزز مكانته الأوروبية في بطولة “بلاك بان للتحمل” ببريطانيا

الحارثي يعزز مكانته الأوروبية في بطولة “بلاك بان للتحمل” ببريطانيا

حل ثانيا في الجولة الثانية بفئة “برو أم”

رسالة لندن ـ من الموفد العام فهد الزهيمي:
عزز نجم فريق عمان لسباقات السيارات أحمد الحارثي وزميله الاسكتلندي جوني آدام والانجليزي ديفون موديل من مكانته في أشهر وأهم سباق لرياضة السيارات في أوروبا وهي بطولة ” بلاك بلان” للتحمل، وذلك بعد أن سجل انجازا للسلطنة بحلوله في المركز الثاني ضمن الجولة الثانية ضمن منافسات فئة “برو أم” والتي اقيمت منافساتها على أرضية حلبه سلفرستون الشهيرة ببريطانيا، وجاء الفوز بالمركز الثاني بعد تعاقد سائقي الفريق على الخروج بنتيجة ايجابية في هذه الجولة والتي توجت بجهود ومستوى عالٍ جدا وسط حضور الجماهير من الطلبة العمانيين وغيرهم من الجانب الانجليزي الذي اصطف في نهاية السباق لتحية فريق عمان لسباقات السيارات. وعلى الرغم من أن الفريق واجه مشكلة في التأهيلات الأولى عندما خرج اطار السيارة من مكانه إلا أن الفريق الفني عمل جهد مضاعف من اعادته في زمن قياسي.
السباق الختامي للجولة الثانية كان فريق عمان لسباقات السيارات في المركز الثالث في فئة “برو أم” والمركز الـ 16 في الترتيب العام في البطولة، وكان السائق ديفون موديل أول المنطلقين واستطاع من قيادة السيارة لمدة ساعة كاملة قبل أن يسلم السيارة للمتسابق أحمد الحارثي وهو في المركز الخامس في فئة “برو أم” والمركز الـ 23 في الترتيب العام في البطولة، إلا نجم السلطنة استطاع من التقدم وتجاوز العديد من المتسابقين والأشهر في هذه البطولة وأنهى مدة ساعة كاملة من القيادة والتقدم للمركز الثالث في فئة “برو أم” والمركز الـ 12 في الترتيب العام في البطولة، قبل أن يسلم السيارة للمتسابق الثالث في الفريق جوني آدام الذي قدم أفضل ما لديه في السباق الختامي وبعد شد وجذب خلال الساعة الأخيرة من السباق استطاع جوني آدام من انهاء السباق في المركز الثاني واضعا الفريق في منصة التتويج.

إنجاز للسلطنة

وبعد نهاية التتويج قال أحمد الحارثي نجم فريق عمان لسباقات السيارات والمدعوم من وزارة الشؤون الرياضية والطيران العماني والبنك الوطني العماني وبر الجصة وعمانتل: الحصول على المركز الثاني في أشهر وأهم سباق لرياضة السيارات في أوروبا وهي بطولة ” بلاك بلان” للتحمل يعتبر انجازا رائعا يسجل للسلطنة، وبهذا الانجاز أقدم الشكر للشركات الراعية ولكل من ساهم في هذا الانجاز والذي اعتبره حلما للفريق وتحقق والحمد لله في ظل المنافسة الكبيرة من قبل الفرق المشاركة في البطولة. وأضاف الحارثي: هناك الكثير من الاختلاف في المشاركة في هذه البطولة بين السنة الحالية والسنتين الماضيتين على متن سيارة استن مارتن حيث إنه تكونت لدينا الكثير من الخبرة التراكمية في هذه البطولة من جميع النواحي من جانب المتسابقين والفريق الفني، وهذا يضع على عاتقنا الكثير من الضغط بحكم أن المنافسة في هذه النسخة كبيرة جدا من حيث أن الشركات المشاركة في هذه البطولة أصبحت أقوى بكثير من السنتين الماضيتين ولديها سائقون يتمتعون بخبرات كبيرة في هذه الرياضة كما أن السيارات التي يشاركون بها في هذه النسخة هي سيارات جديدة 2016 وهذا يساهم في تحقيق النتائج الإيجابية للفرق المشاركة ولكن الحمد لله سنعمل خلال الجولات المقبلة في تحسين وضع الفريق في الترتيب العام من أجل الوصول لمنصة التتويج ورفع علم السلطنة في هذه المحافل الدولية.
ترويج سياحي
وأضاف نجم فريق عمان لسباقات السيارات أحمد الحارثي: بلا شك أن وجودي ومشاركتي في هذه التظاهرة العالمية يعتبر ترويجا سياحيا جيدا للسلطنة، حيث إن الجميع هنا يود التعرف على السلطنة والمقومات المختلفة التي تشتهر بها، وأقوم بشرح حول من يسأل عن السلطنة وبتعريفهم عن معالم السلطنة الحضارية والتاريخية ومقوماتها البيئية والسياحية والثقافية، وبلا شك أن هذه الفعاليات الرياضية الكبرى التي تشارك بها تجمعات عالمية على مستوى الحضور الرسمي والرياضي وبالتأكيد الجماهيري هي فرصة سانحة للتعريف والترويج السياحي للسلطنة وبالتالي فإن حدثا رياضيا ضخما مثل هذه البطولة يعد حدثا دوليا يستحق المشاركة والتواجد لما يحظى به من اهتمام وحضور جماهيري عال وايضا الحضور الكبير لوسائل الاعلام المتخصصة من أهم وأكبر المؤسسات الدولية ولهذا أحرص على التعريف بالسلطنة والترويج لها كوجهة سياحية تمتلك العديد من المقومات السياحية الثرية التي تستحق الزيارة، بحكم أن السلطنة تتمتع بمقومات سياحية عديدة ومتفردة بفضل ما حباها الله من تنوع جغرافي ومناخي.
سفير للرياضة العمانية
الانجليزي ديفيد برنرام مدير فريق موتوربيس الذي يدير فريق عمان لسباقات السيارات في هذه البطولة قال: لا يختلف اثنان على أن الانجاز الذي سجله الفريق انجاز رائع في البطولة وسط مشاركة من أفضل وأمهر السائقين على مستوى العالم في هذه الرياضة، وهي أفضل نتيجة يحققها الفريق حتى الآن وهي بلا شك ستعطي دافعا كبيرا للسائقين في الجولة الثالثة والمحافظة على هذا المركز أول الوصول للمركز الأول والذي سيكون صعبا بحكم الامكانيات والخبرة التي يمتلكها السائقون في الفرق الأخرى إلا أن فريق عمان لسباقات السيارات عازم على تقديم أفضل ما لديه في هذه البطولة. وأضاف: أحمد الحارثي ليس سائق سيارات فقط وإنما هو سفير للرياضة العمانية في أوروبا من خلال اسهاماته في الترويج للسلطنة كوجهة سياحية وثقافية وغيرها من المقومات التي تمتلكها السلطنة، وعمل الحارثي بجهد مضاعف في هذا الجانب، حيث إنه يجمع بين الرياضة والتعريف بالسلطنة للجماهير التي تتوافد لمشاهدته والتعرف عليه عن قرب وايضا لكون الشركات التي تدعم أحمد الحارثي تمثل العديد من الشركات المختلفة الموجودة بالسلطنة، كما أن مشاركة الحارثي في بطولات أوروبا مهم جدا لأنه يضع اسم السلطنة على الساحة الرياضية في أوروبا وفي بريطانيا بشكل خاص. وقال ايضا مدير فريق موتوربيس: احمد الحارثي يجتمع بالعديد من الناس سواء من الجماهير أو المسؤولين هنا في بريطانيا بشكل مستمر وهذا عنصر مهم للترويج عن السلطنة وما تمتلكه من مقومات مختلفة وخاصة أن الكثير من الجماهير تريد معرفة ما تحمله السلطنة من مكنونات يمكن الاستفادة منها والسفر إليها، كما أن وسائل الإعلام في أوروبا وفي بريطانيا تساهم بشكل تلقائي في التعريف عن السلطنة عبر مساهمات الحارثي والسباقات والمؤتمرات الصحفية التي يشارك فيها وهناك نقل مباشر لهذه الفعاليات لملايين من الجماهير في مختلف دول العالم، كما ان أحمد الحارثي هو المتسابق العماني والعربي الوحيد في البطولة وهذا يسلط الضوء عليها بشكل تلقائي أثناء السباقات، كما ان تطور الفريق واحرازه للمراكز الأولى وصعوده لمنصة التتويج يساهم في التعريف بالسلطنة.
توثيق مشاركات الحارثي
الجماهير والطلبة العمانيون وكافة المشجعين المتواجدين ببريطانيا شاهدوا المتعة الحقيقية لفريق عمان لسباقات السيارات بقيادة البطل أحمد الحارثي ضمن منافسات الجولة الثانية لـ “كاس بلانك بان الاوروبية للتحمل” والتي اقيمت منافستها على أرضية حلبة سلفرستون البريطانية الشهيرة، حيث قال الإعلامي موسى الفرعي أحد الذين تواجدوا لمؤازرة المتسابق أحمد الحارثي: بلا شك أحمد أن أحمد الحارثي هو المتسابق العربي الوحيد المشارك في هذه التظاهرة الرياضية العالمية واليوم يتحقق لأحمد نتاج الجهود التي بذلها والعمل على صقل مهارته، وعلم السلطنة اليوم هنا متمثلاً في فريق عمان لسباقات السيارات هو تأكيد آخر يضاف لتميز العماني الذي لا ينتظر الفرصة فحسب بل يبحث عنها، والملفت للنظر المتحلقين حول أحمد الحارثي من جماهير عربية وأجنبية والمحزن غياب التغطية الإعلامية ومن هنا أدعو المسؤولين في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون لرفد قناتنا الرياضية ببرامج توثق منجزات ومشاركات متسابق السلطنة البطل أحمد الحارثي، فما وقفت عليه يستحق أن ينقل لكل عماني ليعتز ويفتخر بنجاحات الحارثي، وبلا شك أن هذه الرياضة خطرة ولكنها للمتخصصين أمثال أحمد الحارثي وهي وسيلة ايضاً من خلالها التعريف بالسلطنة، كما اوجه تحية شكر وتقدير لكل الداعمين للحارثي في هذا السباق ومشواره الرياضي.
دعم الجماهير
بينما قال المشجع والمتابع لجميع سباقات فريق سباقات عمان للسيارات أحمد بن رشاد الهنائي: الحمد لله توجت مشاركة الفريق في الجولة الثانية بإحراز المركز الثاني وسط سباق صعب ومنافسة كبيرة جدا من الفرق الأخرى المشاركة في البطولة، إلا أن نجوم فريق عمان لسباقات السيارات استطاعوا من اثبات جدارتهم والوصول لمنصات التتويج، وبلا شك أن بطولة كبيرة مثل هذا المستوى العالمي ويشارك فيها متسابق عماني يجب علينا دعمه كجمهور بكل ما نستطيع لأن هذا الفريق ينقل الصورة الجيدة للسلطنة، حيث إن مشاركة أحمد الحارثي هذه البطولة هي بحد ذاتها كمعرض سياحي مصغر يقوم الحارثي من خلاله بتقديم خدمات ترويجية سياحية للسلطنة ويقوم بتزويد الجماهير القادمة من أوروبا ومن مختلف مدن بريطانيا بمعلومات شارحة عن السلطنة ومعالمها الحضارية والتاريخية ومقوماتها البيئية والسياحية والثقافية مع الرد على جميع الاستفسارات والتوضيحات المطلوبة، وكما يعلم الجميع بأن السلطنة تلعب دورا هاما في علاقاتها مع الدول الاخرى في توطيد علاقات الأخوة والصداقة، ومشاركة السلطنة في هذه البطولة يعد دليلا على أهميتها في تواجد السلطنة في خارطة هذه الرياضات، كما يقوم البطل العماني بتعريف الجماهير حول السلطنة من مختلف الجوانب بداية بموقعها الجغرافي وبكل ملامحها المختلفة.
تشريف للسلطنة
ليلى الوهيبية من الشركة العمانية للاتصالات “عمانتل” حضرت منافسات الجولة الثانية وآزرت الفريق في السباق، حيث أشادت بالنتيجة التي سجلها الفريق في هذه الجولة وقالت: الفوز الجيد الذي حققه الفريق ستعود نتائجه بشكل ايجابي على الفريق خلال الجولة الثالثة وللبطولة بشكل عام، كما ان سائقي الفريق تمكنوا من تقديم أفضل ما لديهم، وقد تعرفت على هذه الرياضة عن قرب وتعرفت أكثر على شخصية المتسابق العماني أحمد الحارثي التي يستحق الاحترام والدعم وانا سعيدة أن تكون عمانتل أحد الداعمين لهذا البطل الوطني الذي يشرف السلطنة في هذه المحافل الدولية.

إلى الأعلى