الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اتفاقية شراكة بين “تنمية” وشركتي “باور ريسورسيز” و”الطاقة الموحدة العالمية”
اتفاقية شراكة بين “تنمية” وشركتي “باور ريسورسيز” و”الطاقة الموحدة العالمية”

اتفاقية شراكة بين “تنمية” وشركتي “باور ريسورسيز” و”الطاقة الموحدة العالمية”

كتب ـ عبدالله الشريقي:
تم أمس التوقيع على اتفاقية شراكة بين شركة باور ريسورسيز جي ام بي اتش الألمانية وشركة الطاقة الموحدة العالمية من جهة والشركة العمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية “تنمية” تستحوذ بموجبها شركة “تنمية” على 30 بالمائة في شركة باور نمر بتكلفة تقدر بحوالي (6) ملايين ريال عماني.
وقع الاتفاق من جانب الشركة العمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية ” تنمية” راشد بن سيف السعدي الرئيس التنفيذي بينما وقعها من جانب شركة باور ريسورسيز جي ام بي اتش الألمانية الكسندر دايت مر عضو مجلس الادارة ووقع الاتفاق عن شركة الطاقة الموحدة العالمية سمعان كرم عضو مجلس الادارة بحضور سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي
لصندوق الاحتياطي العام للدولة.
وقال سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي للصندوق الاحتياطي العام للدولة بأن دخول الصناديق في شركة “تنمية” تعد خطوة ضمن خارطة الطريق الواضحة لدينا لتوطين المعرفة
وكذلك الشراكة الحقيقية بين الصناديق والقطاع الخاص ..معربا أن تكون المرحلة القادمة هي
تصدير التقنية والمعرفة من السلطنة والتي سبق وان تم استيرادها وتوطينها.
من جانبه أوضح راشد بن سيف السعدي الرئيس التنفيذي لـ “تنمية” بأن هذه المشاركة تؤكد على عمق إلتزام الشركة بوضع كافة إمكانياتها في خدمة مسيرة النهضة المباركة التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتكمل ما قد إبتدأته من استثمارات متنوعة في مجالات السياحة والصناعة وتجارة التجزئة والتطوير العقاري.
بدوره أعرب بيتر من شركة باور ريسورسيز عن تفاؤله بما ستعطيه هذه المشاركة من دفعة إضافية لأعمال الشركة .. مشيرا إلى أن تجربة الاستثمار في السلطنة هي تجربة ناجحة ومثمرة بمجملها مما شجع الشركة الألمانية على توسيع مجالات أعمالها بالسلطنة في مجال إدارة
ومعالجة النفايات والصرف الصحي وقد شجع المستثمرين الدوليين على دراسة فرص الاستثمار المتاحة بالسلطنة بجدية واستغلالها.
تعتبر هذه المشاركة خطوة بناءة في مسيرة شركة باور نمر ترمي من خلالها إلى توسيع نطاق أعمالها ورفدها بالموارد والخبرات اللازمة، حيث ان شركة باور نمر تسير جنبا إلى جنب مع التوجهات الحكومية من خلال سعيها لحماية البيئة دون اغفال الاستعانة بالتقنيات الحديثة لخدمة عملية التنمية في الوقت نفسه. وقد بدأت الشركة أعمالها بالسلطنة في عام 2010م بعقد لمدة 20 عاما من شركة تنمية نفط عمان بهدف معالجة المياه المختلطة بشوائب النفط المستخرج من عدد من حقول النفط التابعة لشركة تنمية نفط عمان.
الجدير بالذكر يعتبر مشروع معالجة المياه الخاص بالشركة في منطقة نمر أكبر مشروع في العالم والأول من نوعه في استخدام أشجار القصب لمعالجة المياه من شوائب النفط وهي تقنية تخفف من النفقات التي تتكبدها الحكومة في عميلة التخلص من الماء المستخرج من آبار النفط بالإضافة إلى كونها صديقة للبيئة.
تجدر الاشارة الى ان نسبة مساهمة الصندوق الاحتياطي العامة للدولة في شركة “تنمية” تبلغ 33 بالمائة فيما تتوزع باقي الحصص لصناديق التقاعد المدنية والعسكرية والهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية.

إلى الأعلى