الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / القوات العراقية تحتشد للفلوجة
القوات العراقية تحتشد للفلوجة

القوات العراقية تحتشد للفلوجة

بغداد ـ وكالات: أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية أن القوات العراقية تحتشد استعدادا لمعركة مدينة الفلوجة في غرب بغداد، لاستعادتها من سيطرة داعش.
وقال سعد الحديثي في بيان “يتأهب أبناؤكم المقاتلون الأبطال في القوات المسلحة لتحقيق نصر جديد يضاف إلى سلسلة انتصاراتهم الباهرة ضد الإرهاب، وها هم يتوجهون إلى مدينة الفلوجة لتطهيرها من عصابة داعش وإعادتها إلى أحضان الوطن”.
ولم يكشف المتحدث موعد بدء الهجوم على معقل الإرهابيين.
وتحتشد القوات العراقية منذ أيام عدة على أطراف مدينة الفلوجة التي تبعد 50 كيلومترا غرب بغداد ويسيطر عليها التنظيم المتطرف منذ يناير 2014.
وتعد الفلوجة ومدينة الموصل ثاني أكبر مدن العراق، آخر المدن الرئيسية التي مازالت تحت سيطرة التنظيم الإرهابي.
وباتت القوات العراقية تحاصر الفلوجة من معظم الجهات بعدما استعادت السيطرة على مساحات واسعة في محافظة الأنبار ذات المساحة الشاسعة بينها الرمادي كبرى مدن المحافظة.
وطلبت قيادة العمليات المشتركة في بيان سكان المدينة الذين ما زالوا فيها الاستعداد للخروج منها عبر طرق طرق مؤمنة، بحسب بيان رسمي.
إلى ذلك نفى العراق أن قواته استخدمت الرصاص الحي ضد محتجين اقتحموا المنطقة الخضراء شديدة التحصين في العاصمة بغداد الأسبوع الماضي.
وقالت مصادر من أربعة مستشفيات والمشرحة المركزية في بغداد إن أربعة محتجين قتلوا وأصيب 90 بسبب أعيرة نارية يوم الجمعة في المنطقة الخضراء التي تقع في وسط بغداد وبها مقر البرلمان ومكاتب حكومية وسفارات.
لكن سعد الحديثي المتحدث باسم رئيس الوزراء حيدر العبادي قال إن تحقيقا أوليا أظهر أنه لم تقع سوى حالتي وفاة ولم يكن هناك إطلاق نار مباشر.
وقال في خطاب بثه التليفزيون الرسمي “إن نتائج التحقيقات الأولية تدلل على عدم وجود إطلاق نار مباشر وإن هناك حالتي وفاة لا دليل على إصابتهما بإطلاق نار مباشر على المتظاهرين ولا توجد حالات غيرها مع وجود معطيات بحمل المندسين للأسلحة.”

إلى الأعلى