الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / بدء فعاليات المهرجان الإنشادي الأول ب”دماء والطائيين”
بدء فعاليات المهرجان الإنشادي الأول ب”دماء والطائيين”

بدء فعاليات المهرجان الإنشادي الأول ب”دماء والطائيين”

دماء والطائيين ـ من يعقوب بن محمد الغيثي : تصوير – فهد العلوي:
بدأ مساء أمس الأول المهرجان الإنشادي الأول بولاية دماء والطائيين والذي نظمه مركز تحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه بالولاية وذلك على المسرح المفتوح بمحلاح تحت رعاية سعادة السيد المهندس خالد بن هلال البوسعيدي وكيل وزارة الداخلية،وأستهل المهرجان الإنشادي بالقرآن الكريم ، تلاه لوحة ترحيبية بعنوان أظلنا المجد ، بعدها ألقى خلفان بن سيف الحارثي رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان كلمة قال فيها ان هذا المهرجان يأتي تتويجا لجهود جبارة تضافرت لإنجاح هذا الحدث بكل المقاييس ونظرا لأهمية الانشاد الديني فانه قد تقرر تنظيم هذا المهرجان بصفة دورية كون مثل هذا الانشاد يعتبر من الفنون الاسلامية الهادفة والتي تخاطب العقل والوجدان وتغرس في النفوس القيم الإسلامية والعالية
وتؤثر في السلوك الفردي والمجتمع وتدعو الى التمسك بتعاليم الدين الاسلامي الحنيف. من ثم قدمت اللوحة الثانية بعنوان ملاك الحب، بعد ذلك قدم الشاعر خالد الشلي قصيدة ترحبيبة بالحضور، تلا ذلك تقديم اللوحة الإنشادية الثالثة بعنوان ليالي الجائعين ، بعدها تم تقديم العديد من اللوحات الإنشادية أهمها أنا مسلم والحبيب الأعظم ودعوة إلى التعلم والتفكر وأحب الصلاة وابتهال والعمال وعمان همم وتأريخ وضاء، بعدها تم استضافة المنشد السعودي شايع الغفيلي وقدم أنشودة بعنوان الفراق نالت استحسان الجميع،وفي ختام المهرجان الإنشادي قام راعي الحفل بتكريم المنشد السعودي شايع الغفيلي ومن ثم قامت اللجنة المنظمة بتسليم راعي الحفل هدية تذكارية.وحول ذلك قال عبدالرحيم بن سالم الحسني عضو اللجنة المنظمة إن النشيد له دور عظيم في إيصال الفكرة ومخاطبة القلوب فكم من كلمة شحذت الهمم إلى القمة بالصوت العذب التي وصلت عن طريقه وكم من قصيدة أو أبيات شعرية بعث فيها الصوت النقي الشجي الروح لتأخذ بمجامع القلوب وخلجات النفوس ومن هذا المنطلق جاءت فكرة المهرجان الإنشادي بولاية دماء والطائيين وإنشاء فرقة رؤى الإنشادية لتؤسس رؤية مستقبلية ونواة إبداعية لأبناء الولاية الغراء ممن يعشقون هذا الفن الراقي . فيما قال أحمد الحنيني عضو اللجنة المنظمة إن التجهيزات قد بدأت مبكرة جدا بهدف تفادي أية سلبية والخروج بالنتائج المرضية أمام الجمهور والحضور خاصة وإننا قد أستعنا بكوادر فنية عالية المستوى سواء في الاخراج الفني والهندسي والصوت مشيرا إلى أن جميع الألحان والتي وضعت في فقرات المهرجان هي ألحان عُمانية مستخرجة من الفن العُماني وعلى يد ملحنين عُمانيين .والجدير بالذكر أن جميع الأناشيد المقدمة في المهرجان هي من تقديم فرقة الرؤى الإنشادية حيث قامت تسجيلات الطلائع الإسلامية بعرض الألبوم الخاص بالمهرجان الإنشادي الأول بدماء والطائيين للحضور والذي حمل عنوان ملاك الحب وقد نال اقبالا كبيرا لاقتنائه.

إلى الأعلى