الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / بدر الليلة الرابعة عشرة من شهر شعبان
بدر الليلة الرابعة عشرة من شهر شعبان

بدر الليلة الرابعة عشرة من شهر شعبان

بدر الليلة الرابعة عشرة من شهر شعبان وقد بعث نوره في سماء السلطنة مبشرًا بقدوم روحانيات شهر رمضان المبارك. وشهر شعبان هو شهر عظيم ترفع فيه الأعمال إلى ذي العزة والجلال، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر صيامه في هذا الشهر، ورويت أحاديث عنه عليه الصلاة والسلام في فضائل شهر شعبان. فعن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: (لَمْ يَكُنْ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَصُومُ شَهْرًا أَكْثَرَ مِنْ شَعْبَانَ، فَإِنَّهُ كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ كُلَّهُ، وَكَانَ يَقُولُ: خُذُوا مِنْ الْعَمَلِ مَا تُطِيقُونَ فَإِنَّ اللَّهَ لا يَمَلُّ حَتَّى تَمَلُّوا ) متفق عليه. وعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ: (مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَصُومُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ إِلا شَعْبَانَ وَرَمَضَانَ). وعَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ: (مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فِي شَهْرٍ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ فِي شَعْبَانَ كَانَ يَصُومُهُ إِلا قَلِيلاً بَلْ كَانَ يَصُومُهُ كُلَّهُ) رواه الترمذي والنسائي.
وهو شهر الصيام النافلة غير صيام الفريضة الذي يكون في رمضان، فعندما يرفع العمل والإنسان على طاعة فإن هذا هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا أقرب لعفو الله وكرم الله سبحانه وبحمده، فكان صلى الله عليه وسلم يحب أن يرفع عمله وهو صائم.

إلى الأعلى