الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / رئيسة تايوان الجديدة تتعهد بالتعاون مع الصين

رئيسة تايوان الجديدة تتعهد بالتعاون مع الصين

تايبيه ـ وكالات:
أدت رئيسة تايوان الجديدة تساي إنج وين اليمين الدستورية امس الجمعة بعد فوز حاسم في الانتخابات التي أجريت في يناير الماضي، وتعهدت بحل المشكلات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد مع الحفاظ على آليات الحوار القائم مع بكين. وقالت تساي أمام عشرات الآلاف الذين احتشدوا أمام مقر الرئاسة، ومن ضمنهم أكثر من ألف شخص في وفود رفيعة المستوى محلية وأجنبية إن “تايوان تواجه وضعا صعبا”. وأشارت إلى تعرض البلاد لكثير من المشكلات الداخلية مثل نظام التقاعد الذي يشارف على الافلاس ونظام التعليم الصارم ونقص موارد الطاقة وغيرها وضعف الاقتصاد وارتفاع أعمار السكان ومشكلات الرعاية الصحية والتلوث وسلامة الغذاء والإصلاح القضائي. وأضافت: “سوف أعالج مشكلات البلاد بشكل تدريجي بدءا من الهيكل الأساسي”. وأردفت قائلة “أرجوكم امنحونا بعض الوقت”. وتتولى أول رئيسة لتايوان مقاليد السلطة مع الاستفادة من أغلبية برلمانية غير مسبوقة لحزبها التقدمي الديمقراطي، بعد ثمانية أعوام من قيادة الحزب القومي الموالي للصين للحكومة. وانتقد الحزب التقدمي الديمقراطي الرئيس السابق ما يينج جيو بسبب دفعه لتوثيق العلاقات مع بكين، ورفضت تساي نفسها التصديق على مبدأ “صين واحدة” الذين تؤيده بكين والحكومة السابقة بقيادة ما. وذكرت تساي امس الجمعة أنه “يتعين على الحزبين الحاكمين عبر المضيق (في الصين وتايوان) تنحية أحمال الماضي جانبا والانخراط في حوار إيجابي
من أجل صالح شعبي الجانبين”. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديد /شينخوا/ عن مكتب بكين للشؤون التايوانية قوله امس الجمعة إن خطاب تنصيب تساي كان “غامضا فيما يتعلق بالقضية الجوهرية (وهي) طبيعة العلاقات عبر المضيق، وهي قضية ذات أهمية قصوى لشعبي البلدين”. وأضاف: “لم يتم الإقرار بشكل صريح بإجماع عام 1992 (صين واحدة) وما يتضمنه من (مفاهيم) رئيسية، كما انه لم يكن هناك أي مقترح يتضمن وسائل مادية لضمان التطور السلمي والمستمر في العلاقات عبر المضيق”. ويطالب البر الرئيسي في الصين بالسيادة على تايوان التي تتمتع بالحكم الذاتي منذ نهاية الحرب الأهلية في .1949 وفي أعقاب انتخابات يناير، تعهد الرئيس الصيني شي جين بينج بوقف أي تحركات تجاه الاستقلال الرسمي لتايوان. وتطالب الصين بالسيادة على تايوان منذ نهاية الحرب الأهلية عام 1949 .

إلى الأعلى