الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الطائرة المصرية: غواصة بعمق 3 آلاف متر للبحث عن الصندوقين الأسودين

الطائرة المصرية: غواصة بعمق 3 آلاف متر للبحث عن الصندوقين الأسودين

القاهرة ـ (الوطن) ـ وكالات:
تحركت غواصة مصرية يمكنها الوصول إلى ثلاثة آلاف متر تحت سطح البحر إلى موقع سقوط طائرة مصر للطيران في البحر المتوسط بحثا عن الصندوقين الأسودين اللذين يمكن أن يفسرا أسباب الكارثة فيما أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن كل الفرضيات محتملة.
وقال الرئيس السيسي إنه “لا يمكن الجزم بأي فرضية” لتفسير تحطم طائرة مصر للطيران التي سقطت في البحر المتوسط الخميس الماضي داخل المجال الجوي المصري أثناء قيامها برحلة بين باريس والقاهرة.
وأضاف السيسي في كلمة ألقاها أثناء افتتاحه أحد المشروعات وبثها التليفزيون مباشرة “حتى الآن كل الفرضيات محتملة”. ووجه السيسي حديثه إلى الصحافيين المصريين والأجانب قائلا “من المهم جدا ألا نركز على إحداها”.
وكشف أن “غواصة تستطيع أن تصل إلى ثلاثة آلاف متر تحت سطح البحر” مملوكة لوزارة البترول المصرية “تحركت في اتجاه منطقة سقوط الطائرة لأننا نسعى جاهدين إلى انتشال الصندوقين الأسودين” اللذين لم يتم بعد تحديد موقعهما ويتضمنان المعلومات التقنية والتسجيلات داخل قمرة قيادة الطائرة ويتيحان بالتالي معرفة أسباب تحطمها.
وأكدت شركة “مصر للطيران” في بيان أنها تنسق مع الجهات المعنية من أجل اصدار شهادات وفاة للضحايا.
وجاء في البيان “تقوم مصر للطيران حاليا بالتنسيق مع وزارة الخارجية وكافة الجهات المعنية لاستخراج وثائق تمكن أسر الضحايا للتعامل مع ممتلكات ذويهم وكذلك استخراج شهادات الوفاة”.
إلى ذلك نفى الكابتن إيهاب محيى الدين عزمي رئيس الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية بمصر ما تردد ونشر في وسائل الإعلام عن إجراء قائد رحلة مصر للطيران رقم 804 لحوار مع برج المراقبة المصري.
جاء هذا النفي في بيان إعلامي أصدرته شركة الخدمات الملاحية الجوية بمصر مساء أمس وذكر البيان أن “ما أوردته بعض وسائل الإعلام من اتصال قائد
الطائرة المصرية بوحدات المراقبة الجوية المصرية ليس له أي أساس من الصحة والطائرة لم تجرأي اتصال بالمراقبة الجوية المصرية وأنه تم رصد الطائرة راداريا على شاشات الرادار على النقطة الحدودية بين المجال الجوي المصري واليوناني والمعروفة باسم كومبى ” KUMBI “والتي تبعد عن القاهرة بحوالي 260 ميلا بحريا”.
وأكد البيان أن “الطائرة ظهرت على ارتفاع 37 ألف قدم داخل حدود الطريق الجوي ودون أي انحراف وقد اختفت عن الرادار بعد أقل من دقيقة من دخولها الأجواء المصرية “.

إلى الأعلى