الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ناقش (التحديات التي تواجه الشركات الناشئة ودعم الموارد البشرية) الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية تنظم الملتقى الشهري

ناقش (التحديات التي تواجه الشركات الناشئة ودعم الموارد البشرية) الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية تنظم الملتقى الشهري

عقدت الجمعية العمانية لإدارة الموارد البشرية الاربعاء الماضي الملتقى الشهري والذي ناقش أهم تطبيقات الموارد البشرية من خلال استضافة كل من المهندس عبدالرحمن الحاتمي الرئيس التنفيذي لشركة قطارات عمان ومصطفى الهنائي رئيس وحدة الدعم المساند بشركة قطارات عمان وقد كان محور الملتقى (التحديات التي تواجه الشركات الناشئة ودعم الموارد البشرية).
وتطرق الهنائي في ورقته الى أهمية مشروع قطارات عمان وحيويته وخدمته لكافة القطاعات في السلطنة (السياحية، الصناعية..) كما أوضح بأن المشروع قائم كما هو مخطط له ويسير في الاتجاه الصحيح من خلال استعراض المراحل التي تم الانتهاء منها. كما تحدث الهنائي عن فائدة المشروع للسوق العماني والاضافة التي سوف يقدمها المشروع لسوق العمل من حيث توفير اكثر من 2700 وظيفة في مختلف التخصصات التي سوف تساعد في عمليات التشغيل والصيانة والامن والسلامة.. وعن ابرز التحديات التي واجهت المشروع في البداية هي توفير الموارد البشرية المحترفة والتي تعمل في مشروع جديد كليا في الخليج من حيث الايمان بالعمل في مشروع جديد ومستوى الامان الوظيفي لمن يلتحق في الشركة ولكن الشركة تغلبت على هذه المعوقات واستقطبت العديد من الكفاءات العمانية ومدارس الخبرة الاجنبية في تسيير العمل.
وأضاف بأنه تم تدريب هذه الكفاءات محليا وعالميا في مشاريع قائمة في بعض الدول حتى يستفيد المتدربون ويطبقوا ما يتعلمونه بشكل مباشر، وحتى بعد عودتهم فان المتدربين في الوظائف المختلفة يعملون جنبا الى جنب مع الاستشاريين في كل خطوات المشروع.
بعد ذلك عقدت حلقة نقاشية مع الرئيس التنفيذي للشركة ورئيس خدمات الدعم أدارها منذر البرواني عضو مجلس ادارة الجمعية استقبل خلالها تساؤلات الحضور حول المشروع وكان محور الحديث حول اهم التحديات وسبل الرقي والتطوير حيث اجاب حول موضع التحديات وهي تكوين فريق العمل لمشروع جديد وذكر بأن الاساس في المشاريع الحديثة هو تكوين فريق قوي ومتمكن خصوصا في مرحلة التأسيس لانهم سوف يتحملون العبء في البداية بكافة الصعوبات.
وأشاد الحاتمي بالكفاءات العمانية التي تقدمت للعمل بالمشروع من الشباب في كل التخصصات ولأنهم سعداء بمن تم توظيفهم في المشروع والذي اثبتوا جدارتهم في مدة قصيرة وأنهم يسعون لغرس فكرة الصناعات والمشاريع القادمة في المناهج وفي وعي الشباب حتى تكون من ضمن خياراتهم المستقبلية سواء للعمل أو تكوين شركات مستقلة تخدم المجتمع.
وتم على هامش الملتقى استعراض ابرز اعمال الجميعة في الاشهر الماضية من ضمنها المشاركات الداخلية والخارجية وتسجيل اعضاء جدد للجميعة وتسليم بطاقات العضوية للمنتسبين.

إلى الأعلى