الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / سالم العوفي: 980 ألف برميل أعلى مستوى لإنتاج السلطنة من النفط خلال الشهرين الماضيين

سالم العوفي: 980 ألف برميل أعلى مستوى لإنتاج السلطنة من النفط خلال الشهرين الماضيين

اتفاقيات جديدة لتعزيز جهود الاستكشاف والتنقيب خلال العام الجاري
كتب ـ سامح أمين:
قال سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز إن أعلى مستوى لإنتاج السلطنة من النفط خلال الشهرين الماضيين وصل إلى 980 ألف برميل وهذا مؤشر على الجهود التي تبذلها السلطنة في مجال الاستكشاف لتعزيز الانتاج.
وأكد سعادته أن تكلفة الانتاج في تزايد، فالإنتاج الأولي تبلغ تكلفة انتاج البرميل ما بين 4 ـ 5 دولارات، أما الانتاج المعزز فتبلغ تكلفة البرميل بين 10 ـ 12 دولارا مشيرا الى أن هناك جهوداً تبذل من قبل بعض الشركات لتقليص تكلفة الانتاج مؤكداً الحاجة الى تكنولوجيا جديدة في عملية الحفر والتفجير الأرضي لتعزيز الانتاج مع سلامة وأمن كل موظف يعمل في هذا القطاع.
وقال سعادته إنه من المتوقع خلال العام الجاري توقيع 3 إلى 4 عقود جديدة والاتفاقيات في الخطوات النهائية، إضافة الى عرض ما يقارب 6 أو 7 مناطق مفتوحة إاضافة إلى المناطق التي عرضت العام الماضي ولم يتم التوصل الى اتفاق بخصوصها ونعمل جاهدين على التوصل لاتفاق بشأنها أو عرضها مرة أخرى.
وأوضح سعادته ان أوكسي تدرس تخفيض نسبة المساهمة في الشركة، لكنها ستظل كشركة موجودة ومسؤولة عن جميع العمليات.
من جهته قال راؤول ريستوشي المدير العام لشركة تنمية نفط عمان إن نتائج التحليل المكثف والتطبيق الميداني الذي أجري على بعض المناطق التابعة للشركة أماطت اللثام عن وجود كميات كبيرة من النفط الذي يمكن استخلاصه باستخدام تقنيات الاستخلاص المعزز للنفط. وها نحن اليوم نفي بالوعد بتكثيف الجهود في مجال الاستخلاص المعزز للنفط لا سيما فيما يخص البحث والتطوير، وتجربة الحقول والمشاريع التجريبية واستخدام تكنولوجيا جديدة بهدف صياغة خارطة طريق مناسبة لاستخدام أساليب الاستخلاص المعزز للنفط لكل حقول الشركة.
واشار الى أنه “يمكن القول أن العمل في السلطنة الآن من أكثر الأوقات تشويقاً إذ إننا في صدارة أساليب الاستخلاص المعزز للنفط، فنحن نستكشف ونطبق حلولا مبتكرة للتحدي المتمثل في استكشاف أفضل طريقة لاستخلاص النفط. لقد مكنتنا أساليب الاستخلاص المعزز للنفط من زيادة العمر الافتراضي لحقولنا وتعظيم الاستخلاص بشكل ملحوظ، إلا أنه ترتب علينا العمل خارج نطاق العمليات المعهودة وذلك من أجل تعزيز الاستخلاص من مناطق جوفية تتضمن صخوراً تعد من بين الأقدم في العالم.”
جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات معرض ومؤتمر النفط والغاز 2014م في نسخته التاسعة، والذي يهدف إلى تبادل الخبرات في مجال الاستخلاص المعزز للنفط من خلال الدراسات والأبحاث التي ستقدم في المؤتمر المصاحب للمعرض ومناقشة أحدث التطورات والفرص والتحديات والعوامل التي ترسم مستقبل صناعة النفط والغاز في السلطنة.

إلى الأعلى