الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / قوات الاحتلال تصعد من التنكيل بالفلسطينيين وتشن حملة دهم واعتقالات
قوات الاحتلال تصعد من التنكيل بالفلسطينيين وتشن حملة دهم واعتقالات

قوات الاحتلال تصعد من التنكيل بالفلسطينيين وتشن حملة دهم واعتقالات

القدس المحتلة – رشيد هلال وعبد القادر حماد والوكالات:
واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي الليلة قبل الماضية ويوم أمس، تنكيلها بالفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية. ففي قطاع غزة، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ليلة أمس الأول، نيران أسلحتها الرشاشة من موقع «كيسوفيم» العسكري الإسرائيلي، صوب منازل المواطنين والمزارعين الفلسطينيين شرق القرارة شمال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. وفي السياق ذاته، حلقت أربع طائرات مروحية إسرائيلية فوق موقع «صوفا» العسكري الإسرائيلي جنوب شرق خان يونس، مع حركة نشطة لآليات الاحتلال داخل الموقع. وأفاد مراسلنا في قطاع غزة، بأن تحليق مروحيات الاحتلال تزامن مع تحليق لطائرات إسرائيلية مقاتلة أخرى بدون طيار في أجواء القطاع. واعتقلت بحرية الاحتلال الإسرائيلي أمس الثلاثاء، صيادين اثنين قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة، واستولت على مركبهما. وأفاد مراسلنا في قطاع غزة نقلا عن شهود عيان ومصادر فلسطينية بأن بحرية الاحتلال هاجمت مركبا للصيادين قبالة بحر السودانية على بعد 6 أميال بحرية، بإطلاق النار عليهما، واعتقلت الصيادين سامح محمد رمضان زايد (29 عاما)، وإبراهيم محمد رمضان زايد( 25عاماً)، واستولت على قارب الصيد (حسكة مجداف)، خاص بهما. وأوضح أن بحرية الاحتلال نقلت الصيادين إلى ميناء «أسدود» الإسرائيلي القريب من غزة. وتتعمد بحرية الاحتلال بشكل يومي اعتقال الصيادين وإطلاق النار عليهم، والتنغيص على حياتهم، وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد في بحر غزة وفي القدس المحتلة، هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، أمس الثلاثاء، منزلين يعودان لعائلة طوطح المقدسية في حي الصوانة/ واد الجوز قرب سور القدس التاريخي، بحجة البناء غير المرخص وكانت قوات كبيرة ومعززة من جنود الاحتلال ضربت طوقا عسكريا محكما على المنطقة فجرا، وطلبت من سكان المنزلين إخلاءهما قبل أن تقوم الآليات التابعة للبلدية العبرية بهدمهما. وفي بيت لحم، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال يرافقها جرافة كبيرة، ليلة أمس الأول، البلدة القديمة من الخضر جنوب بيت لحم. وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح في تصريحات صحافية بأن 15 سيارة عسكرية إسرائيلية وجرافة كبيرة اقتحموا محيط المدارس في البلدة القديمة، وتمركزوا هناك في وقت حولوا فيه المنطقة إلى ثكنة عسكرية مغلقه. وأشار صلاح إلى أن رئيس بلدية الخضر اسحق صبيح توجه إلى المنطقة للاستفسار عن التواجد الكبير للقوات العسكرية، وأبلغوهم بأنهم سيقومون بعمل منطقة أمنية خلف مدرسة بنات الخضر الثانوية بحجة منع رشق الحجارة على سيارات المستوطنون المارة عبر الشارع الالتفافي رقم 60. وأضاف أنه ستتم إزالة كافة الأكوام الترابية في الموقع وتسويتها بالأرض مع منع الاقتراب منها، وسيشكل هذا الإجراء كابوسا للطلبة والأهالي بشكل عام. وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مس الثلاثاء، شابا من بلدة تقوع شرق بيت لحم، واستدعت ثلاثة آخرين لمراجعة مخابراتها . وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتقلت فجرا، الشاب أحمد خليل أبو مفرّح (22 عاما) ، بعد دهم منزله وتفتيشه . كما وسلّمت تلك القوات من البلدة ذاتها كلا من: عمار ياسر العمور (17 عاما)، وشادي نايف العمور (19 عاما )، ومصطفى جمال البدن (17 عاما)، بلاغات لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة «غوش عتصيون» جنوب بيت لحم، بعد دهم منازل ذويهم، وتفتيشها وفي رام الله، احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ليلة أمس الأول، أربعة شبان من بلدة بيت ريما، على حاجز عطارة شمال مدينة رام الله. وقال مراسلنا في الضفة الغربية إن الاحتلال احتجز الشبان: ثائر جمال الريماوي، وأحمد محمود سعود الريماوي، وإيهاب ساهر الريماوي، وعبد موفق الريماوي، عدة ساعات قبل أن يخلي سبيلهم. وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بمدينة رام الله، فجر امس الثلاثاء، النائب في المجلس التشريعي عبد الجابر فقهاء. وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال داهمت حي عين منجد، واعتقلت فقهاء من منزله، واندلعت مواجهات مع الشبان، ولم يبلغ عن وقوع إصابات وفي الخليل، اختطفت قوات خاصة إسرائيلية، شابين عند المدخل الشمالي لمدينة الخليل. وقالت مصادر فلسطينية أن قوة خاصة إسرائيلية اختطفت شابين، لم تعرف هويتهما بعد، عند مدخل حلحول الشمالي «الحواور». الى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس طفلا من بلدة بيت أمر شمال الخليل. وأفاد الناشط الإعلامي في بيت أمر محمد عوض بأن قوات الاحتلال داهمت وسط البلدة واعتقلت الطفل مهند محمد عبد الحميد أبو مارية (16عاما) بعد تفتيش منزل ذويه والعبث بمحتوياته. كما اقتحم جنود الاحتلال مخبز بحر وأجبروا عماله على التوقف عن العمل لحين مغادرتهم المنطقة واعتقال الطفل المذكور آنفا، وخلال انسحابهم اندلعت مواجهات طفيفة أطلق خلالها الجنود قنابل الصوت ولم يبلغ عن إصابات. كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الثلاثاء، 12 مواطناً من عدة محافظات في الضفة بينهم نائب في المجلس التشريعي.وبين نادي الأسير الفلسطيني في بيان صحفي، أن ستة مواطنين اُعتقلوا من القدس غالبيتهم من العيسوية وهم: فارس داري (18 عاماً)، وباسم محيسن(18 عاماً)، ومعاذ عبيد (18 عاماً)، ومحمد جمال محمود (19 عاماً)، إضافة إلى عمار أبو عصب، ومأمون زغير. كما اُعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين من محافظة الخليل وهم: مهند عبد الحميد ابو ماريا (16 عاماً)، وحسن سامي طنينه، وعلى أشرف جوابرة، ومحمد جوابرة. ومن محافظة رام الله والبيرة، اعتقل الاحتلال النائب عبد الجابر فقهاء، فيما اُعتقل مواطن من محافظة بيت لحم وهو أحمد خليل أبو مفرح (22 عاماً). وذكرت المواقع العبرية أن قوات ما يسمى «حرس الحدود» للجيش الإسرائيلي تعرضت لاطلاق نار ظهر امس الثلاثاء ، قرب حاجز قلنديا العسكري شمال مدينة القدس.

إلى الأعلى