الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “لقاء التكوين” يحتفي بالفائزين في مسابقة بيت الغشام الأدبية للشباب
“لقاء التكوين” يحتفي بالفائزين في مسابقة بيت الغشام الأدبية للشباب

“لقاء التكوين” يحتفي بالفائزين في مسابقة بيت الغشام الأدبية للشباب

فيما شهد تكريم سعيد الكلباني وجمال الملا
مسقط ـ الوطن :
اقامت مؤسسة بيت الغشام مؤخرا “لقاء التكوين” الذي تم خلاله تكريم الفائزين بالدورة الأولى في مسابقة بيت الغشام الأدبية ، في مجال الشعر الفصيح، والتي أقيمت في مقر المؤسسة بغلا، بحضور لفيف من المسؤولين والمثقفين والإعلاميين والمهتمين بالشأن الثقافي. وقال الكاتب والروائي محمد بن سيف الرحبي، مدير عام مؤسسة الغشام ، أن إطلاق مسابقة بيت الغشام الأدبية للشباب جاء لدعم مسيرة الإبداع الشبابي المتجدد الذي تشهده السلطنة في الحقول الإبداعية المختلفة ، وقد شهدت المسابقة إقبالا جيدا ونوعيا . وتوجه محمد الرحبي بالشكر لمؤسسة بيت الزبير التي دعمت المسابقة، تفعيلا لشراكة حقيقية وعملية تؤكد على مشاركة القطاع الخاص في دعم المناشط الاجتماعية الخلاقة والهادفة.
من جانبه عبر الشاعر إبراهيم السالمي نيابة عن مؤسسة بيت الزبير عن أهمية هذه المسابقات في اكتشاف المواهب الأدبية العمانية ودعمها في بداية مشوارها في فضاء الكتابة الواسع، مؤكدا على توجه مؤسسة بيت الزبير الرامي إلى دعم هذه المواهب والمناشط الجادة التي تعد نقطة الانطلاق لها في ميدان الكتابة بمختلف مجالاته.
كما أعرب السالمي عن تقدير مؤسسة بيت الزبير لهذه المسابقة التي رأت فيها خيارا حقيقيا لتعزيز الشراكة والعمل المثمر من أجل تفعيل النشاط والإسهام المجتمعي لمؤسسات القطاع الخاص، نظرا لما تتميز به هذه المسابقة من رؤية واضحة وتخطيط سليم، تشرف عليه مؤسسة بيت الغشام للصحافة والنشر والترجمة والإعلان، التي أثبتت حضورها على المستوى الوطني والعربي في خدمة الثقافة ونشر الكتاب العماني على أوسع نطاق.
الشاعر سماء عيسى من جهته قدم رؤية نقدية حول النصوص التي تقدمت للمسابقة، منوها إلى نضج هذه التجارب التي تبشر بمواهب حقيقية قادمة، مشيرا إلى الصعوبة التي واجهتها لجنة التحكيم في اختيار النصوص الفائزة بالمراكز الأولى، نظرا لتقارب المستويات وتمكن الشعراء من أدواتهم الشعرية. كما قدم سماء عيسى مجموعة من النصائح والتوجيهات للشعراء المشاركين في المسابقة، بغية الاستفادة منها في تجاربهم الإبداعية والكتابية مستقبلا، وهو الهدف الذي تتوخاه المسابقة.
شهد الحفل قراءة بعض النصوص الفائزة في المسابقة حيث قرأ الشاعر ناصر الغساني قصيدته “تراتيل لغريب ما” الفائزة بالمركز الأول، كما قرأ الشاعر خالد بن محمد العريمي قصيدة “عرق الأنبياء” الفائزة بالمركز الثالث، وقرأ الشاعر معتصم بن محمد الخروصي قصيدة “البعد”، وهي أحد النصوص التي حصلت على شهادات تقديرية. بعد ذلك قام الشاعر جمال الملا بتكريم الشعراء الفائزين، فيما قرأ قصيدته “النبي” التي فازت بالمركز الأول في مسابقة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم.
جدير بالذكر أن الحفل شهد تقديم عرض مرئي لتطبيق ثلاثي الأبعاد لمجلة التكوين، قدمه تامر العبري من شركة الحلول الذكية التي تعمل على تطوير التطبيق للمجلة التي تسعى إلى تطوير الخدمات الرقمية لموقعها الإلكتروني وتقديم أفضل الخيارات للقراء والمعلنين على شبكة المعلومات العالمية.
وفي ختام الحفل قام السيد علي بن حمود البوسعيدي بتكريم الفريق أول متقاعد سعيد بن راشد الكلباني، مؤلف كتاب “جندي من مسكن” الذي وقع نسختية العربية والإنجليزية، إلى جانب تكريم الشاعر جمال الملا.

إلى الأعلى