الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / دولة الاحتلال تصعد من إرهابها في القدس والضفة المحتلتين
دولة الاحتلال تصعد من إرهابها في القدس والضفة المحتلتين

دولة الاحتلال تصعد من إرهابها في القدس والضفة المحتلتين

أعدمت فلسطينية ميدانيا بزعم (الطعن)
قوات إسرائيل تقتحم أحياء و تشن حملة اعتقالات وتصدر قرارات هدم وتوزع بيانات تهديد
القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
صعدت دولة الاحتلال الاسرائيلي من ارهابها في كافة أرجاء الضفة الغربية المحتلة والقدس ففيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فتاة فلسطينية لم تعرف هويتها بعد، اليوم الاثنين، متأثرة بجراح اصيبت بها بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلي قرب حاجز بيت اكسا غرب مدينة القدس، بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن وفقا لما نشرته المواقع الاسرائيلية. وأشارت هذه المواقع بأن فتاة فلسطينية وصلت الى حاجز عسكري بالقرب من بلدة بدو شمال القدس، وحاولت طعن احد الجنود على الحاجز بسكين كانت تحملها، واطلقت قوات الاحتلال النار عليها ما تسبب في إصابتها بجروح ومن ثم أعلن استشهادها ” كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الاثنين ، مقدسيين خلال اقتحام منزليهما في بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة. وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو إن قوات الاحتلال اعتقلت كلًا من محمد توفيق أبو الحمص وآدم محمود من العيسوية، وجرى اقتيادهما إلى مركز تحقيق “المسكوبية” غربي المدينة. وأوضح أن قوات الاحتلال اعتقلت مساء الأحد ، الشبان قيس درباس، مجد مصطفى وقصي عليان من العيسوية، كما اعتقلت طفلًا يبلغ من العمر (10 سنوات) من حي شعفاط. وتوقع أبو عصب أن يتم عرض المعتقلين اليوم على قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس للنظر في تمديد اعتقالهم. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عصر الأحد المسن داود أبو سبيتان عقب اقتحام منزله في بلدة الطور شرق القدس، وأفرجت عنه بعد التحقيق معه في مركز “المسكوبية”. كما اجرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي وقوات أمنية أخرى إسرائيلية اقتحامات ليلية لأحياء القدس الشرقية تحت مبررات جمع معلومات عن العائلات الفلسطينية، وتجري هذه الاقتحامات من بيت الى بيت وفقا لما نشره موقع صحيفة “هأرتس” العبرية امس الاثنين. وأشار الموقع وفقا لجمعية حقوق المواطن بأن قوات الشرطة الإسرائيلية مع قوات الأمن الأخرى تقوم بعمليات الاقتحام للمنازل الفلسطينية في وقت مبكر من الفجر، حيث جرى اقتحام لمنازل المواطنين مؤخرا في بلدتي العيسوية والطور بين الساعة الثانية والرابعة فجرا، وفي كثير من الاحيان يكون عناصر الشرطة مقنعين أثناء الاقتحامات ولا يظهرون للسكان أوامر من المحكمة بالتفتيش أو أي مستند قانوني لعمليات الاقتحام، ولم يوجه عناصر الشرطة الإسرائيلية أي اتهامات للمواطنين، وكانت تدعي بان الهدف فقط لجمع المعلومات “لغايات امنية” . وأضاف الموقع بأن قوات الشرطة نفذت عمليات اقتحام خلال الفترة الماضية عديد المرات لمنازل المواطنين الفلسطينيين، وكانت تقوم باستجواب المواطنين بعد نهوضهم من النوم حول أوضاعهم الشخصية وابنائهم ومكان دراستهم وتفاصيل اخرى بما فيها الأملاك. وقد رصدت جمعية حقوق المواطن وكذلك ناشطون من مدينة القدس قيام الشرطة الإسرائيلية مؤخرا بعمليات اقتحام ليلية متعددة لأحياء سكنية فلسطينية في القدس الشرقية. كما وزعت قوات الاحتلال الإسرائيلي في ساعة متأخرة من مساء الأحد، بيانا هددت فيه المواطنين ببلدة الخضر جنوب بيت لحم . وقال منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح إن قوات الاحتلال وزعت بيانا في منطقة البلدة القديمة تهدد فيه المواطنين بمواجهة عقوبات جماعية في حال رشق سيارات المستوطنين بالحجارة. وأشار صلاح إلى أن التهديد يتضمن أن قوات الاحتلال ستصعد من اجراءاتها التعسفية من اقتحامات ومداهمات لمنازل المواطنين واعتقالات مع تعكير الأجواء الحياتية لسكان البلدة . كما فتشت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الاثنين، عدة منازل في شارع الشهداء في مدينة الخليل، فيما اقتحم مستوطنون حيا سكنيا بالمدينة. وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اقتحمت عدة منازل خالية من سكانها بسبب اعتداءات المستوطنين في شارع الشهداء وسط مدينة الخليل وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، عرف من أصحابها عائلة السيد. كما نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل بلدتي سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي جورة بحلص، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم. وفي ذات السياق، اقتحم العشرات من المستوطنين المدججين بالسلاح، بحماية من قوات الاحتلال حي جبل جوهر بمدينة الخليل وأثاروا حاله من الرعب لدى النساء والأطفال. واستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الاثنين، على تسجيلات كاميرات مراقبة في مناطق عدة من محافظة بيت لحم . وأفاد مصدر امني بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدات تقوع وجناته وزعترة شرقا، ومراح رباح وبيت فجار جنوبا، وفحصت كاميرات مراقبة مثبتة على محلات تجارية ومصانع للحجر وصيدلية ومزرعة وبعض المنازل، ومن ثم الاستيلاء على بعض التسجيلات فيها . وفي بلدة الخضر جنوب بيت لحم وتحديدا البلدة القديمة، اقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن ابراهيم شيخه وأجبرت كافة ساكنيه على الخروج منه وأخضعتهم للتحقيق. وعلى صعيد الاعتقال اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الاثنين، 15 مواطناً من عدة محافظات في الضفة. وبين نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، أن خمسة مواطنين اُعتقلوا من بلدة العيسوية في القدس، هم: أحمد ابو الحمص، وآدم محمود، ومجد مصطفى، وقيس درباس وقصي عليان. فيما اُعتقل ثلاثة مواطنين من محافظة طولكرم، هم: مراد فتحي موسى، وعماد مرعي شحادة وعدي محمد صالح. هذا واعتقل الاحتلال ثلاثة مواطنين آخرين من محافظة جنين، هم: بهاء فايز حمدان (24 عاماً)، وقصي حسن خليلية (22 عاماً)، بالإضافة إلى مهدي العروق والذي اُعتقل أثناء عودته من الأردن. وفي محافظة رام الله والبيرة اُعتقل مواطنين، هما: إبراهيم سلامة العاروري، وأحمد هاني خضور. كذلك جرى اعتقال المواطن عز الدين تيسير عبد الحق (20 عاماً) من محافظة نابلس، وذلك بعد استدعائه من قبل مخابرات الاحتلال، ومواطن آخر اُعتقل من محافظة بيت لحم وهو مالك صالح القاضي (22 عاما). كما أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الاثنين، بوقف البناء في 13 منشأة وغرفة سكنية بقرية كردلة، في الأغوار الشمالية. وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس والأغوار الشمالية معتز بشارات إن قوات الاحتلال سلمت ما يقارب 13 اخطارا لوقف العمل والبناء في بركسات وغرفة سكينة في كردلة. وأضاف أن قوات الاحتلال تستهدف تلك المنطقة، مشيرا إلى أنها كانت قد سلمت اخطارات لوقف البناء في منزلين في القرية قبل ايام.

إلى الأعلى