الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “أرض الإله” رواية مصرية جديدة

“أرض الإله” رواية مصرية جديدة

القاهرة ـ العمانية:
صدر للروائي المصري الشاب أحمد مراد عن دار الشروق مؤخراً رواية (أرض الإله) التي يتناول حقبة طرد الملك أحمس للهكسوس من مصر وقصة النبي موسى عليه السلام ومحاولات اليهود تكييف التاريخ وفقا لأهوائهم وخروجهم من مصر.
تبدأ أحداث الرواية في ربيع عام 1924 في مبنى القنصلية البريطانية بالقاهرة حيث جاء هوارد كارتر مكتشف مقبرة توت عنخ آمون طالبًا دعم القنصلية بعد أن رفضت مصلحة الآثار المصرية ومكتب رئيس الوزراء سعد زغلول تجديد تصريح التنقيب الخاص بالمقبرة.
كما تتناول الرواية كما عرضتها وكالة أنباء رويترز كيف أن النبي موسى عليه السلام وبناء على نصيحة من الملك أحمس ملك واست الذي يعني اسمه (هلال السماء) دون قصته وقصة أخيه هارون على برديات وأعطاها لأحمس الذي وعده بوضعها في معبده وقال إنه سيأمر «أن توضع في مقبرتي ونسخًا منها في مقابر من يتولون الحكم من بعدي في غرفة الجسد مع سيرة حياة كل راحل ومتون إدريس.
ويتناول الكاتب قصة خروج اليهود من مصر وقصة موسى عليه السلام مع فرعون وكيف وصلت هذه الرواية إلينا من خلال برديات الكاهن مانيتون السمنودي التي ترجمها كاي بطل الرواية الذي حاول مردخاي اليهودي الذي كان يتولى منصب رئيس القصر قتله أكثر من مرة لكن في كل مرة كان يفلت من الموت.. كما يتناول الجهود الحثيثة التي بذلها اليهود لطمس حقيقة خروجهم من مصر من خلال البحث المستميت لمردخاي عن برديات مانيتون للتخلص منها.
ولا تخلو الرواية من قصة حب بطلها كاي وبطلتها ناديا ابنة عزيز الذي أنقذ كاي من القتل أول مرة.
وكانت ناديا ترافق آرام مربي الكلاب قبل أن تهرب مع كاي.
واستطاع آرام العثور عليهما وحاول قتل كاي وهرب بناديا التي ماتت عند وضعها طفتلها مليكة.
تقع الرواية في 408 صفحات وهي العمل الخامس لمراد (38 عامًا) الذي صدرت له رواية (فيرتيجو) في 2007 ونال عنها جائزة البحر المتوسط الثقافية من ايطاليا في 2013.
كما صدرت له رواية (الفيل الأزرق) في 2012 واختيرت ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية في 2014.

إلى الأعلى