الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / أنديتنا تضرب بأنظمة وقوانين التعاقدات عرض الحائط وتواصل «العبث» من تحت الطاولة
أنديتنا تضرب بأنظمة وقوانين التعاقدات عرض الحائط وتواصل «العبث» من تحت الطاولة

أنديتنا تضرب بأنظمة وقوانين التعاقدات عرض الحائط وتواصل «العبث» من تحت الطاولة

رغم صدور العديد من الضوابط بتقنين عقود اللاعبين المحليين
تعاقدات «متسـرعة» بدون رؤية فنية بهدف الحصول على خدمات أكبر عدد من اللاعبين المجيدين
خزانة الأندية معرضة لزيادة «المديونية» وفي النهاية زيادة عدد «شكاوى» اللاعبين ضد الأندية باتحاد الكرة

قراءة ـ ليلى بنت خلفان الرجيبية:
تعاقدات تحت الطاولة سوف ترهق انديتنا للموسم الرياضي القادم .. فما يحدث من تسابق وتهافت على اللاعبين يجعل الامر مستحيلا .. لا تخلو الصحف من اخبار التعاقدات ولا تخلو مواقع التواصل الاجتماعي من تلك الاخبار ايضا .. الجميل ان الاندية هذه المرة بدأت تعد العدة للتوقيع مع اللاعبين منذ وقت مبكر .. ولكن غير المتوقع في هذا الاستعداد ان التعاقدات لها الكثير من الأسئلة التي توقع بدون رؤية فنية متقنة!!..
ما يحدث في الاندية المحلية وبالذات اندية دوري المحترفين بحاجة الى وقفة جادة من قبل المسؤولين لأن الاتحاد العماني لكرة القدم متمثلا في رابطة دوري المحترفين قد اصدر خلال العام الحالي جداول توضح قيمة التعاقدات بالنسبة للاعبين المحترفين العمانيين والاجانب ولاعبي الدرجة الاولى ايضا وجاء ذلك البيان بعد الحالات التي وصلت اليها الاندية من شح الميزانيات ومطالبات اللاعبين بمستحقاتهم وبالفعل تم الاتفاق من الجميع بتخفيض سقف رواتب واجور جميع الاندية مراعاة للظروف المالية السائدة ولضرورة ترشيد الإنفاق في منظومتنا الكروية فقد جاء تخفيض رواتب اللاعبين بنسبة 40% وكما هو معروف فإن قيمة عقد اللاعب المحترف كان في السابق 20 ألف ريال عماني مع راتب ألفي ريال عماني واللاعب غير المتفرغ 5 اَلاف ريال عماني وراتب ألف ريال عماني وقد تم اعتماده بدءا من فترة الانتقالات الشتوية للاعبين للموسم الحالي 2015 / 2016 فقد بنيت عليه عدد من المواد اولها ان يعمل بالضوابط المرفقة في شأن تحديد مقدمات عقود واجور اللاعبين العمانيين بالاندية والاعضاء بالاتحاد العماني لكرة القدم لأندية دوري المحترفين العماني ولاندية الدرجتين الاولى والثانية اعتبارا من فترة الانتقالات الشتوية للاعبين للموسم 2015 / 2016 ونصت المادة الثانية على ان يلغى ما يخالف هذا القرار أو يتعارض مع احكامه ويسري هذا القرار اعتبارا من تاريخ صدوره في تلك الفترة.

عقوبات صارمة
وقد اصدرت رابطة دوري المحترفين بعد قرار وضع حد معين لسقف اجور اللاعبين اجراءات خاصة للعقوبات التي ستقطع عليها الاندية المخالفة لجداول الرواتب ومقدمات العقود جاءت على النحو التالي : المخالفة الاولى غرامة مالية ( عشرة الاف ريال عماني / 10000 ر. ع ) وحرمان النادي من خدمات اللاعب وإيقاف اللاعب لمدة موسم واما المخالفة الثانية فستكون غرامة مالية ( عشرة الاف ريال عماني / 10000 ر. ع ) وحرمان النادي من التعاقد مع لاعبين أجانب لمدة موسم والمخالفة الثالثة غرامة مالية ( خمسة عشر الف ريال عماني / 15000 ر. ع ) وحرمان النادي من التعاقد مع لاعبين أجانب والهبوط للدرجة الادنى التالية في ترتيب درجات الدوري !!

تعاقدات من نحن الطاولة
التجاوزات التي قامت بها بعض الاندية في تعاقداتها في النهاية ستعيد الكرة من جديد في الاشكاليات المتعددة بين اللاعب والنادي لان اللاعب بتلك التعاقدات السريعة سوف يظلم نفسه وبخاصة ان المشهد الذي يمثله معظم اللاعبين من الموسم المنصرم والموسم الذي يسبقه مستحقاتهم لا تزال بشيكات غير مصروفة لهم !! في ادراج خزانة الاندية بدون رصيد !! ولكن من يبحث عن المال لا يتوقف وهذا ما لاحظناااه من ( اللاعب ) يتحدث مع النادي ويتفق بالتعاقد معه ولكن في اتصال هاتفي بزيادة بسيطة في قيمة العقد يتخلى عن كلمته ويذهب الى لغة المال التي اصبحت تطغى على كل العقود المقدمة بدون حسيب او رقيب ولكن في النهاية المتوقعة سيعود اللاعب ليبحث ويشتكي بحثا عن بقية قيمة عقده والمستحقات التي ينتظرها من النادي.
وفي المشهد الاخر تسابق الاندية وتضاربها هي من ترفع وتخفض قيمة اللاعب وبالتالي فات سقف الاجور لا يمثل اي اهمية بالنسبة لهم ولكن مجاراة مسلسل التعاقدات التي تتناسب مع برستيج الاندية هي في الفترة الحالية ما تهمهم فلا نكاد ان نقلب اوراق الصحف الا ونرى تعاقدات جديدة في وقت مبكر ينبغي ان يعيد فيه النادي حساباته للفترة القادمة وحتى كان من المفترض ان تكون هناك لجنة تقيم لكل تعاقد يقوم به النادي لان هذا السباق والتطبيل بالسيرة الذاتية للاعبين وبخاصة لاعبو المنتخبات الوطنية سيكون اثره بعد انطلاق الدوري للموسم القادم بأشهر وسنرى مسلسل الاقالات والاستقالات وستعود اعذار الاندية من جديد .

بدون رؤية فنية
وبحرارة الصيف التي نعيشها نقدمها بنفس الدرجة وما هي الا تذكير للاندية والقائمين على التعاقدات ان تلك التعاقدات التي ابرمتها الاندية منذ وقت مبكر تم الاستعجال فيها لان الاجهزة الفنية للاندية معظمها ستتغير او انها باقية وفي اجازات رسمية اي ان هذا اللاعب الذي تعاقدت معه على اي اساس تم ؟ وما هي الرؤية الفنية التي اتبعت لاختياره؟ للاسف هكذا ولمجرد اسم او ان اللاعب في دوري المحترفين لعب ووجود اسمه في قائمة المنتخبات الوطنية تم اختياره فقط لا غير !! فهذا غير منطقي وينبغي التريث فهناك الكثير من البرامج تنتظر النادي غير التعاقدات التي يقيمها باسعار خيالية خوفا من الاندية الاخرى في اختيار اللاعب .. تريثوا ودعوا الجهاز الفني يقوم بعمله فهم خبرة في هذا الجانب وادرى باللاعبين الذين سيختارونهم فالتشكيلة في الاول والاخير ستكون بيد المدرب وليس رئيس النادي .

مديونيات في ظل زيادة التعاقدات
كل ذلك للاسف الشديد لم يحرك ساكنا في تعاقدات الاندية والتي بلغت قيمة اللاعب العماني في دوري المحترفين 40 الف ريال عماني للموسم الرياضي القادم فهذا المبلغ قيمة للاعب الواحد فقط في النادي !! ناهيكم عن قيمة بقية اللاعبين فهذه الارقام غير موجدة بالجداول اطلاقا بالرغمن من ان تلك الاجور قد نشرت لجميع الاندية المحلية فور صدورها والاتفاق عليها .. الموسم القادم مقبلين على خفض الدعم للاندية بالاضافة الى الاندية تعاني من مديونيات عالية تقدر بقيمة اكثر من 800 الف ريال عماني فكيف لهذا النادي ان يسدد تعاقداته في ظل تراكم تلك المديونيات عليه ؟!!

ثقافة غائبة !!
الوعي الثقافي مطالب به كل من يتواجد في ذلك الدوري ونحن دائما نتحدث عن الدوري الاحترافي فالدوري الاحترافي يعمم ثقافته للجميع وليس فقط للاعب داخل المستطيل الاخضر لذلك نتمنى ان تكون ادارات الاندية اكثر ثقافة ووعيا في موضوع التعاقدات لان السماسرة سيكونون بعيدين عنكم فور بدء الدوري وستكونون مطالبين بنتائج على اختياراتكم لان التعاقد ليس رقما فقط وانما اداء ووعي في الملعب اضف إلى ذلك الارقام الهائلة والمديونيات المتراكمة عليهم كما اننا نتمنى من اللاعب قبل ان يوقع عقده وبخاصة العقود التي تتم تحت الطاولة ان تكون لديه ثقافة عاليه في قيمة العقد وكيفية المطالبة بحقه بدلا ان يبقى عائما هكذا في حبر على ورق .

إلى الأعلى