الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / جامعة الدول العربية تدعو مجلس الأمن للاضطلاع بدوره في حفظ السلم والأمن بالمنطقة
جامعة الدول العربية تدعو مجلس الأمن للاضطلاع بدوره في حفظ السلم والأمن بالمنطقة

جامعة الدول العربية تدعو مجلس الأمن للاضطلاع بدوره في حفظ السلم والأمن بالمنطقة

خلال اجتماع تشاوري مشترك في القاهرة
القاهرة ــ الوطن: دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي مجلس الأمن الدولي الاضطلاع بدوره ازاء قضايا المنطقة من اجل حفظ السلم والامن الدوليين وضرورة إصلاح هذا المجلس وإعادة النظر في لائحته ونظام العقوبات ، منتقدا عجز المجلس عن القيام بالدور المنوط به في إنهاء النزاعات وحفظ السلام
وتساءل الامين العام في كلمته امام الاجتماع التشاوري المشترك بين الدول العربية والدول الاعضاء في مجلس الامن على مستوى السفراء بمقر الجامعة العربية أمس السبت، كيف يمكن تبرير استخدام حق النقض ” الفيتو” لمنع صدور قرار من المجلس بوقف إطلاق النار في احدى مناطق النزاع ؟ من اجل حقن الدماء . كما انتقد العربي في كلمته امام الاجتماع تعامل المجلس مع قضايا التسلح النووي وانتشار اسلحة الدمار الشامل . وقال العربي ان المجلس يتولى الان ادارة النزاعات الدولية وليس العمل على انهائها ولا نرى حلولا لها سواء في المنطقة او في اية مناطق اخرى . من جهته اكد مندوب مصر الدائم لدى الامم المتحدة عمرو ابو العطا الرئيس الحالي لمجلس الامن اهمية هذا الاجتماع الذي دعت اليه مصر الرئيس الحالي لمجلس الامن والقمة العربية نظرا لقناعتها بأن التحديات التي تشهدها المنطقة ليست مجرد تحديات اقليمية بل هي تحديات عالمية تتطلب تضافر جهود المجتمع الدولي في مواجهتها وفي صدارتها ظاهرة الارهاب.
وعلى صعيد القضية الفلسطينية جدد ابو العطا التأكيد على اقتناع مصر بان استمرار معاناة الشعب الفلسطيني لابد ان تنتهي ، منوها بما ورد في دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بضرورة التوصل الى سلام عادل وشامل بين الفلسطينيين والاسرائيليين ، معتبرا ان هذه الدعوة تشكل فرصة لفتح صفحة جديدة لتحقيق الاستقرار في المنطقة ودعا ابو العطا في كلمته امام الاجتماع ، الاطراف المعنية الى دراسة الافكار الواردة في دعوة الرئيس السيسي من اجل استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني .وطالب السفير ابو العطا بتفعيل الحوار بين مجلس الامن والدول العربية من خلال الية لدورية الانعقاد بين الجانبين لمواصلة التشاور بشأن التحديات التي تواجه المنطقة والعالم . من جهته استعرض السفير الشيخ راشد بن عبد الرحمن آل خليفة سفير البحرين ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية والذي ترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الجامعة ، الرؤية العربية ازاء القضايا الراهنة واهمية التنسيق مع مجلس الامن الدولي بشأنها ونبه سفير البحرين الى خطورة ترك مجلس الامن للعديد من قضايا المنطقة دون حسم مما يجعلها اكثر تعقيدا ، لافتا في هذا السياق الى خطورة الاحتلال الاسرائيلي الذي يشكل احدى عقبات تحقيق الاستقرار في المنطقة . وعبر عن الدعم العربي للمبادرة الفرنسية الرامية لعقد مؤتمر دولي للسلام وانفاذ حل الدولتين . كما حذر سفير البحرين من خطورة تنامي ظاهرة الارهاب وتصاعد النزاعات المسلحة واستغلال التنظيمات الارهابية لتفكك مؤسسات بعض الدول لترسيخ العنف والطائفية واكد في هذا الاطار على تضافر الجهود العربية في مواجهة الارهاب الذي يشكل تهديدا للامن القومي العربي ، مشددا على ضرورة وجود جهد دولي رادع للارهاب والتنظيمات الارهابية التي تهدد الامن والسلم الدوليين . كما حذر سفير البحرين من تغلغل الجماعات الارهابية في ليبيا والصومال وغيرها من دول المنطقة التي تعاني من انهيار بعض المؤسسات فيها وعبر عن الدعم العربي لجهود المبعوث الاممي الخاص بليبيا مارتن كوبلر من اجل تفعيل اتفاق الصخيرات ودعم حكومة الوفاق الوطني والمجلس الرئاسي الليبي وكذلك جهود دول الجوار الليبي المساندة لحكومة الوفاق الوطني .وعلى صعيد الاوضاع في الصومال اكد سفير البحرين اهمية تضافر جهود الجامعة العربية والاتحاد الافريقي ومجلس الامن لمواجهة نشاطات الجماعات الا هابية وعمليات القرصنة التي تشهدها الصومال ونيه سفير البحرين الى ان قضية اللاجئين والنازحين تشكل تحديا كبيرا يتطلب تنسيق المواقف العربية والدولية ازاءها معربا عن امله في التوصل الى آلية للتنسيق المشترك بين مجلس الجامعة ومجلس الامن بما فيه خير للمنطقة والعالم، منوها في هذا الاطار باستضافة الكويت لثلاثة مؤتمرات دولية بشأن الدعم الانساني للاجئين والنازحين السوريين .

إلى الأعلى