الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عدستا دهيش والبلوشي تجوبان الهند في رحلة لاقتناص اللحظة
عدستا دهيش والبلوشي تجوبان الهند في رحلة لاقتناص اللحظة

عدستا دهيش والبلوشي تجوبان الهند في رحلة لاقتناص اللحظة

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
تجتذب الهند بتنوعها الطبيعي مصوري العالم، الذين يفدون إليها، يحملون معهم قناعاتهم ويقينهم أنهم سيجدون ضالتهم فيها، ما بين تصوير طبيعة بكر في أغلب ربوعها، ووجوه حملت العديد من حكاياتها بين ملامحها، وحياة أناس ـ مهما حاول المصورون الإلمام بها ـ فلن يصلوا إلى منتهاها، لِمَ لا والهند تحمل من التعدد الإثني واللغوي واللهجات، ما يفوق كل طموح مصوري العالم.
وهو ما دفع بالمصورين العمانيين عدنان بشير دهيش والمعتصم بن صالح البلوشي إلى شد الرحال إليه، يتوقون إلى اقتناص لحظات الحركة والسكون، بطبيعته خلابة وحياة أناس ـ قد لا تجود بها أرض أخرى، وقد قطفا ثمار هذه الرحلة الفنية التصويرية باقتناص العديد من الصور المختلفة لتضاف لرصيدهم الفني ولتصبح عدستهما حاضرة وواضحة بربوع وزوايا الهند الفنية.
وحول هذه الرحلة قال المعتصم البلوشي: رحلتنا إلى الهند تحمل قيمة فنية كبيرة ومن أهم المكاسب كسب ثقافة الآخر وأيضا نقل ثقافة بلدي إلى العالم الخارجي. ومن الأشياء التي تشدني في الهند جمال طبيعتها وهناك مشاهد ومناظر خلابة نستمد منها لذة التصوير، وطبيعة الهند تحمل من العذوبة ما يكفي لخلق مساحة كبيرة وغنية للتصوير وروعة وعذوبة الطبيعة الهندية تشعل بداخلك توهجا فنيا جميلا لالتقاط صور حديثة ونادرة تضاف لرصيدي الفني وأضاف: ركزنا أيضا على تصوير الوجوة ووجدنا في هذا البلد تعاونا ولطفا من مواطنيه، وهو ما دفعنا لاقتناص العديد من الصور والمشاهد، ومن البديهي أن تكون هناك بعض الصعوبات ومن الطبيعي ألا يكون طريقنا مفروشا بالورود ومن الصعوبات بعد المسافة بين قرية وأخرى ولكن روح التحدي جعلتنا نتسلح بالصبر والعزيمة وعشق وهيام العدسة يجعلنا نتغلب على كل الصعوبات. وختم المعتصم البلوشي حديثه بقوله: أقدم نصيحة من محب لكل المصورين من يحب أن يزور الهند لرحلة تصويرية يجب أن يدرس طبيعة المنطقة هناك لأن التحضير النفسي مهم ويخلق راحة بال وطمأنينة ويهديك أفكارا جديدة ومن وجهة نظري الهند تختلف عن باقي الدول وتبقى كنزا فنيا للمصورين.
أما المصور عدنان بشير دهيش فقال: انطباعي عن هذه الرحلة هو انطباع جديد كوني أول مرة أخوض عالم تصوير حياة الناس والتركيز على الأشخاص بحكم تركيزي بمشواري الفني على جمال وعشق الطبيعة ومن لحظة وصولي انتابني شعور غريب ولكنها كانت مسألة وقت بعدها تعايشت مع الوضع وتكيفت من الناحية الذهنية وهذا ما ساعدني لكسب وخطف صور جميلة وجديدة أفتخر بها بمشواري الفني وأضاف: الحق يقال الشعب الهندي شعب لطيف وجميل وراق يملك فن التعامل وكسب الآخر بطيبة قلوبهم ورقي تعاملهم وطبيعة الهند طبيعة خصبة وجميلة بها مشاهد مختلفة ومتنوعة وكلما اكتفيت من التصوير كل ما يدفعك جمال الطبيعة على المزيد من الالتقاط الصور، أما لحظة تصوير الوجوة كانت هناك بعض الصعوبات ومنها لغة التفاهم بيننا بحكم اختلاف اللغة ولكن مع الوقت ومع فن استخدام لغة الاشارة اصبحت الامور سهلة وجميلة.

إلى الأعلى