الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الرواحي والحبسي يشاركان في سباق إيطاليا للكارتينج
الرواحي والحبسي يشاركان في سباق إيطاليا للكارتينج

الرواحي والحبسي يشاركان في سباق إيطاليا للكارتينج

يشارك متسابق فريق عمان للكارتينج عبدالله بن سليمان الرواحي والمتسابق شهاب بن أحمد الحبسي نجم فريق الوهيبي لرياضة السيارات في سباق الجولة الثانية من بطولة ايطاليا للكارتينج اليوم وغدا السبت، ويقام السباق وسط أجواء ماطرة وباردة وبمشاركة دولية من مختلف الجنسيات، وكان الرواحي والحبسي قد اقاما معسكرا تدريبيا وتدربا خلال الأسبوع الجاري على هذه من أجل التعود على الحلبة والأجواء الماطرة. واستعدادا لهذه الجولة قال شهاب الحبسي: المعسكر التدريبي أفادني كثيرا، حيث أنني قمت بالتدرب بشكل مكثف ووصلت إلى أكثر من 400 لفة في حلبة السباق خلال هذا المعسكر كما أنني أستخدم ماكينة جديدة في سيارتي ومن أجل التعود عليها. أما المتسابق عبدالله الرواحي فقد خاض سباقا تجريبيا في حلبة جينك في بلجيكا الأسبوع الماضي واستطاع من الاحتكاك مع المتسابقين بعد توقف أكثر من 4 أشهر بسبب الدراسة في الخارج والتي أجبرته على التوقف عن ممارسة هذه الرياضة مؤقتا، إلا الرواحي يأمل من العودة بقوة من خلال هذا السباق وأثبات جدارته المعروفة عنه.
وكان شهاب بن أحمد الحبسي قد واصل تألقه في المنافسات الدولية في رياضة الكارتينج وذلك بعدما حل في المركز التاسع في سباق بطولة ايطاليا في جولتها الأولى للكارتينج وسط مشاركة من أفضل متسابقي العالم في هذه الرياضة ومن أصل مشاركة أكثر من 100 مشارك في البطولة، وتمكن الحبسي من الوصول إلى هذا المركز بعد جهد كبير قدمه وسط دهشة الجماهير التي اشادت بالمجهود الذي قدمه شهاب الحبسي بحكم الإمكانيات البسيطة التي يمتلكها فريق الوهيبي لرياضة السيارات. شهاب الحبسي دخل سباق ايطاليا بعزيمة الكبار وتاركا وراءه الشهرة التي يمتلكها المتسابقون الآخرون في هذه الرياضة، حيث تمكن من الوصول إلى المركز الرابع قبل أن يتعرض لحادث وسط معمعة السباق مما أبعده إلى المركز التاسع وأبعده أيضا عن منصة التتويج في الجولة الأولى من البطولة.
وبعد نهاية السباق قال شهاب الحبسي: أنا سعيد بالمشاركة في هذه البطولة الدولية بايطاليا في جولتها الأولى، حيث خضت العديد من التجارب والسباقات الدولية خلال الفترة الماضية والتي كان لها الأثر الكبير في تفعيل ورفع مستواي في رياضة الكارتينج، واليوم تفتخر السلطنة بما وصل إليه الفريق من مستوى مشرف وإنجازات مستمرة لرفع علم السلطنة في العديد من الفعاليات والمحافل الخليجية والإقليمية، وبلا شك أن هذه المشاركة تزيد من خبرتي في مثل هذه التجمعات العالمية، وبكل تأكيد سأعمل على الاستفادة والاحتكاك بالفرق القوية في هذه الرياضة، والفريق يعمل بشكل جيد ويطمح إلى تقديم كل امكانياته المتوفرة من أجل حجز مكان له في المراكز الأولى، وقادر على عمل الكثير في هذه المشاركة العالمية التي تزيد من خبرة ورصيد الفريق.
وبعد ختام سباق ايطاليا شارك متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات شهاب بن أحمد الحبسي في سباق فرنسا للكارتينج، وقد حل في المركز 17 من أصل 34 مشاركا في فئته، وبعد نهاية السباق قال الحبسي: المشاركة في سباق فرنسا أضافت في رصيدي من الخبرة الشيء الكثير وقد استفدت منها بشكل كبير خصوصا وسط مشاركة العديد من أبطال العالم المعروفين في رياضة الكارتينج، وقد شاركت في هذا السباق وسط هطول المطر الغزير. وأكد الحبسي على صعوبة المشاركة في مثل هذه البطولات حيث قال: المشاركة في مثل هذه البطولات يعتبر تحديا كبيرا لي بحكم مشاركة أفضل المتسابقين في رياضة الكارتينج من مختلف دول العالم، وبلا شك أن جميع المتسابقين المشاركين في هذه البطولات استعدوا جيداً لها كما أن لهم رصيدا كافيا من الخبرة في هذه البطولات، وفي نفس الوقت قمت أنا ايضا بالاستعداد لهذه البطولة وذلك من خلال المشاركة في التجارب في بعض دول أوروبا وايضا من خلال المشاركة في بطولة الإمارات للكارتينج، وعلى الرغم من النتائج المتواضعة التي قدمتها في هذه البطولة إلا أنني استفدت كثيرا من المشاركة فيها وآمل أن أقدم أفضل ما لدي في مختلف المسابقات التي سوف اشارك فيها سواء على الجانب المحلي أو الدولي. كما أعرب الحبسي عن صعوبة حلبة السباق حيث قال: كانت حلبة السباق صعبة نظرا لاحتوائها على العديد من المنعطفات التي تتطلب من المتسابق انتباها وتركيزا عاليا خصوصاً عند الدخول والخروج منها خصوصاً وأن هذه الحلبة تتطلب من المتسابق لياقة بدنية عالية، مشيراً إلى أن الأمطار وبرودة الجو الكبيرة ساهمت تسجيل نتائج متواضعة في هذه البطولة.
وقال نجم فريق الوهيبي لرياضة السيارات شهاب بن أحمد الحبسي: لا يختلف اثنان على أن المشاركة في مثل هذه البطولات الدولية تعتبر إنجازا للفريق وللرياضة حيث إن هناك العديد من الرياضيين ممن يأملون المشاركة في مثل هذه المحافل الدولية، وقد بذلت الكثير من أجل دخول هذه المنافسة، وقد استفدت الكثير من مشاركتي في من البطولات المحلية والخليجية، وكذلك في البطولات الأوروبية التي أقيمت سابقا خلال الموسم الماضي وكذلك من أجل زيادة رصيدي من الخبرة بالاحتكاك بالفرق الكبيرة والتي لها باع طويل في هذه المنافسات، ولدي طموح كبير في رفع اسم السلطنة والحصول على مركز متقدم في المشاركات المقبلة وبالطبع هذا لن يتأتى إلا بالمثابرة والتجارب والمشاركة الكثيرة في بطولات محلية وعالمية. الجدير بالذكر أن مشاركة فريق الوهيبي لرياضة السيارات في مثل هذه المنافسات الدولية يأتي بهدف اعداد فريق عماني في هذه الرياضة وزيادة عدد المتسابقين في رياضة الكارتينج، وكان الفريق قد حقق العديد من النتائج الايجابية والمكاسب من خلال مشاركته في السباقات المحلية والخليجية الماضية، كما أن الفريق لديه الكثير ليقدمه في هذه البطولات الدولية بحكم الطموح الكبير الذي يحمله متسابق الفريق شهاب الحبسي على عاتقه من أجل رفع اسم السلطنة في المحافل الدولية التي يشارك فيها.

إلى الأعلى